uïïun  123, 

sayur 2957

  (Juillet  2007)

Amezwaru

 (Page d'accueil) 

Tamazight

isrdasn n "janjawid" di tsdawit n lmuvrib

Afcad i tawja n Brapim Ubella

Français

Entretien avec Ali Khadaoui

Un tournant dans le combat amazigh

Mai noir

Le roman amazigh "jar u jar"

Déclaration de la délégation amazighe à New-York

Intervention du président du CMA

Halte aux violences anti-amazighes

Il faut éradiquer la violence

Où va la faculté de Nador?

Procès d'Elouazzani

العربية

الجانجويد بالجامعات المغربية

تداعيات مغربية

ضرورة شطب المغرب من قائمة الدول العربية

الطفل الأمازيغي وآليات الإخضاع

فاتح ماي بالمغرب عيد للعمال أم للقضايا العربية؟

هل تستحق الصحراء المغربية حكما ذاتيا؟

الأعلام الجغرافية بالمغرب

نظرة الغرب للقضية الفلسطينية الإسرائيلية

ليبيرالية أم امازيغوفوبيا؟

ماذا لو صرت وزيرا أول

الحركة الأمازيغية ومقاطعة الانتخابات

مطلب دسترة الأمازيغية

حصة الأمازيغية في الإذاعة والتلفزة

المهنية والكفاءة في القسم الأمازيغي بالإذاعة الوطنية

الأمازيغية في الإذاعة الوطنية

حوار مع يوسف المساوي وسعيد بلغربي

رد على أحمد عصيد

الافتخار في الشعر الأمازيغي المقاوم

تقرير الندوة الوطنية حول الإرهاب

محاكمة الأستاذ الوزاني

بيانات حول أحداث العنف بالجامعة

بيان العصبة الأمازيغية

العصبة الأمازيغية تتضامن مع هلال الناظور

تهميش آيت سعيد

نشاط ثقافي لجمعية بويا

تعزية السيد أوبلا

بلاغ جمعية أزا

بيان لمؤسسة ابن رشد

نشاط ثقافي لجمعية تافسوت

بيان للحركة التلاميذية

 

 

جمعية تافسوت ـ إمزورن، الحسيمة

نشاط ثقافي لفائدة تلاميذ ثانوية إمزورن

نظمت جمعية تافسوت للثقافة والتنمية بإمزورن نشاطا ثقافيا لفائدة تلامذة ثانوية إمزورن، يوم السبت 19 ماي 2007 ابتداء من الساعة الثانية والنصف بعد الزوال، وتوزع النشاط إلى محورين:

- المحور الأول كان على شكل عرض معرفي ثقافي بعنوان : "نحو لغة أمازيغية معيارية" من إلقاء ذ. صبري الحماوي. تناول فيه – في البداية - وضعية اللغة الأمازيغية في المدرسة والإعلام الحكومي، مع إعطاء مجموعة من الأمثلة المعاشة في هذا الصدد...، كما تناول بالتحليل والتفصيل تصوره العلمي والمنهجي للوصول إلى لغة أمازيغية موحدة ومعيارية، وذلك من خلال الانطلاق من التنوعات اللغوية الأمازيغية المحلية -وليس الجهوية فقط كما هو الأمر الآن في كيفية اشتغال IRCAM- حيث يمكن الوصول بهذه المنهجية إلى لغة أمازيغية موحدة ومعيارية غير مفارقة للواقع الأمازيغي وللمنطوقات الأمازيغية المحكية... وتجدر الإشارة إلى أن هذه المهنجية هي خلاصة بحث جامعي في اللسانيات أعده المناضل صبري الحماوي، معتمدا على الدراسة المقارنة بين اللغة الأمازيغية والعديد من اللغات العالمية التي انطلقت من التشتت ووصلت إلى المعيارية، وقد استلهم بالأساس التجربة الباسكية، مؤكدا على أهميتها وقربها الكبير من الواقع اللغوي الأمازيغي، مع التأكيد في الأخير أن الأمر يتعلق فقط باستلهام تجارب الغير والاستفادة منها وليس استنساخها...

- أما المحور الثاني من هذا النشاط الثقافي فقد كان على شكل "درس تطبيقي في النحو الأمازيغي" من إلقاء عضو مكتب الجمعية ذ. عبد الخالق الحجيوي، الذي حاول فيه -بطريقة بيداغوجية رائعة نالت إعجاب جميع التلاميذ- تقريب وتحبيب تدريس اللغة الأمازيغية للتلاميذ، وذلك بلغة أمازيغية "فصيحة" وسليمة من الألفاظ الدخيلة، مما جعل التلاميذ يتابعون الدرس بروح من الشغف والرغبة في تكرار هذه التجربة، وهو ما استنتجناه –بالإضافة إلى طريقة المتابعة- من خلاصات استمارة حول الدرس أعدتها الجمعية لتقييم هذا النشاط من وجهة نظر المستفيدين منه، حيث عبر ما يزيد عن 95% من المستجوبين (تلاميذ، أساتذة...) عن رغبتهم واستعدادهم للمشاركة في مثل هذه الدروس مستقبلا...

- وتجدر الإشارة إلى أن هذا النشاط كان مرفقا بمعرض للكتاب الأمازيغي.

(عن المكتب، محمد المساوي)


 

Copyright 2002 Tawiza. All rights reserved.