uïïun  133, 

smyur 2958

  (Mai  2008)

Amezwaru

 (Page d'accueil) 

Tamazight

is tmazivt d agra n imuvrabiyn niv nitni i illan d agra nns?

X tma n tirra

Temrer n tucemretc

Yumes ayejdur!

Elamir oebdlkrim elxattvabi

Amadval n igrawlen

Asfidjet

Adrar

Amour n ixf inu

Français

"Alwatan" ou la défiguration de l'amazighité

Déclaration  au sujet de l'"Option Amazighe"

L'amazighité à la croisée des mouvements

Une réponse commentaire

Liberté amazighe et liberté française

Intervew de Jawad Abibi

Communiqué du CMA

Publications de l'association Afrak

العربية

هل الأمازيغية ملك للمغاربة أم أن كل المغاربة ملك لها؟

إعلان الناظور بشأن الاختيار الأمازيغي

حل الحزب الأمازيغي تاكيد للاستعمار الهوياتي والسياسي العروبي للمغرب

 لتسقط الفرنسية

الإنتليجنسيا الأمازيغوفوبية

في نقد عدم الحاجة إلى الخطاب

الأمازيغي

قصة ضربة المدفع التي مددت حدود مليلية

من يصطنع الأزمة؟ 

أطفال أنفكو أولا

الحال في غير محله

محمد خير الدين

المنتدى الأمازيغي يقاضي وزارة الداخلية

وفاة الفنان الرايس جامع

مشروع جديد لحماية شجرة الأركان

بلاغ الشبكة الأمازيغية من أجل المواطنة

رسالة مفتوحة إلى وزير العدل

بيان المنتدى الأمازيغي

إعلان تنسيقية أمياواي

بيان المعتقلين السياسيين للحركة الأمازيغية بسجن مكناس

بيان العصبة الأمازيغية

فرقة إحنجارن تفوز بالجائزة

تعزية في وفاة بنت عبد الكريم الخطابي

عرس أمازيغي بامتياز

بيان تضامني مع الحزب الأمازيغي

بيان العصبة الأمازيغية

الإضراب عن الطعام تضامنا مع المعتقلين الأمازيغيين 

 

 

 

حل الحزب الأمازيغي تأكيد للاستعمار الهوياتي والسياسي العروبي للمغرب

حل الحزب الأمازيغي تأكيد للاستعمار الهوياتي والسياسي العروبي للمغرب

كانت الجريدة جاهزة للطبع عندما علمنا بخبر الحكم الابتدائي القاضي بحل الحزب الأمازيغي. وهو ما لم يسمح لنا بكتابة مقال تحليلي مفصل حول الموضوع.

ماذا يعني حل حزب أمازيغي بالمغرب؟ يعني أن المغرب بلد عربي تحكمه دولة عربية. وبالتالي فإن الحكم الصادر ضد الحزب الأمازيغي حكم "عادي" كما علقت وزارة الداخلية "العربية" للدولة "العربية" بالمغرب "العربي". حكم "عادي" لأن أية دولة لا تسمح بإنشاء حزب "أجنبي" فوق أرضها لأن في ذلك خرقا لسيادتها. فلو أنشئ حزب صيني مثلا بدولة مثل فرنسا لحلّته وأبطلته لأن الأحزاب المسموح بها هي الأحزاب الفرنسية وليس الأحزاب الأجنبية كالحزب الصيني. وهذا ما فعلته الدولة "العربية" بالمغرب عندما حلت الحزب الأمازيغي "الأجنبي" حفاظا على سيادتها العربية كما تفعل كل دولة حريصة على حماية سيادتها الوطنية.

هذا ما يعنيه حل الحزب الأمازيغي بالنسبة للدولة "العربية" التي كانت وراء قرار الحل. لكن ماذا يعني هذا الحل بالنسبة لنا، نحن الأمازيغيين؟ يعني أننا نعامل كـ"أجانب" داخل الدولة "العربية" عندما نريد إقامة مؤسسات وتنظيمات بمضمون أمازيغي تمشيا مع هويتنا الأمازيغية. وهذا ما يؤكد أننا نعيش استعمارا هوياتيا وسياسيا عروبيا لا يعترف بنا إلا إذا اندمجنا في مؤسساته وأحزابه العروبية. وكل مشروع لإقامة أحزاب أو مؤسسات ذات مرجعية أمازيغية يرفض ويحل بدعوى انتهاكه للسيادة العربية بالمغرب، كما أوضحت ذلك وشرحته أرضية "الاختيار الأمازيغي". هذا إذن استعمار هوياتي وسياسي حقيقي يرفض أي تعدد حقيقي تكون أحد عناصره أمازيغية. وهو ما قد يستتبع قيام مقاومة حقيقية كذلك لاسترجاع السيادة الهوياتية والسياسية الأمازيغية.

ويبدو أن الدولة "العربية" بالمغرب، بإقدامها على حل الحزب الأمازيغي، تستفزنا وتحرضنا هي نفسها على الانخراط في هذه المقاومة. (تاويزا)

Copyright 2002 Tawiza. All rights reserved.