uïïun  126, 

Mrayur 2957

  (Octobre  2007)

Amezwaru

 (Page d'accueil) 

Tamazight

"amlullt" musïafa loalawi itååd s tmazivt

Tmazight jar amsar d tizemmar deg usinef d utlao

Iseqsan n tasekla n uhnjir amazigh di arrif

Aheyyana werhih!

Taycit....

Ndvfr tifawt

A tamurt

Français

Pourquoi les marocains n'ont pas voté?

Tiddar n izaine: une mémoire spoliée

Les lettres de Cyprien

Oui pour l'autonomie du Rif et de Souss

Ait-Atta entre l'oubli et la découverte

Un été amazigh à Dar-Elkabdani

Communiqué du CMA

L'assemblée générale de l'association Ayt Sid

العربية

تدريس الأمازيغية أو بترول تالسّينت

رسالة مفتوحة إلى الأستاذ أحمد عصيد

"العالم العربي"

سؤال القصيدة الأمازيغية

المعمار التقليدي الأمازيغي

حوار مع الفنان الأمازيغي  أسمغور

الأمازيغية في برنامج الاتحاد الاشتراكي

التعدد اللغوي في الدستور البلجيكي

الحسين أرجدال يتعرض لاحتجاز تعسفي

محنة فنان أمازيغي

بيان تضامني للمركز الإعلامي الأمازيغي

تضامن العصبة الأمازيغية

مذكرة احتجاج بخصوص المعتقلين الأمازيغيين

تكريم أمينة بن الشيخ

تأسيس المركز الإعلامي الأمازغي

بلاغ جمعية أوسمان

 

العصبة الأمازيغية لحقوق الإنسان - المغرب

تضامن مع المراسل الصحفي الحسين أرجدال، وتدين التراجعات الخطيرة في مجال حرية الصحافة.

تعرض الأستاذ الحسين أرجدال، مراسل جريدة الأفق الجديد، وإذاعة إم إف إم سوس، للضرب والتعنيف والاعتقال التعسفي لساعات من طرف العميد المركزي للأمن الإقليمي، والقائد الإقليمي للقوات المساعدة بتزنيت، خلال قيامه بعمله الصحفي بتغطية والتقاط صور للتدخل الأمني العنيف الذي تعرض له معطلو الإقليم خلال تنفيذهم لوقفة احتجاجية سلمية أمام مقر عمالة تيزنيت.

ونظرا لكون ما تعرض له الأستاذ الحسين أرجدال ينافي مضامين المواثيق الدولية لحقوق الإنسان، وما يقره التشريع الوطني، كما لا ينسجم مع التزامات الدولة المغربية في مجال احترام الحريات العامة وحقوق الإنسان، خصوصا حرية الإعلام و الصحافة، والحق في السلامة والأمن الشخصيين.

فإن العصبة الأمازيغية لحقوق الإنسان، تعلن ما يلي:

1- تضامنها التام والمطلق مع الأستاذ الحسين أرجدال، ودعوتها كافة منظمات حقوق الإنسان الوطنية والدولية للتضامن معه.

2- إدانتها الشديدة لما تعرض له المراسل الصحفي الحسين أرجدال، واعتبارها ما مسه من تعنيف وضرب واعتقال حلقة جديدة من مسلسل التضييق الذي أصبحت الصحافة المستقلة ضحية له ببلادنا خلال الشهور الأخيرة.

3- مطالبتها الدولة المغربية باحترام التزاماتها الدولية في مجال حقوق الإنسان، بالإيقاف الفوري لجميع المضايقات والمتابعات التي تتعرض لها الصحافة والصحافيون بالمغرب (تيل كيل، نيشان، الأسبوع، المراسل أرجدال الحسين، الصحافيان أريري و حرمة الله...).

(عن المكتب التنفيذي للعصبة الأمازيغية لحقوق الإنسان)

-----------------

La ligue amazighe des droits humains

Tél. 070966140/072130067

Fax : 028789426

E-mail : ligueamazighe@gmail.com


 

Copyright 2002 Tawiza. All rights reserved.