uïïun  138, 

mrayur 2958

  (Octobre  2008)

Amezwaru

 (Page d'accueil) 

Tamazight

mlmi vad tssçmç tavdmt tamaäalt imasayn n usizdg atlay di lmuvrib?

Tazrawt n tedyazt

Imttvawn n wmsbrid

Ighghed

Inuffaren

Awal inu s dar willi ferknin

Kradv n isefra

Akamiyyu n ughayyu

Français

La mémoire collective à travers "tasrit" de Bouzeggou

Marcus Cornelius Fronton

V congrès du CMA aura lieu à Meknass

Rappel du CMA aux associations

Imazighen à l'université de "régions et peuples solidaires"

Appel à contribution

العربية

متى ستتابع العدالة الدولية المسؤولين عن التطهير اللغوي بالمغرب؟

الانفصاليون العرب

اثنا عشر قرنا من التاريخ فقط أو الإصرار على الفضيحة

فرخ الوز عوام

تعريب السحور

إغرم أو قصر أيت عمر إبراهيم كتنظيم اجتماعي وبنية سكنية أمازيغية

وقفة تأملية في المسيرة الفنية لمولاي علي شوهاد

الغزل في الأغنية الأمازيغية

قراءة في الأبوم الجديد لمصطفى الوردي

المعجم العربي الوظيفي

الميتولوجيا الأمازيغية

كتاب بالعبرية حول زلزال أكادير

عن كتاب المجموعات الغنائية  العصرية السوسية

الكنكريس العالمي الأمازيغي يحط الرحال بمكناس

رفض الاسم الأمازيغي سيفاو

تأسيس جمعية الهوية الأمازيغية بسلوان

نشاط ثقافي لجمعية محمد خير الدين

بيان المعتقلين السياسيين للحركة الأمازيغية

بيان المؤتمر الليبي للأمازيغية

دورة تكوينية حول تدريس الأمازيغية

تأسيس جمعية إسوان

الإفراج عن معتقلين من الحركة الأمازيغية

بيان جمعية أفريكا

 

 

 

 

سلطات الحالة المدنية بمكناس ترفض تسجيل الاسم الأمازيغي "سيفاو"

مرة أخرى ترفض سلطات الحالة المدنية بمكناس، الملحقة الإدارية التاسعة للمنطقة الحضرية حمرية، تسجيل مولود السيد إدريس بولجاي الذي اختار له اسم "سيفاو". وقد كان السيد إدريس تقدم إلى مصلحة الحالة المدنية يوم 28 غشت 2008 رفقة مفوض قضائي حرر محضر معاينة رفض ضابط الحالة المدنية تسجيل اسم المولود "سيفاو".

إن استمرارا منع تسجيل الأسماء الأمازيغية في سجلات الحالة المدنية، ليعبر عن استمرار ممارسة العنصرية و"الأبارطايد" ضد الأمازيغية والأمازيغيين، فضلا عما يعنيه ذلك من انتهاك لحق من حقوق الإنسان البسيطة والبديهية. وهذا المنع للأسماء الأمازيغية يكذّب، مرة أخرى وبشكل صارخ، الخطاب الرائج والكاذب حول رد الاعتبار للأمازيغية. وما دام أن السلطة ترفض التدخل بحزم لوضع حد لهذا "الأبارطايد" المتواصل في التعامل مع الأسماء الأمازيغية، فهذا يعني أنها هي الممارسة الحقيقية لهذا "الأبارطايد" ما دامت هي التي وضعت لوائح الأسماء التي تقصي الأسماء الأمازيغية.

Copyright 2002 Tawiza. All rights reserved.