uïïun  134, 

sdyur 2958

  (Juin  2008)

Amezwaru

 (Page d'accueil) 

Tamazight

asfugl n tktut n fas am usfugl n tamstna tafransist

Tarzft ghar ujnna amzwaru

Tmsaman

Iyyis

Aseklu

Amadval igrawln

Tucriqt yizvidven

...Tagwi...

Français

Le syndrome de déficience identitaire

La négation de la culture amazighe

Fouad Laroui ou la démazighisation manu militari

L'Afrique du nord appartient-elle au monde arabe?

Communiqué du parti du renouveau et de l'équité

Asfidjet

Condoléances à Lounes Belkacem

العربية

الاحتفال بتأسيس فاس لا يختلف عن الاحتفال بذكرى فرض الحماية الفرنسية على المغرب

الإقامة في اللغة

عندما يصبح الكذب ثقافة سياسية

أبمثل هذه الأكاذيب تحكمون المغرب؟

رسالة إلى العظماء الفرنسيس

اللغة الأمازيغية ما زالت غائبة عن ويندوز

الاختيار الأمازيغي وتحديات المشروع المجتمعي

اختفاء المفكر الأمازيغي بوجمهة الهباز

ردا على عبد الله الدامون

الأمازيغ في رحلة البحث عن الذات

جامعة الجزر العربية

تحريك العقل السياسي الأمازيغي

ضحك وبكاء الشاعر مستاوي

أيناس ديوان للشاعر أوبلا إبراهيم

وثيقة 11 ماي للحزب الأمازيغي

ميلاد أول مجلة متخصصة في قضايا الطفل

المنتدى الأمازيغي يستنكر حل الحزب الأمازيغي

بيان تنسيقية خير الدين

بلاغ تنسيقية مولاي محند

اعتقالات جديدة في صفوف الحركة الأمازيغية

بيان لجنة الدفاع عن الأمازيغية في التلفزيون

بسان الحركة الأمازيغية بالناظور بمناسبة فاتح ماي

بيان العصبة الأمازيغية بشأن القناة الأمازيغية

بيان الحركة الأمازيغية بموقع الناظور

كلمة العصبة الأمازيغية بمناسبة عيد الشغل

بيان تنسيقية مولاي محند بمناسبة فاتح ماي

أنشطة ثقافية لجمعية أزول

شكاية العصبة الأمازيغية

بيان الحركة الأمازيغية بموقع أكادير بمناسبة فاتح ماي

بيان معتقلي الحركة الأمازيغية

بيان تنسيقية مولاي محند

بلاغ تنسيقية مولاي محند

بلاغ الجمعيات الأمازيغية الديموقراطية المستقلة

بلاغ المنتدى المغربي من أجل الحقيقة والإنصاف

 

 

 

S ufus azelmadv

جامعة الجزر العربية

بقلم: سعيد أبرنوص

لا أعرف إن كان من بين القراء الأفاضل من سمع يوما بدولة عربية اسمها "جزر القمر"، ولست متأكدا إن كان أمين ورئيس وعقيد المؤتمر القومي العربي يعرف إحداثياتها الجغرافية ، رغم أني على يقين من أنه سيفعل في أسرع وقت متمنيا أن تكون فعلا جزرا في أو على القمر، ليثبت بقوة الكوسمولوجيا أن الكون عربي بامتياز.

لكم أن تستغربوا فعلا كما أنا فاعل الآن (بلا خاطري)، ولكم أن تتخيلوا كيف فرح العروبيون باكتشافهم هذا ، فقد أصبح للقمر جزر وصارت ساكنته عربية بقدرة قادر، وانتظروا، دون استغراب هذه المرة، أن تكتشف جزر أخرى في زحل أو عطارد وأن تضم هي الأخرى بكل بسالة لجامعة الكون العربي.

ألم أقل يوما أن عرابي العروبة ، وبعد أن فشكلوا التاريخ عبر نظريات الأصل العربي للحضارة والإنسان، وبعد أن خربقوا الميتافيزيقا بالتأسيس لعروبة الجن والجان، قد ركنوا الآن لشخطنة مفاهيم الجغرافيا فاكتشفوا قارة سادسة سموها عالما عربيا به دول مقتطعة من إفريقيا أخرى من أسيا وزادوها فيلة صغيرة (بعد أن لم يكفهم الفيل) من جنوب المحيط الهندي سموها "جزر القمر" (بضم القاف والله أعلم) في انتظار أن يعترف الإسبان بعمقهم العربي والالتحاق بجامعة العرب بعد الحصول على الباكلوريا الأروبية... وانضمام الهنود الحمر في أمريكا (التينية واللاتينية) والأبورجيين في أستراليا بعد استكمال دروس محو الأمية واكتشاف أن ب "جيناتهم" مسا من الجن العربي.

سيصبح الثور الإسباني إذن عربيا بقوة الكوريدا أو القوريدا / القريدة العربية (وهي صغيرة القرد لمن لا يفهم لغة فهمي خشيم)، وسيقنغر الكونكورو الاسترالي قافزا راقصا على إيقاع أغنية "الحلم العربي"، وسيكتشف البغل اللاتيني الأمريكي أن له أخا غير شقيق سمي منذ القدم "الحصان العربي الأصيل".

كذلك إذن يكتمل كوكتيل العروبة المعتق المزوق المنمق بعالم مٌعَوْرب على المقاس مٌعَرْبن تحت الطلب. له في كل قارة تمثيلية محترمة تزين بها قممها وترهب بها الأعداء المتربصين وتفرض الاحترام الذي فقدته بسبب “العملاء” ناكري الأصل والجميل... وكلما التحقت جزيرة أو دويلة أو قارة بجامعة العرب التحضيرية سيجمع الصهاينة "قلوعهم" شيئا فشيئا دون الحاجة إلى حرب أو مقاومة، وسيضطر موحا وأحمد والآخرون، بعد اندحار إسرائيل لتأسيس جمعيات صداقة من نوع آخر مع العفاريت في جزر المريخ وأورانوس فيخلو الجو ويحلو للأمين العقيد كي يتربع خالدا على عرش المؤتمر وينحت وجهه على وجه القمر...

(Appulius@hotmail.com)

Copyright 2002 Tawiza. All rights reserved.