uïïun  108, 

kuçyur

  2006

(Avril  2006)

Amezwaru

 (Page d'accueil) 

Tamazight

maymmi vas inbbaän n tamazva i yskucburn dg untti var tuourbit?

Tifras

Yan umazigh

Asirem n tedsva

Nek pat righ cem

Azul luha ulbaz

Takerkist n tidet

tawada

Tilmatv

Ddref d amedyaz

I iman n obdlkbir cupad

Munatagh

Alghu

Français

L'ircam entre l'affranchissement et le succursalisme

Le PJD ou l'amazighophobie en acte

L'amazighohpobie au pays de tawiza

Baha Lahcen, nouvelle star amazighe

Mastrers en linguistique amazighe à Leiden

Communiqué des "orillas"

Communiqué du CMA

Communiqué Ayt Awrir

العربية

لماذا فقط حكام شمال إفريقيا يتمسكون بانتمائهم العروبي؟

الدياسبورا الأمازيغية

حل مشكلة الصحراء المغربية

قيمة المغاربة لدى العرب

قمة الاستهتار بتدريس الأمازيغية

الخطاب السياسي الأمازيغي

جريدة الصباح تعاتب الأميريكيين

رسالة مفتوحة إلى اتحاد كتاب الانترنيت العرب

إيمازيغن

اللغة يفرضها صاحبها أولا

إيفري ن عونا أو وجه الحياة الآمنة

الفيدرالية والاندماج

رصد لمادة التراث الشعبي في كتب التراجم

الحركة الأمازيغي بالمغرب وإشكالية التنظيم

بعض الأشكال التعبيرية ذات الطابع الاحتفالي

تعليم الأمازيغية بهولاندا

تمازيغت والتنمية

بيان جمعية اجدير

بيان تضامني

الجمع العام لجمعية أزمزا

بلاغ الشبكة الأمازيغية

بيان لجمعية تانوكرا بتنغير

 

جمعية أسيكل بيوكرى أشتوكن أيت باها
تامازيغت والتنمية البشرية، أية علاقة؟

نظمت جمعية أسيكل بمدينة بيوكرى، اقليم اشتوكن أيت باها يوم السبت 25 فبراير 2006، ندوة فكرية حول موضوع: تامازيغت والتنمية البشرية، أية علاقة؟ قام بتأطيرها كل من الأستاذين: محمد بنيحيى، أحمد الدغرني، وقد مرت أطوار الندوة على الشكل التالي:
في البداية رحب الأستاذ: عبد الرحمان فارس رئيس الجمعية، ومسير الندوة بالحضور، ملتمسا منهم، باسم الجمعية القيام بوقفة ترحمية على الفقيد، الرايس *داحماد أو بلعيد * الذي وافته المنية يوم : 10 يناير 2006، وبعد ذلك قدم للجمهور الحاضر لمحة موجزة حول منظور الجمعية للتنمية البشرية، موضوع الورقة الموزعة في عين المكان، وبعد تقديم المؤطرين، انطلقت أشغال الندوة الفكرية كما يلي :
1- المداخلة الأولى: قدم خلالها الأستاذ أحمد الدغرني، إشكالية تعريف التنمية، فخلص إلى التسمية التي يمكن تبنيها باللغة الأمازيغية، ثم أشار إلى تقرير الأمم المتحدة الصادر سنة 2004 حول التنمية البشرية المتعلقة بالدول النامية، وتطرق بعد ذلك إلى المقاربة الدولتية والحزبية للموضوع، مبرزا أن التعريب المتبنى يساهم في بطء التنمية البشرية، وكذا التنمية السياسية التي يرى المتدخل الدغرني أنها تساهم في تعلم الإنسان المستهدف لكيفية اتخاذ القرار والمساهمة الإيجابية فيه، وهذا النوع، حسب الدغرني، مغيب في البرامج السياسية السائدة، مما دفع الدولة إلى تكليف 100 باحث تكنوقراطي لإصدار التقرير الخمسيني، ثم قدم مجموعة من البدائل والمقترحات، يرى أنها ستجعل المواطن قادرا على تقوية نفوذه في الممارسة السياسية التنموية، كاعتماد ثقافة tiwzi لخدمة نظام تضامن تنموي، و izrfan كقوانين مكتوبة اجتهادية لتذليل كل الصعوبات التنموية المحلية .
2- المداخلة الثانية: تطرق خلالها السيد محمد بنيحيى إلى مسألة الوعي والوطنية والطليعية كمفاتيح أساسية للحديث عن التقدم والتنمية، مذكرا بالتقرير الأممي لسنة 2004 المرتبط بسياسة أمريكية تسمى بالشرق الأوسط الكبير، مركزا على أن التنمية البشرية تنبني على الثقافة والحريات والمشاركة السياسية، وعدم التمييز بين البشر على أساس: ديني أو لغوي أو ثقافي أو عرقي، مبرزا أن ل imazighen تقاليد عريقة في مجال التنمية، كابتداع أسلوب ال micro crédit من طرف تجار سوس بالمدن الكبرى والأوراش المنجزة من طرف الجمعيات التنموية، وختم الأستاذ بن يحيى مداخلته بظاهرة توزيع مدن الهجرة من طرف أبناء قبائل سوس حسب طبيعة المهن الممارسة فيها، وتخصص قبيلة: إذاوسملال في العلماء والفقهاء والأطر .
3- النقاش: كان مفتوحا وصريحا وشفافا، لامس جل القضايا المستأثرة باهتمام الحاضرين في مجال التنمية المتعلقة بدور المؤسسات الرسمية والدولة والأحزاب والمرجعيات والبرامج السياسية والجهوية وإشراك الشباب في اتخاذ القرارات وأسباب تدني الأوضاع، وجمود المؤسسات، والأمازيغية والتسامح، واختتم النقاش بتأكيد ممثل جمعية أسيكل، على استقلالية الإطار، واعتزازه بتنوع الحضور وخصوبة الأفكار المطروحة وتنوعها، وهذا هو عين التنمية البشرية من منظور الجمعية .
         (أنجزالتقرير: الحسين اذ بن همو)

 

Copyright 2002 Tawiza. All rights reserved.