uïïun  146, 

sdyur 2959

  (Juin  2009)

Amezwaru

 (Page d'accueil) 

Tamazight

asnãb n tutlayt tamazivt niv asnãb n uwank amaziv?

Attvas di drus

Tanekra

Tuda

Français

Est-t-il possible de promouvoir tamazight?

Racisme et discrimination

Le voyage de Mouliéras

Intervention du président du CMA à Genève

Intense activité du CMA à Genève

La littérature amazighe honorée à Oujda

Activité de l'association Fazaz

العربية

ترسيم اللغة الأمازيغية أم ترسيم الدولة الأمازيغية؟

أمة "اقرأ" لا تقرأ

القضاء العرفي الأمازيغي

الشرق الأوسط أم شرق أسيا؟

مسألة التفاهم بين اللهجات الأمازيغية

الزاوية الدلائية

اللغة والبكاء والإنصاف 

الإعلام الإلكتروني الأمازيغي

قراءة في الفيلم الأمازيغي

اللغة الأمازيغية والتحديات المطروحة

كتاب للباحث يمني قسوح

كتاب للباحث أحمد الخنبوتي

قراءة في الفيلم الأمازيغي

العنف ضد الأمازيغ

استغلال الفنان الأمازيغي في الحملات الانتخابية

الشاعر مولاي الغالي أوتاليوين

لقاء مع الباحث المستمزغ سترومر

تأسيس فرع تاماينوت بأكدال بالرباط

بين الحركة من أجل الحكم الذاتي للريف

بيان الحزب الديموقراظي الأمازيغي

بلاغ المرصد الأمازيغي لحقوق الإنسان

أنشطة ثقافية للحركة الأمازيغية بطنجة

بيان الشبكة الأمازيغية

إعلان جبهة أمياواي

نشاط ثقافي لجمعية أنير بتازا

بيان لمنظمة تاماينوت

بيان الحركة الأمازيغية بإمتغرن

بيان جمعية تلاليت

بيان الحركة الأمازيغية بأكادير

بيان تنسيقية أميافا

فاتح ماي بالحسيمة

نشاط لجمعية الهوية الأمازيغية

بيان الحركة الأمازيغية بالناظور

نشاط لجمعية أسنفلول

بيان فاتح ماي بإمتغرن

تجديد مكتب جمعية فضاء أمازيغ

بيان الحركة من أجل الحكم الذاتي

 

 

 

جمعية أنير للتنمية الاجتماعية بتازا

تقرير عن اللقاء التواصلي الذي عقدته جمعية أنير للتنمية الاجتماعية بتازا في 15 أبريل 2009 بدار الشباب الجيارين

 

بمناسبة مرور15 يوماً فقط عن توصلها بوصل إيداع مؤقت، وتحت شعار " يد في يد من أجل الأمازيغية " عقدت جمعية أنير للتنمية الاجتماعية بتازا، يوم 15 أبريل 2009 لقاءً تواصلياً مع ساكنة المدينة على الساعة 5 مساءً بدار الشباب الجيارين. اللقاء عرف حضور فعاليات فنية، رياضية، إعلامية، طلابية ،مدنية وجمعوية... والتي لبت دعوة الجمعية.

ويأتي هذا اللقاء في إطار البرنامج العام المسطرة من قبل الجمعية، والرامي إلى التعريف والعمل على تفعيل الأهداف التي تأسست من أجلها، إذ أكد نائب رئيس الجمعية السيد عبد الفتاح والهاني في كلمته باسم المكتب المسير، على ضرورة تضافر الجهود من أجل توفير سبل نجاح هذه المبادرة الأولى من نوعها بالمدينة، والتي جاءت كثمرة جهد جهيد دام انتظاره أزيد من عقد من الزمن، تميزت بعدة مشاورات وتعميق النقاش وتقريب الرؤى وإشراك كل المعنيين بموضوع الأمازيغية بالمدينة، قبل أن ينتقل بعد ذلك إلى عرض أهم الأهداف المسطرة من طرف الجمعية، التي صبت بالأساس في ضرورة الاهتمام بالحقوق اللغوية والثقافية والاقتصادية والاجتماعية والمدنية والبيئية للمواطن المحلي، والدفاع عنها وفقاً للأعراف الأمازيغية، وطبقا لما هو منصوص عليه في العهود والمواثيق الدولية لحقوق الإنسان، والتي صادقت عليها الدولة المغربية والتي تنتظر التنفيذ على أرض الواقع، موضحاً في كلمته أن الاهتمام بالأمازيغية في جميع أبعادها، أصبح يمليه الوضع الراهن الذي عرف تحولات سياسية، اجتماعية واقتصادية مهمة، أثرت بشكل سلبي على الأمازيغية، وإ ن كان هذا الاهتمام الذي تبديه بعض شرائح المجتمع المحلي لا يرقى إلى المستوى المطلوب. فالجمعية ملزمة بالرفع والرقي بالتراث الأمازيغي الأصيل الذي لا محيد عنه، ورد الاعتبار له والعمل على خلق مصالحة حقيقية مع الذات، وإقبار الماضي المسؤول على الوضع الكارثي الذي أصبحت عليه الأمازيغية، وبدء صفحة جديدة يسودها الأمل والعمل نحو غد أفضل.

وفي نفس السياق أكد نائب رئيس الجمعية السيد عبد الفتاح والهاني أن الأمازيغية مكون أساسي للثقافة المحلية والوطنية، وتراث إنساني وحضاري مهم وجب استثماره وتطويره وتفعيله في أي مقاربة تنموية تتوخى النجاح، وتستهدف النهوض بالوضعية الثقافية والاجتماعية والاقتصادية للساكنة المدينة، مشيراً إلى أن الأسماء الطوبونومية وآخر الدراسات الإنسانية التي تناولت منطقة تازا كموضوع للبحث العلمي والأكاديمي، تكشف بما لا مجال فيه للشك عن أمازيغية المنطقة، وعن خصوصية فريدة مغيبة للأسف الشديد من اهتمامات الفعاليات الجمعوية والثقافية والسياسية بالمدينة ، مؤكداً أن الجمعية جاءت كإضافة نوعية وليست عددية إلى المشهد الجمعوي بالمدينة، ليخلص إلى قراءة تحليلية تفصيلية لأهم الأهداف الواردة في النظام الأساسي للجمعية، مع الفصح عن نوع الأنشطة التي تعتزم الجمعية القيام بها لتحقيقها، مستندا في ذلك إلى التطوع كعامل أساسي لتحقيق الطموحات بالإضافة إلى حضور المهنية والكفاءة . وبعد ذلك أخذ الكلمة مسير اللقاء الأستاذ عزيز أبو الحسن شكر فيها مجدداً الحضور المميز، ليتناول الكلمة بعده أمين مال الجمعية السيد عبد الله كوكوح صبت فيما يتعلق بمالية الجمعية، ونوعية المؤسسات والمنظمات التي من المرتقب أن تتعامل معها الجمعية، والوسائل الكفيلة بتحقيق أهدافها المسطرة في قانونها الأساسي، مؤكداً أن الجمعية ستعتمد بالأساس على مساهمات المنخرطين والمتعاطفين معها . في انتظار مباشرة اللجن التنموية والثقافية لعملها قصد الإعداد والتخطيط، للتنفيذ المشاريع الثقافية والتنموية التي تعتزم الجمعية القيام بها، قصد تنمية مواردها المالية للضمان تفعيل ونجاح برنامجها السنوي. وقبل اختتام فعاليات هذا اللقاء، أعطى السيد المسير الكلمة للحضور الذي رحب بهذه المبادرة واعتبرها جد مهمة بالنظر إلى أنها الأولى من نوعها وبحجم القضية التي ستشتغل عليها داعياً الجمعية إلى العمل على إعطاء الأمازيغية المكانة التي تستحقها محلياً، وطنياً ودوليأً.

(عن المكتب المسير، لجنة الإعلام والتواصل)

Copyright 2002 Tawiza. All rights reserved.