uïïun  125, 

tzayur 2957

  (Septembre  2007)

Amezwaru

 (Page d'accueil) 

Tamazight

timanit i lmuvrib niv i tmnaäin n lmuvrib?

Tugha yarezzu x tamagit nnes day m!

Tayffart n tudart

Wadj ayi d tifras nnem

Abrid n Lmatub

Français

Lettre du CMA au président Sarkozy

La politique berbère de la France au Maroc

Afrak interpelle le ministre de la communication

Publication du livre "Gar ajdvidv

Colonie de vacances de Ayt Awrir

العربية

الاستقلال الذاتي لجهات المغرب أم لكل تراب المغرب؟

الأمازيغية بين محاكمتين

دار للثقافة أم لفرض الكلام بالعربية؟

واقع وتحديات المرأة الأمازيغية

حوار مع محمد زاهد

حوار مع محمد لعوج

دراسة في الشعر الريفي

الحق في الشعر الأمازيغي

مولاي محند والحركة الريفية

آيت باعمران يطالبون برد الاعتبار

حول العنف في الجامعة

الأمازيغية بالإذاعة الوطنية

إيمازيغن والولايات المتحدة

سكان ماست بين مطرقة الخنازير وسندان السطو على ثرواتهم

ألبوم جديد للفنان محمد ملال

قناة الرياضة تقصي الفنان الأمازيغي

أيام الفن الأمازيغي بتنزريت

اعتداء على الفنان إزري

إعلان بشأن الحكم الذاتي بالريف الكبير

بلاغ اللجنة التحضيرية لتأسيس

بيان اللجنة التحضيرية

صدور ديوان أمازيغي جديد

تيدار ن زيان

قبائل زيان تراسل الوزير الأول

بيان لجنة الريف

بيان جمعية أفراك

تتويج الفلم الأمازيغي

إتران ن أكادير

نداء لدعم المعتقلين السياسيين للحركة الأمازيغية

بيان تاماينوت

بيان بشأن انتخابات شتمبر 2007

 

قناة الرياضية تقصي الفنان الأمازيغي

بقلم: رشيد موتشو

أقصت قناة الرياضية مجموعتين غنائيتين سوسيتين من الحفل الذي نظمته يوم 21 يوليوز 2007 بمدينة أكادير. ويخص هذا الإقصاء مجموعتين شابتين، Style Souss رائدة فن Hip Hop بالأمازيغية بالمغرب، ومجموعة Sahara génération الفتية التي بدأ بريقها يسطع منذ مشاركتها الموفقة في الدورة التاسعة من مهرجانBoulevard des Jeunes Musiciens.

فبعد اتفاق مبدئي بين المجموعتين واللجنة المنظمة وذلك منذ أزيد من شهر، يفاجأ أعضاء المجموعتين بشطب أسمائهم من البرنامج يومين قبل الحفل، ليتم تعويضهم بفرق بيضاوية.

ربما سوف نتساءل هنا عن سبب هذا الإقصاء.. هل الفرق التي أقصيت لا ترقى لمستوى الفرق البيضاوية المشاركة؟ هل لقناة الرياضية مشكل معين مع هذه الفرق ومع ثقافتهم؟

إذا ظهر السبب بطل العجب، فقناة الرياضية لا تتبع سوى سياسة المركزية التي تتبعها العديد من المؤسسات العمومية والخاصة بالمغرب. فالدار البيضاء، الرباط، فاس هو المثلث الرابح ومن يخرج من نطاقه يمكن اعتباره "بربريا" كما كان عليه الأمر في عهد الرومان.

لقد تعب الفنان الأمازيغي من مثل هذا الإقصاء والتهميش الذي يتعرض له وبشكل دائم، ويجب التفكير جليا في إطار يدافع عن حقوقه ويوقف مثل هذه الممارسات ضده. فالنقابة الوطنية للموسيقيين المغاربة لن تخرج عن مثلث القوة ولن تجعل من كفاح الفنان الأمازيغي بسوس قضية تناضل من أجلها.


 

Copyright 2002 Tawiza. All rights reserved.