uïïun  120, 

kuçyur 2957

  (Avril  2007)

Amezwaru

 (Page d'accueil) 

Tamazight

taktut n tmunt mgal i tmazivt

Tayyffart n ibiden

Dcar n icumay

Jar tmewwa

Taziri tedder

Tamzvit

Tasrit n ifriqya

Jar mritc d malagha

Français

Imazighen et le cèdre disparaissent

Pourquoi occulter l'histoire d'imazighen?

L'autre mur des lamentations

Chanter la joie

Le président du CMA au pays basque

Lettre du CMA

Communiqué du CMA

Uddur n umur

L'histoire des Aut Aourir

Chansons amazighes pour enfants

Rencontre des créateurs amazighs

العربية

ذكرى الاتحاد ضد الأمازيغية

مع تاويزا في ذكراها العاشرة

أرقام لحليمي

الأمازيغوفوبيا الجديدة

الإخوان المتسلقون

هل هنالك حقا وطن عربي؟

التأسيس للديموقراطية اللغوية بالمغرب

وهم الانتقال الديموقراطي

الأمازيغ وقضية الصحراء

مولاي محند والحركة الريفية

ملحمة آيت عطا في بوكافر

احتفال جبالة بالعيد الأمازيغي

الكلمات الأمازيغية في اللهجة الليبية

الأمازيغية والانتقال الديموقراطي

كتاب المسألة الأمازيغية بالمغرب

الأبجدية الإشارية الأمازيغية

اللجنة الوطنية لدسترة الأمازيغية

فضاء الجمعيات بتاغجيجت

إعلان ملتقى الريف

بيان العصبة الأمازيغية

العصبة الأمازيغية تدين

عريضة مجموعة العمل الليبي

العصبة الأمازيغية تحتفي بعيد المرأة

الاحتفال بعيد المرأة

بلاغ جمعية أكراو

دورة مليكة مزان للشعر الأمازيغي

بيان جمعية تاغزات

تأسيس تمسمونت ن تايتماتين

بيان لجنة نساء أزطا 

 

العصبة الأمازيغية لحقوق الإنسان

بيان

تلقت العصبة الأمازيغية لحقوق الإنسان باستغراب شديد الحكم الصادر من محكمة الاستئناف بتطوان والقاضي بالتشطيب على ثلاثة محامين من خيرة المناضلين في الحقل الحقوقي الوطني، ويتعلق الأمر بالأساتذة الحبيب حاجي وخالد بورحايل وعبداللطيف اقنجاع، والعصبة الأمازيغية إذ تدين هذا التراجع الخطير في حرية الرأي والتعبير الذي تشهده بلادنا منذ مدة فإنها تؤكد ما يلي:

1*تضامنها مع الإخوة الأساتذة الحبيب حاجي وخالد بورحايل وعبداللطيف اقنجاع وتعتبر أنهم يؤدون ضريبة نضاليتهم العالية والصادقة والمنسجمة مع القناعات الحقوقية المؤسسة لمواطنة حقيقية.

2*تطالب المنظمات الحقوقية الوطنية بالتكتل لمواجهة الردة الحقيقية التي تعرفها حقوق الإنسان ببلادنا عموما وخاصة حرية الرأي والتعبير، وتثمن في هذا الإطار النضالية العالية لجمعية الدفاع عن حقوق الإنسان التي تشكل بحق شعلة مضيئة في النضال الحقوقي الوطني.

3*تطالب المجتمع الدولي بالتدخل لحماية النشطاء الحقوقيين المغاربة من المضايقات والمتابعات التي تطالهم بسبب رفضهم لأوضاع الفساد واللاقانون الذي تشهده بلادنا، وتعتبر "رسالة إلى التاريخ" رسالة تعبر عن رأي الملايين من المغاربة.

(عن المكتب التنفيذي للعصبة الأمازيغية لحقوق الإنسان)


 

Copyright 2002 Tawiza. All rights reserved.