uïïun  102, 

mrayur  2005

(Octobre  2005)

Amezwaru

 (Page d'accueil) 

Tamazight

lirkam d tuäut n tisunawin

tinnçmit n usuvvl

Dda Azaykou

Wen i yccin tiri nnes

Timnadvin seg telwat

Idrim n biblghu

A tamurt

Neccin nxes ad nili

I bu tiwan

Iklan d irkan

Français

Quelques souvenirs

Le myghe d'Imi n Lchil

L'association Amghar

Tamazight négligée

Pour la formation de grands pôles

Communiqué du CMA

Je ne suis pas un folklore

Nouvelle association à Tinghir

Zahra Ben Zennad victime d'un accident

Condoléances

العربية

ليركام وسقوط الأقنعة

خشيم موظف بليركام؟

ومات موذروس

هيرو واللهو في العتمة

خريطة الطريق الأمازيغية

متى ترسم الأمازيغية؟

في أفق مؤتمر جمعيات الشمال

القضاء والقدر والمازيغية

عندما يعجز الخفاش عن التفريخ في عش النسر

جامعة بالريف ممنوعة على الريفيين

الداروينية اللغوية والبقاء للأصلح

الاشتقاق في الأمازيغية

المرأة الأمازيغية عبر التاريخ

هل يرفض مجتمعنا الحداثة؟

رد على الأستاذ بلال التليدي

الريف يكسر طابو الكنكريس العالمي الأمازيغي

التلفزة تقدم الإسلام كدين إرهاب وانتقام

فاطمة ملال

ألبوم جديد للفنان عمر  نآيت سعيد

سعيد الزروالي يصدر ألبومه الأول

التقرير العام لدورة الجامعة الصيفية

سلام على روح أزايكو

رحيل الفنان أزروال حسن

المؤتمر الليبي للأمازيغية

عنوان جديد

تصحيح

بلاغ جمعيات تفعيل الدسترة بالريف

جمعية أزمز الثقافية

تعزية

تهنئة

 

...ومات الفنان محمد نجيم المعروف بـ"موذروس"

توفي يوم الإثنين 12/09/2005 الفنان محمد نجيم المعروف بـ"الفنان موذروس"، مخلفا وراءه أزيد من «52 أغنية تؤرخ لهذا الفن ـ الأغنية الأمازيغية ـ منذ نهاية الخمسينات وبداية الستينات من القرن الماضي... وجلها مؤداة رفقة عذارى وفتيات تيزي وسلي ومنطقة اكزناية وآيث ورياغل وآيث توزين... في مقدمتهن الفنانة المرحومة فاظمة العباس التي رحلت مؤخرا في صمت مخجل... وبعدها ثريثماس ويامنة الخماري وغيرهن كثيرات... أغانٍ ظلت سجينة أدراج الإذاعة بدار البريهي/ الرباط دون أن يتجرأ أحد منا عن التساؤل عن مصيرها في زمن ما أحوجنا إلى تدوين تراثنا وحفظه من الضياع وتفعيله» (محمد الزياني في مقال له حول «تكريم موذروس»، تاويزا، عدد 99)
وقد «دشن موذروس مشواره الغنائي بالجزائرـ التي قصدها سنة 1948 ـ مع ألمع فناني المرحلة: الشيخ حمادة والشيخ عبد المولى والشيخ الجيلالي والشيخ محمد المماشي، هذا الأخير الذي نظم له موذروس قصيدة بالعربية بعنوان «مولات السالف طويل»، كما تعامل مع المغنية الشهيرة وقتذاك «نورة» صاحبة الأغنية الذائعة الصيت وسط شباب المرحلة: «يا ابن سيدي ياخويا» التي أعاد موذروس غناءها بعد ذلك بالأمازيغية "أميس نسيذي يايوما بد صنثايي"» (محمد الزياني).
لمزيد من الاطلاع على عطاءات المرحوم موذروس في مجال الأغنية الأمازيغية يرجع إلى مقال محمد الزياني المشار إليه، والمتوفر على الأنترنيت بالعنوان التالي:
http://tawiza.net/Tawiza99/moudrous.htm
 

Copyright 2002 Tawiza. All rights reserved.