uïïun  131, 

krayur 2958

  (Mars  2008)

Amezwaru

 (Page d'accueil) 

Tamazight

max i d yusa lmuvrib d anggar n waorabn dg uslmd?

Azwag di izran n Arrif

Azuyyet

Muray Muhend

Memmi

Tlulluct inu

Imirn n usggûs

Français

Rachid Nini ou le dénigrement en soi

La tolérance mythique des civilisations

Le voyageur Loti

L'écriture amazighe au féminin

Tarik, le berbère conquérant d'espanya

Tiwizi ou la tradition amazighe de solidarité

Appel aux poètes amazighs

Le CMA interpelle les instances internationales

Communiqué de Tilelli

Ilughma n tmazight

العربية

لماذا صنف المغرب في مؤخرة الدول العربية على مستوى التعليم؟

الحركة الأمازيغية وسؤال الحكم

الأمازيغية ومكر التاريخ

هنيئا للمغرب بالمرتبة 126

رحيل الفنان شعطوف

برق ماتقشع أو لغة الخشب مرة اخرى

دفاعا عن الهوية الأمازيغية

لا حق للسفياني أن يتحدث باسم المغاربة

حوار مع الفنانة الأمازيغية تيفور

الخطوط الملكية المغربية تستفز الأمازيغ

رسائل سرية وتقارير مخابراتية

أبراج إيكدمان بأيت سدارت

احتراف العنصرية ضد الأمازيغية

تانضامت

تألق الإبداع الأمازيغي

بيان حقيقة حول قافلة تيفيناغ

بيان اللجنة الوطنية لإنصاف الإعلام الأمازيغي

بيان تاماينوت

بيان الشبكة الأمازيغية

بيان تنسيقية مولود معمري

تأسيس جمعية تنزيرت

بيان جمعية تكزيرت

بيان لجنة دعم معتقلي بومالن ن دادس

نجاة الهاشمي تفوز بجائزة الأدب الكطلاني

لقاء تنسيقيات دعم التنمية بالناظور

لقاء مع معتقلي بوملن ن دادس

بلاغ لجنة دعم المعتقلين الأمازيغيين

المنتدى الأمازيغي يراسل المجلس الاستشاري

رسالة مفتوحة إلى الوزير الأول

بلاغ الحركة من أجل الحكم الذاتي للريف

الريف أية ذاكرة وأي أفق؟

تقرير جمعية أزا

نشاط ثقافي لجمعية أناروز

 

 

 

الخطوط الملكية المغربية تستفز الأمازيغ مرة أخرى.. وتدعوهم للتفكير في البدائل

بقلم: مبارك بلقاسم

نظم جمهور من الأمازيغ المغاربة المنحدرين من منطقة الحسيمة، يوم السبت 26 يناير 2008، مظاهرة أمام مقر السفارة المغربية بمدينة دينهاخ (لاهاي) الهولندية احتجاجا على اعتزام الخطوط الملكية الجوية المغربية إلغاء الخط الجوي المنتظم بين أمستردام والحسيمة. وشارك في هذه المظاهرة رجال ونساء أمازيغ وأمازيغيات ورفعوا شعارات مكتوبة بالأمازيغية بحرف تيفيناغ، واستخدموا مكبرات الصوت للفت انتباه الرأي العام بهولندا والسفارة المغربية. ثم قاموا بتسليم رسالة مطلبية رسمية لمسؤولين في السفارة المغربية، والذين وعدوا بإيصالها إلى الجهات المعنية بالمغرب. وقام ناشطون صحفيون أمازيغ بتصوير المظاهرة بالفيديو وتم نشرها على موقع amazightv.com.

ويحتج أمازيغ الحسيمة بهولندا على اعتزام الخطوط الملكية المغربية إلغاء الخط الرابط مباشرة بين أمستردام والحسيمة، وهو الشيء الذي سيتسبب في معاناتهم خلال سفرهم نحو المغرب باضطرارهم إلى استخدام مطارات أخرى بعيدة كالناظور وفاس ووجدة والدار البيضاء. واحتج المتظاهرون أيضا على الغلاء الفاحش في سعر تذكرة الطيران بين الحسيمة وأمستردام بالمقارنة مع خطوط طنجة والدار البيضاء. وهذا بمثابة ابتزاز فاضح من شركة لارام لجيوب المهاجرين الأمازيغ. وعبر عدد من المتظاهرين عن قلقهم وخشيتهم أن تقرر السلطات المغربية إغلاق مطار الحسيمة بأكمله وهو الشيء الذي سيقضي قضاء مبرما على التنمية المحلية بإقليم الحسيمة الفقير والمعزول.

وتميزت المظاهرة بمطالبة أمازيغ الحسيمة بهولندا للشركة المغربية بتوظيف مستخدمين يتكلمون اللغة الأمازيغية الريفية في وكالات البيع وفي الطائرات وفي مطار الحسيمة من أجل التواصل مع الزبناء الأمازيغ بلغتهم الطبيعية، وعدم فرض اللغتين الأجنبيتين العربية والفرنسية عليهم داخل المغرب وخارجه.

من المعروف أن مسألة إلغاء الربط بين أمستردام والحسيمة والتخوف من إغلاق مطار الحسيمة مستقبلا ليست إلا حلقة في مسلسل ممنهج تتبعه اللوبيات الاقتصادية والسياسية بالمغرب لإفراغ الريف من أية قيمة اقتصادية (= سياسية) مضافة وإجبار الأمازيغ الريفيين على شراء البضائع والخدمات من مناطق المغرب المحيطي وطنجة / تطوان والمرور منها والإنفاق فيها من أجل توفير مناصب الشغل هناك وتنفيذ الأجندة الاقتصادية والسياسية الحكومية في تلك المناطق مقابل إفقار الريف وتحويله إلى مجرد قناة لإدخال ملايير اليورو إلى اقتصاد الدار البيضاء- فاس - الرباط - طنجة. ولا بأس من التذكير بمحاولة البنك الشعبي منذ سنوات نقل الوكالات الأساسية للبنك في الناظور والحسيمة إلى فاس ووجدة وذلك من أجل قتل الديناميكية الاقتصادية بالريف وتحويله إلى مجرد شباك لإيداع الأموال المقدرة في مجموعها بملايير الدولارات تمهيدا لاستثمارها في المغرب النافع.

ويبدو أن الدولة المغربية متضايقة من حقيقة أن الريف (الناظور، الحسيمة، تازة، تاونات، بركان، تاوريرت...) عاش حالة من الاستقلال الذاتي الاقتصادي منذ 1960 إلى يومنا هذا، بعد أن نجح سكانه في الهجرة وإيجاد فرص العمل خارج المظلة المخزنية وتحقيق دخل معقول سمح بتوفير درجة من العيش الكريم للمهاجرين بالخارج وعوائلهم وذويهم بقرى ومدن الريف رغم التهميش والتفقير والضرائب. وأصبحت الدولة المغربية لا تعني في مخيلة الأمازيغي الريفي شيئا غير جحافل المخازنية والجباة والبيروقراطيين الذين لا يتقنون سوى جمع الضرائب وإلصاق الطوابع و"التنابر" الشريفة.

غير أن جشع الدولة ليس له حد وسيمتد ولاشك إلى مجالات غير مسبوقة. ولا سبيل للتصدي لهذا المخطط الجهنمي سوى بقيام المجتمع المدني الأمازيغي المغربي بالداخل والخارج بتطوير أساليب وطرق نضاله السياسي والاقتصادي والثقافي الهوياتي. فعلى المستوى السياسي لا بد من تكثيف الجهود والنضالات لدعم العمل السياسي الأمازيغي والدفاع عن الحزب الأمازيغي الديموقراطي المحاصر. وتقع على أمازيغ الخارج مسؤولية مخاطبة الرأي العام الغربي والعالمي حول المسألة الأمازيغية. أما على المستوى الاقتصادي (وهو بأهمية قصوى) فإن الوقت قد حان لكي يقول الرأسمال الريفي كلمته ويقوم بالاستثمار في الريف والكف عن التخزين العشوائي للأموال الريفية في الأبناك المخزنية حيث يتم عادة استثمارها خارج الريف بل وخارج المغرب نفسه. كما أن الرأسمال الريفي الناشط بمدن الدار البيضاء وطنجة ووجدة مدعو للاستثمار بالريف أيضا.

حان الوقت ليقوم الريفيون بتأسيس اقتصاد ريفي منظم ومهيكل ومنتج. لابد أن تكون هناك أبناك ريفية وشركات ريفية مواطنة تستثمر أموالها في مشاريع محلية وتدعم الاقتصاد المحلي. وحان الوقت ليتحالف الرأسمال الريفي والسوسي لتحقيق مشاريع تنموية في الريف العميق والأطلس العالي وسوس الواسع لانتشال المغرب الغير النافع من الفقر والأمراض الاجتماعية التي تتسبب بشكل مباشر في الخضوع للهيمنة المخزنية السلطوية فيسهل تعريب السكان الأمازيغ وتدمير محيطهم الثقافي والهوياتي الأمازيغي الأصيل.

Copyright 2002 Tawiza. All rights reserved.