uïïun  142, 

sinyur 2959

  (Février  2009)

Amezwaru

 (Page d'accueil) 

Tamazight

tanttit jar tmurt d tutlayt

Tagrawla n isemghan

Afgan

Tagrawla

Amzruy

Hnna d yinsi

Azvru n tmazirt

Turart i yan uzal ijelan

Français

L'histoire obsédante

L'affaire suspecte des "12 siècles"

Aîcha Heddou, le témoin de l'ultime combat de Zaid Ouhmad

Une justice pour imazighen

Minucius Felix, l'africain voilé

Les "fleurs du ciel" de Omar Taws

Ouvrage en poésie berbère

Communiqué du CMA

العربية

الهوية بين الأرض واللغة

ويستمر الكذب المخزني

ثلاثة رؤوس السنة

هاجس الهوية عند محمد شكري

الهوية والأصل

من تاريخ قبائل أيت عطّا

جمالية الاسم المركب في الأمازيغية

ديوان عبد الرحمان بلّوش

ديوان الشاعر أفولاي

تأهيل العمران وإهمال الإنسان بالريف

الإعلام الإلكتروني الأمازيغي

كتاب يوميات مقاومة مغتالة

بيان الحركة الأمازيغية بمراكش

بيان العصبة الأمازيغية

مسرح تافوكت على القناة الثانية

تقديم وثيقة: من أجل دولة تستمد هويتها من الأرض الأمازيغية

القضاء ينصف المندى الأمازيغي

بيان الحركة الأمازيغية بمكناس

بيان الحركة الأمازيغية بالقنيطرة

نداء إلى القناة الثانية

تقرير عن أسبوع أمود

 

 

 

"Awal n war awal" ديوان شعري أمازيغي للشاعر عبد الرحمان بلوش

بقلم: محمد أرجدال، باحث في الثقافة الأمازيغية

 

"Awal n war awal" حكمة أمازيغية تعني لغويا كلام من لا كلام له واصطلاحا حديث من لا يفي بالوعد وهي الجملة التي عنون بها الشاعر عبد الرحمان بلوش ديوانه الشعري الصادر عن مؤسسة سمونا للطباعة والنشر بمدينة الرباط سنة1996م/2946 ، والشاعر عيد الرحمان بلوش من مواليد "يمي نتانوت"بالأطلس الكبير سنة 1949 ، ومنذ سنة 1967 ولج سلك التدريس فاشتغل مدرسا للغة الفرنسية إلى حدود سنة 1980 ليلتحق بالإدارة المركزية لوزارة التربية الوطنية حيث سيعمل إلى سنة1992 وسيحال على التقاعد النسبي، ليشتغل مديرا لمدرسة خاصة يالتمارة إلى أن تم تعينه مستشارا لدى العميد بالمعهد الملكي للثقافة الأمازيغية منذ إحداثه بداية الألفية الثالثة إلى غاية2006 حيث سيتقاعد بشكل نهائي، والشاعر عبد الرحمان بلوش ناشط أمازيغي وفاعل جمعوي مناضل في صفوف العديد من الجمعيات، كما شارك في تأطير العديد من المحاضرات والندوات وهو أحد مؤلفي الكتاب المدرسي الجديد للسنة الأولى ابتدائي مادة اللغة الأمازيغية.

أما ديوانه هذا فيعلوه غلاف أزرق يقسمه شريط أبيض إلى قسمين وكتب عليه العنوان بالحروف الثلاثة: تيفناغ ولاتيني وعربي بينما كتبت القصائد الشعرية ومحتويات الديوان بالحرف العربي، ويتألف الديوان من مائة وواحد وعشرون(121) صفحة ويضم (42) اثنين واربعين قصيدة شعرية وإهداء وتوضيحا ثم تقديما ومعجما للمصطلحات، وقد قسم الشاعر ديوانه إلى خمسة فصول عنون الفصل الأول بtandra n wawal ويضم (9)تسع قصائد شعرية وهي:

matgit*ils inu* manza yuba* wahwa nagh * tangbit nrbbi *lbrih* mataghikad?*ah inu jligh * argan

كما عنون الفصل الثاني بafras n wawal ويضم (8)ثماني قصائد شعرية وهي:

Tagrramin n umarg* lilyatid* inbgi n ucn* tlghnja* bahfu* timidi* tagant nnagh* axlu ncyib

وعنون الفصل الثالث بawal nwawal ويضم (8) ثماني قصائد شعرية وهي:

Tigmmi nnun* nadur* ayuz iugadir*akal albnsir*targant*mlilya*imi ntanut*tafud*

وعنون الفصل الرابع بawal n maf awal ويضم (9) تسع قصائد شعرية وهي:

Tifinnagh *aslmd n tmazight*amadan*tigmamin nwakud*ussan*imayyrn*irn d matn iwalan*tasaragt*tinnawt ntariq*

ثم عنون الفصل الأخير بtigira n wawal ويضم (8)ثماني قصائد شعرية وهي:

As amaynu*afus* tabrat n yuba* tiyurga nnagh*azayku*asghar nnagh* tamunt* mntq umghar

وقد اهدي الشاعر ديوانه إلى والديه الذين ربوه على لغته الأم اللغة الأمازيغية وإلى أصدقائه في الحركة الثقافية الأمازيغية الذين ساعدوه في الحفاظ على هويته والدفاع عنها، كما أشار في التوضيح إلى رغبته الملحة في كتابة ديوانه بالحرف الأمازيغي الأصيل تيفناغ إلا أن قلة قرائه منعته من ذالك ويتأسف لعدم إدراجه قي المنظومة التربوية آن ذاك1996 وقد قدم لديوانه بقصيدة للشاعر الكبير amarir amqran حماد اوعلا . وقد كتبت قصائد الديوان مابين سنة1993 وسنة1996 بعدة أماكن مختلفة ومتنوعة تبين حركية الشاعر ونضاله إذ تنقل بين مدن وقرى المغرب من الشمال إلى الجنوب فكتب قصائده الشعرية بكل من: الرباط، التمارة، سيدي حرازم، مراكش، بن كرير، تاركانت، مولاي عقوب، تارودانت، امزميز، خنيفرا، الناضور ، اكادير، مليليا ، ئمي نتانوت ، تامسنا ، سيدي بوزيد، تكمي ملولن ، تاغزوت ، تيزنيت ، مارتيل .

وقد غنى ا لفنان الأمازيغي حسن اذبسعيد مجموعة من هذه القصائد وبالخصوص:

Ahinu jligh *matgit* ils inu* lilatyyid*

ونلاحظ أن شعر عبد الرحمان بلوش يحمل رسالة هادفة تسعى إلى توعية وتحسيس عموم الأمازيغ بهويتهم كما يتجلى بوضوح في قصائد: matgit من تكون وils inu لغتي وlbrih النداء. إنه شعر ذو نبرة خطابية تجيش القارئ الأمازيغي وتعرفه بثقافة وحضارة ومدن بلاده، هذه الأرض الطيبة التي أنبتته وترعرع بمروجها وجبالها وسهولها فخصص لها قصائد كثيرة مثل:

albnsir** targant**mlilya** imi ntanut** nadur **agadir** akal

خاصة وأن الأرض له قدسية كبرى لدى أسلافنا الأمازيغ فسموا وطنهم بأرض الإله amur n wakuc" "و"amur n tanit" ويعتز الشاعر بانتمائه إلى الأمازيغ وبإتقانه للغته كما قال في قصيدة النداء"lbrih"صفحة23:

Tamazight afa tazzalgh urat nsntal

Yusayagh wadagh yurun nann agh

….))

Igh izug yang h tudrt f wawal ns immagh

Tjja lmut iwadat yusin igh immut

كما يفتخر الشاعر بأبناء شمال المغرب "الناضور" المعتزين بلغتهم الأمازيغية والمدافعين عنها بكل ما أوتوا من قوة وذلك من أجل إقرار حقوقها وتدريسها فيقول: هنيئا لك يا مدينة الناضور بأبنائك المناضلين في قصيدة "nadur" صفحة 55:

Azrgi nnn anadur ula maturut

وفي قصيدة manza yuba أين يوبا ؟ يستنجد بالأبطال الأمازيغ القدامى ليعودوا ويروا حالة الأمازيغية المتردية فيقول:

Amanzak ayuba manza yugrtn ghilad

Awal amazigh ghassa nanyi gan krad

والشاعر عبد الرحمان بلوش أبدى عناية فائقة بالنص فنيا : حيث الصيغ التصويرية والمجازية والجمالية التي لا تخفى والمتمثلة في النبرة الخطابية التي تحملها والشهادة التاريخية المرتبطة بالأصالة الأمازيغية التي يزخر بها الديوان عن أمجاد وأبطال تامزغا manza yuba" " وكذا الصور الحية عن الأماكن فضلا عن الرسالة القوية التي يوجهها إلى قارئه .

 

 

Copyright 2002 Tawiza. All rights reserved.