uïïun  114, 

mrayur

  2006

(octobre  2006)

Amezwaru

 (Page d'accueil) 

Tamazight

zg "tayunt di tuggut" vur "tuggut di tayunt"

"Jar u jar" n Buzeggu

Izvri

A tamurt

Français

La religion de Tertullien ou l'expérience de l'aliénation

Il faut rendre à tamazight ce qui lui appartient

Le groupe Tiyur frustré

Communiqué de la ligue amazighe

Election du bureau de l'associ. Ayt Said

Meilleurs vœux

العربية

الأمازيغية بين الإقصاء والإلحاق

الأمازيغية وإشكالية الشرعية الإيديولوجية

الحركة الأمازيغية بين فكر التغيير وتغيير الفكر

مولاي محند والحركة الريفية

تحريف تاريخ المغرب في المقررات المدرسية

دارفور: ماذا حدث للمغاربة؟

مولود معمري، مفجر ثورة تاسافوت

أشّاون أو شفشاون في صيغتها العروبية

تدريس الأمازيغية

الأمازيغية ليست لغة فحسب

نقد راهن الحركة الأمازيغية

استغلال خطب الجمعة للتهجم على الأمازيغية

جائزة الحاج محمد الدمسيري

الأمازيغية تدخل دائرة المعارف wikipedia

مجموعة بنعمان: دراسة تحليلية

البديل الأمازيغي لأحمد الدغرني

جائزة الحاج محمد الدمسيري

أربعينية الدكتور عمر الخطابي

لجنة متابعة تدريس الأمازيغية تراسل وزير التربية

التحضير لتأسيس جمعية إمغناس

العصبة الأمازيغية

تأسيس جمعية اريف بمدريد

تأسيس نادي الصحافة بتزنيت

حفظ الشكاية ضد مراسل أكراو

إعلان للمجلس الأمازيغي لتنسيق

تهنئة

 

تدريس الأمازيغية بين إكراهات اليوم ورهانات الغد

بقلم: رشيد نجيب سيفاو

صدر في الآونة الأخيرة عن منشورات السلسلة التربوية بأكادير، والتي يشرف عليها الأستاذ جامع جغايمي، الكتاب الحادي عشر حاملا كعنوان: "تدريس الأمازيغية بين إكراهات اليوم ورهانات الواقع"، وذلك في طبعة أنيقة محتويا على 112 صفحة من الحجم المتوسط.

ويحتوي هذا الكتاب على ثلاثة فصول رئيسية، أولها يتناول تدريس الأمازيغية بين إكراهات الواقع والآفاق الواعدة، وفيه تم تقريب معنى تعليم الأمازيغية على المستويات اللغوية والثقافية والاجتماعية والهوياتية والحضارية، مع إبراز مجموع المشكلات التي تعاني منها عملية تدريس اللغة الأمازيغية بالمدرسة المغربية من مختلف النواحي السياسية والأيديولوجية والاقتصادية والاجتماعية والسيكولوجية والبيداغوجية والديداكتيكية، إلى جانب التركيز على مختلف الاختيارات الكفيلة بضمان مستقبل واعد ومشرق لعملية تعليم وتعلم اللغة الأمازيغية.

وتمحور الفصل الثاني حول الأمازيغية والتنمية بين بؤس إيديولوجيا العوربة وتهافت إيديولوجيا الغوربة، وتم فيه الوقوف عند مجموعة من المفاهيم ومنها: مفهوم التنمية، مفهوم الاستثمار في الموارد البشرية والعلاقة القائمة بين الأمازيغية والتنمية. كما درس المؤلف، في إطار هذا الفصل، الأمازيغية والتنمية من خلال رؤية وتجربة الدولة المغربية المعاصرة وذلك عبر ثلاثة زوايا أساسية، وهي: المقاربة الاستعمارية للأمازيغية كأداة للتنمية، مقاربة الدولة المغربية للأمازيغية بعد الاستقلال ثم الأسباب الكامنة وراء التغييب القسري في برامج التنمية والتي نجد من بينها: الحقد التاريخي المجاني الذي يكنه العرب للأمازيغ، نزعة التمركز حول الذات، نزعة التمركز حول العرق العربي، التمركز الأعمى حول المعتقد الديني المشوه، التمركز حول معتقد أيديولوجية العروبة، هيمنة التفسير المؤامراتي للعقل العربي وغيرها من الأسباب...

أما الفصل الثالث فقد درس فيه المؤلف الإطار العام للعلاقة بين الأمازيغية وظاهرة العولمة مؤكدا أن هناك ثلاثة رهانات ينبغي في البداية العمل بجدية من أجل كسبها، وهي: تحرير العقل المغربي من الاعتراب، تحريره من الاغتراب وأخيرا تحريره من فكر الإسلام السياسي.

واقترح المؤلف أخيرا مجموعة من الاقتراحات الكفيلة بجعل الأمازيغية عاملا رئيسيا مساهما في عملية التنمية الإنسانية، وهو الأمر الذي لن يتحقق إلا من خلال مغربة فعلية للمدرسة المغربية، ضرورة استخلاص الدروس من التجارب السابقة، ضرورة إدماج الأمازيغية في النظام التعليمي المغربي...

وتجدر الإشارة إلى أن الأستاذ جامع جغايمي هو أستاذ باحث في علوم التربية بمركز تكوين المعلمين بأكادير سابقا، رئيس سابق لجمعية الجامعة الصيفية وعضو بمركز الدراسات والأبحاث البيداغوجية بالمغرب. وإلى جانب ذلك فهو مؤلف لمجموعة من الكتب في مجال علوم التربية والأمازيغية، ومنها: هوية المدرسة المغربية- تأملات في أصول الخطاب التربوي بالمغرب المعاصر- مدخل إلى فلسفة التربية- قضايا وإشكالات في تدريس الأمازيغية- سيكولوجية التربية بين المحلي والعالمي- المنهاج الدراسي وتخطيط الدروس- التاريخ المغربي بين الواقع والتزييف- التدريس بالوضعيات الديداكتيكية- تدريس الأمازيغية مطلب حضاري لمغرب اليوم- سيكوسوسيولوجية التربية....

(sifawrachid@yahoo.fr)


 

Copyright 2002 Tawiza. All rights reserved.