uïïun  138, 

mrayur 2958

  (Octobre  2008)

Amezwaru

 (Page d'accueil) 

Tamazight

mlmi vad tssçmç tavdmt tamaäalt imasayn n usizdg atlay di lmuvrib?

Tazrawt n tedyazt

Imttvawn n wmsbrid

Ighghed

Inuffaren

Awal inu s dar willi ferknin

Kradv n isefra

Akamiyyu n ughayyu

Français

La mémoire collective à travers "tasrit" de Bouzeggou

Marcus Cornelius Fronton

V congrès du CMA aura lieu à Meknass

Rappel du CMA aux associations

Imazighen à l'université de "régions et peuples solidaires"

Appel à contribution

العربية

متى ستتابع العدالة الدولية المسؤولين عن التطهير اللغوي بالمغرب؟

الانفصاليون العرب

اثنا عشر قرنا من التاريخ فقط أو الإصرار على الفضيحة

فرخ الوز عوام

تعريب السحور

إغرم أو قصر أيت عمر إبراهيم كتنظيم اجتماعي وبنية سكنية أمازيغية

وقفة تأملية في المسيرة الفنية لمولاي علي شوهاد

الغزل في الأغنية الأمازيغية

قراءة في الأبوم الجديد لمصطفى الوردي

المعجم العربي الوظيفي

الميتولوجيا الأمازيغية

كتاب بالعبرية حول زلزال أكادير

عن كتاب المجموعات الغنائية  العصرية السوسية

الكنكريس العالمي الأمازيغي يحط الرحال بمكناس

رفض الاسم الأمازيغي سيفاو

تأسيس جمعية الهوية الأمازيغية بسلوان

نشاط ثقافي لجمعية محمد خير الدين

بيان المعتقلين السياسيين للحركة الأمازيغية

بيان المؤتمر الليبي للأمازيغية

دورة تكوينية حول تدريس الأمازيغية

تأسيس جمعية إسوان

الإفراج عن معتقلين من الحركة الأمازيغية

بيان جمعية أفريكا

 

 

 

 

جمعية إيمال للتنمية

تنظيم دورة تكوينية حول تدريس الأمازيغية

تقرير: حسان أوهمو

اختتمت بتينزرت جماعة تغجيجت بإقليم كلميم فعاليات الدورة التكوينية في تدريس الأمازيغية التي نظمتها جمعية إيمال للتنمية بشراكة مع المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية يومي 04 و 05 غشت 2008 تحت شعار: "5 سنوات من تدريس الأمازيغية: حصيلة وآفاق".

وهكذا فقد افتتحت الدورة التكوينية كما اختتمت بكلمة السيد حسان أوهمو المدير الفني الذي نوه بمثل هذه المبادرات التي تروم الاهتمام باللغة والثقافة الأمازيغية، كما تميز اليوم الأول من الدورة التكوينية بتنظيم ورشة تكوينية حول تدريس اللغة الأمازيغية لفائدة تلاميذ المؤسسات التعليمية بالمنطقة سهر على تأطيرها الأستاذ عبد الله بنحسي الذي قدم درسا نموذجيا في الأمازيغية، كما تم تنظيم مسابقات في الإملاء بالأمازيغية لفائدة المشاركين وتم بالمناسبة توزيع جوائز تحفيزية على المتفوقين في هذه المسابقة.

وفي الفترة المسائية تم تنظيم ندوة فكرية تحت عنوان "5 سنوات من تدريس الأمازيغية: حصيلة وآفاق" أطرها الأستاذان عبد الله بنحسي والأستاذ محمد أرجدال، تناولت المداخلة الأولى موضوع تجربة تدريس اللغة الأمازيغية بالمدرسة العمومية المغربية وحصيلة 5 سنوات من تدريسها وكذا المعيقات التي تعترض تدريسها، كما تناولت مداخلة الأستاذ محمد أرجدال آفاق تدريس اللغة الأمازيغية والمجهودات التي يجب بذلها من أجل إيلاء اللغة الأمازيغية المكانة اللائقة بها في المنظومة التعليمية المغربية، وقد واكبت هذه الندوة مناقشة مستفيضة من طرف الفعاليات الجمعوية الحاضرة، كما تمت صياغة تقرير تركيبي للتوصيات التي خرج بها المشاركون في الندوة ومنها ضرورة توحيد جهود جميع الفاعلين في الميدان التعليمي من وزارة ومعهد وجمعيات من أجل إيلاء اللغة والثقافة الأمازيغية المنزلة التي تستحقها ضمن المناهج التعليمية الوطنية. الفترة الليلية من اليوم الأول عرفت تنظيم سهرة فنية كبرى، كان خلالها الحضور، الذي حج بالمئات من مختلف ربوع إقليم كلميم، على موعد مع فقرات موسيقية من ألبوم مجموعة انرازاف بيزنكاض لحسن الذي أطرب الجمهور الغفير بمقاطع موسيقية ساحرة من أغانيه الخالدة، رقص الحاضرون على إيقاعاتها. كما أضفى حضور الفكاهي الساخر محمد واعراب لمسة فكاهية على فقرات السهرة الفنية.

أما اليوم الثاني من الدورة التكوينية فقد عرف تنظيم لقاء تواصلي لفائدة نساء المنطقة حول مدونة الأسرة، سهر على تأطيره المحاميتان مريم فالي والغالية الهرجاني، اللتان قدمتا شروحات حول مدونة الأسرة لفائدة نساء منطقة تينزرت كما بينتا العديد من النقط عن هذه المدونة التي كان يكتنفها الغموض. فكان النقاش مهما ومفيدا أدركت معه المرأة ضرورة الفهم الكامل لبنود المبادرة الملكية. كما تم في نفس اليوم تنظيم مائدة مستديرة حول موضوع "الحق في تأسيس الجمعيات" بتنسيق من جمعية إيمال للتنمية والمنتدى الأمازيغي للكرامة وحقوق الإنسان شارك في تأطيرها الأساتذة المحامون إبراهيم الحلاوي، الحافظ الضو ومريم فالي، وقد تميزت هذه المائدة المستديرة بالحضور الكبير الذي حج إلى قاعة الاجتماعات التابعة لجماعة تغجيجت لمناقشة هذا الموضوع الذي استأثر باهتمام كبير لدى الفاعلين الجمعويين والحقوقيين بهذه المنطقة. وفي المساء تم تنظيم ندوة حقوقية تحت عنوان "مقومات المحاكمة العادلة" أطرها الأساتذة محمد بومزوغ، المختار بن جلون وحسن ميروش إيمانا من المنظمين بأهمية هذه الندوات الفكرية في تنمية القدرات الفكرية والحقوقية لدى الفاعلين الجمعويين. الندوة بدورها عرفت متابعة ومناقشة مستفيضة من طرف الفعاليات المدنية والسياسية الحاضرة، بعد ذلك كان للجميع موعد مع وصلات موسيقية مع مجموعة تمتارت للأغنية العصرية ذات السحر الخاص. لتختتم أشغال هذه الدورة التكوينية بأمسية فنية، شاركت في إحيائها فرقة أحواش إفران الأطلس الصغير التي أبهرت الحضور برقصات متناغمة زغردت لها النساء وصفق لها الرجال، كما صدحت الساحة بمواويل شعراء أسايس المعروفين في المنطقة.

Copyright 2002 Tawiza. All rights reserved.