u´´un  125, 

tzayur 2957

  (Septembre  2007)

Amezwaru

 (Page d'accueil) 

Tamazight

timanit i lmuvrib niv i tmnaäin n lmuvrib?

Tugha yarezzu x tamagit nnes day m!

Tayffart n tudart

Wadj ayi d tifras nnem

Abrid n Lmatub

Franšais

Lettre du CMA au prÚsident Sarkozy

La politique berbŔre de la France au Maroc

Afrak interpelle le ministre de la communication

Publication du livre "Gar ajdvidv

Colonie de vacances de Ayt Awrir

العربية

الاستقلال الذاتي لجهات المغرب أم لكل تراب المغرب؟

الأمازيغية بين محاكمتين

دار للثقافة أم لفرض الكلام بالعربية؟

واقع وتحديات المرأة الأمازيغية

حوار مع محمد زاهد

حوار مع محمد لعوج

دراسة في الشعر الريفي

الحق في الشعر الأمازيغي

مولاي محند والحركة الريفية

آيت باعمران يطالبون برد الاعتبار

حول العنف في الجامعة

الأمازيغية بالإذاعة الوطنية

إيمازيغن والولايات المتحدة

سكان ماست بين مطرقة الخنازير وسندان السطو على ثرواتهم

ألبوم جديد للفنان محمد ملال

قناة الرياضة تقصي الفنان الأمازيغي

أيام الفن الأمازيغي بتنزريت

اعتداء على الفنان إزري

إعلان بشأن الحكم الذاتي بالريف الكبير

بلاغ اللجنة التحضيرية لتأسيس

بيان اللجنة التحضيرية

صدور ديوان أمازيغي جديد

تيدار ن زيان

قبائل زيان تراسل الوزير الأول

بيان لجنة الريف

بيان جمعية أفراك

تتويج الفلم الأمازيغي

إتران ن أكادير

نداء لدعم المعتقلين السياسيين للحركة الأمازيغية

بيان تاماينوت

بيان بشأن انتخابات شتمبر 2007

 

إعلان بشأن الحكم الذاتي للريف الكبير.

الناظور في 05 /07/2007

إن المجلس الكنفدرالي للجمعيات الثقافية الأمازيغية بشمال المغرب، والمجتمع على هامش الندوة العالمية المنظمة من لدن الكنفدرالية يومي 4و5 أغسطس 2007 بالناظور حول موضوع: "الفيدراليات والحكم الذاتي في العالم وفي المغرب"، وكذا المشاركين في الندوة من رجال ونساء ديموقراطين مؤمنين بالعدل والمساواة والحرية، ومتشبعين بقيم التسامح والإنصاف.

1-بعد التذكير بما تعرض له الريف الكبير تاريخيا من استغلال وعزلة وتهميش خلال فترة الحماية.

2- نظرا للسياسة التي مورست من قبل الحماية والتي استمرت لعدة عقود بعد الاستقلال،

3- اعتبار استقلال المغرب مرحلة زادت من التناقضات والقمع ضد الريف والريفيين، وخاصة مع الأحداث الدموية لسنوات 1958-1959، 1984

4- نظرا أن الريف الكبير مفهوم جغرافي وبشري يغطي كل شمال المغرب ويتجه من الأطلسي إلى حدود الجزائر يحد شمالا بالبحر الأبيض المتوسط وجنوبا بسلسلة جبال الريف وما قبل الريف.

5- اعتبارا بأن المواثيق والعهود الدولية والوطنية تكرس مبادئ المساواة والحرية للرجال والنساء بدون أي تمييز، كما تعترف بالممارسة الحرة للحقوق المدنية والسياسية، وكذا الاقتصادية والاجتماعية والثقافية وهي في مجملها لا تحترم ولا تطبق.

6- نظرا لاضطرار أبناء الريف للاغتراب والهجرة من هول التخلف والفقر والبطالة والقمع،

7- اعتبارا لما عاناه الريف نتيجة استعمال الدولة الإسبانية للأسلحة الكيماوية ذات الدمار الشامل وتحمل آثارها في ظل صمت رسمي رهيب.

8- نظرا لأن الريف قد عانى الحرمان من حقوقه الأساسية،

9- نظرا لغياب، لدى الدولة المركزية، رؤية استراتيجية تنموية حقيقية للريف الكبير اجتماعيا واقتصاديا وثقافيا.

10- اعتبار تاريخ المغرب، والريف بصفة خاصة مع ملاحم المقاومة بقيادة سيدي ورياش ومحمد الشريف أمزيان، ومحمد عبد لكريم الخطابي... ضد العدوان الاسباني والفرنسي،

11- نظرا لخصوصيات ومميزات الماضي والحاضر للريف الكبير،

12- اعتبارا للخطابات الرسمية حول أهمية الجهوية المتطورة والحكم الذاتي،

13- نظرا للتطورات الأخيرة حول موضوع برنامج الدولة المغربية من أجل الحكم الذاتي في جهة الصحراء،

14- نظرا للتقدم الحاصل في جهات الحكم الذاتي للعديد من الدول، وخاصة إسبانيا وألمانيا وسويسرا وبلجيكا...

15- اعتبارا لحق الشعوب في تقرير المصير الحر والأصيل، وحق الشعوب بالتصرف في شأنها من خلال التطبيق الفعلي للحكم الذاتي لصالح المجموعات البشرية والجهات المعنية.

16- نظرا للميثاق الدولي المتعلق بالحقوق الاقتصادية والاجتماعية والثقافية والميثاق الدولي المتعلق بالحقوق المدنية والسياسية،

17- مقتنعين بأن الحكم الذاتي للجهات كفيل لوحده بأن يحمل المسؤولية لساكنة معينة والتمكن من تطور الجهات والضمان الفعلي للحقوق الديموقراطية والاجتماعية...

18- نظرا للمؤهلات الاقتصادية والاجتماعية للريف الكبير،

19- اعتبارا لتطلعات الشعوب للسلام والأمن والرفاهية،

20- نظرا لمشاريع الاتحاد المغاربي والاتحاد المتوسطي

21- اعتبار مبدأ المساواة وتحريم التمييز بين المغاربة

نعلن ونطالب بما يلي:

1- مشروع المغرب من أجل نظام الحكم الذاتي لجهة الصحراء، كما سلم للأمم المتحدة، ليكون قاعدة للتفاوض، يعتبر مبادرة محمودة والتي بإمكانها الاستجابة لتطلعات شرعية للساكنة المعنية والتي ستتمكن من ممارسة حقها في تقرير المصير الحر والأصيل في إطار السيادة المغربية.

2- الحكم الذاتي للجهات بالمغرب، سيتمكن من تعزيز الوحدة الترابية للمغرب باسترجاع حدوده الأصلية والحق في الحكم الذاتي للجهات، يجب الاعتراف به وتأسيسه.

3- كيفما كان مآل المفاوضات مع الجزائر والبوليساريو، يجب على المغرب وبدون تأخر وبكل سيادة أن يقرر بوضع الحكم الذاتي للجهات على مجموع التراب الوطني،

4- اختيار الحكم الذاتي لا يجب في أية حالة أن يفهم كجواب سياسي ظرفي لمشكل معين، والذي هو الصحراء، واختيار الحكم الذاتي للجهات ناتج عن قناعة كونه هنا وسيلة قانونية وسياسة وكذلك جوابا لإكراهات التخلف والإقصاء والتهميش والفقر والأمية وكذا تطلعات الساكنة لحياة أفضل والممارسة الكاملة للمبادئ الديموقراطية،

5- من أجل تحقيق مبدأ حق الحكم الذاتي للجهات في المغرب، فالشعب المغربي يجب مطالبته بالتصويت عن طريق الاستفتاء قصد إدراج الحكم الذاتي للجهات في الدستور المغربي،

6- الريف الكبير يجب أن يستفيد من نظام الحكم الذاتي وذلك بعلاقته مع خصوصياته التاريخية والجغرافية واللسنية والثقافية، ثم مع الإكراهات التي يتحملها منذ استقلال المغرب وكذا التطلعات الشرعية لساكنته،

7- لإخراج الريف من التخلف، إنه من الطارئ تحديد وتنفيذ برنامج مستعجل لإعادة البناء وتأهيل اقتصادي اجتماعي وثقافي مع مشاركة فعلية للسكان المعنيين.


 

Copyright 2002 Tawiza. All rights reserved.