uïïun  137, 

tzayur 2958

  (Septembre  2008)

Amezwaru

 (Page d'accueil) 

Tamazight

mlmi vad ggn aggagn imuvrabiyn am uggag adzayri katb yasin?

aqqa cmm vari da

"Muci" war idji d midden!!

Alelec

Tafruxt d tbaxxa

Français

Imazighen et le Maroc des autres

Soumettre ou détruire

Marcus Cornelius Fronton

A l'aube maghrébin

Tamazight

Saghru chante la liberté

Rapport tamaynut

CMA: le tribunal incompétent

Un été amazigh à Ayt Said

العربية

متى سيفعل المثقفون المغاربة مثل المثقف الجزائري كاتب ياسين؟

أيور، أيور، ما أر تزريذ بابا؟ جهل واحتقار واستفزاز وقلة حياء

لماذا همشت الأمازيغية في احتفالات عيد العرش؟

إفريقيا بين الانتماء والارتماء

الأمازيغية بين الإقبار والانعتاق

تكريس الهيمنة الفاسية والنزعة العروبية الأمازيغوفوبية

الجرائد المغربية وسباق الصفحات الأمازيغية

أفل البدر

تقرير حول أحداث سيدي إفني

عن أوريكن السياحية وسكانها الأجانب

بيان الحزب الأمازيغي

لقاء حول التنمية بأزرو

تخليد ملحمة أنوال

تقرير عن حضور المرأة في رقصة احواش

تأسيس جمعية أفلاواداي

بيان الجمعيات الأمازيغية بشأن وضعية الأمازيغية

ملتقى الهجرة والتنمية المشتركة

توصيات ندوة الهجرة وإشكالية التنمية

نشاط لجمعيات أيت عبد الله

بيان جمعية تامونت

بيان الحركة الثقافية الأمازيغية

بلاغ الحركة الثقافية الأمازيغية

 

 

 

تنسيقية الجمعيات العاملة بجماعة آيث عبد الله ـ إقليم الحسيمة.

تقرير وتوصيات عن نشاط إشعاعي وثقافي

 

نظمت تنسيقية الجمعيات العاملة بجماعة آيث عبد الله إقليم الحسيمة نشاطا ثقافيا في موضوع: "الهجرة، التنمية والثقافة بالريف" يومي: 1 و2 غشت 2008، أطره مجموعة من الفعاليات المهتمة من الداخل (فيصل أوسار، سعيد الإدريسي، ومحمد زاهد) ومن المهجر(خالد الحدادي"أمزير" وجمال الكتابي).

وحضره عدد مهم من أبناء المنطقة والمتتبعين، ساهموا بمداخلات غنية في الموضوع. وهذه جملة من التوصيات الصادرة عن هذا النشاط:

1-اعتبار الهجرة كارثة نتيجة سياسة فاشلة، ولا يمكن إيقاف نزيفها إلا عبر:

أ ـ نهج سياسة تنموية بديلة مرتبطة بالإنسان والمجال عبر إقرار دستور ديموقراطي شكلا ومضمونا يعطي الحق للجهات في حكم وتسيير شؤونها بشكل مستقل عن المركز.

ب ـ ضمان التوزيع العادل للثروة بين المواطنين.

ج- سن سياسة عادلة للأجور وإلغاء جميع الإمتيازات والمؤسسات والمجالس الشكلية.

2-تحميل المسؤولية للنظام المخزني وأذنابه فيما آلت إليه أوضاع الريف جراء سياسة الإقصاء والتهميش والتحكم.

3- دعوة جميع الهيئات والجمعيات والفعاليات ذات المصداقية والممثلة والمؤطرة للريفيين بالداخل وبالمهجر إلى:

أ – تنسيق المواقف والجهود وتبادل الخبرات والمواقف، وصولا إلى صياغة مشروع جماعي لتمنية الريف.

ب- إقامة نظام بنكي يوجه عائدات المهاجرين الريفيين إلى مشاريع استثمارية بمناطقهم.

4 – على الدول المضيفة للمهاجرين إلغاء القوانين العنصرية الممارسة عليهم، وتمتيعهم بكافة حقوقهم، ورفع العراقيل على طالبي التأشيرة، واعتماد الاتفاقيات الدولية لحقوق الإنسان المتعلقة بالهجرة وبحرية تنقل الأشخاص.

(عن التنسيقية، آيث عبد الله في: 03/08/2008)

Copyright 2002 Tawiza. All rights reserved.