uïïun  146, 

sdyur 2959

  (Juin  2009)

Amezwaru

 (Page d'accueil) 

Tamazight

asnãb n tutlayt tamazivt niv asnãb n uwank amaziv?

Attvas di drus

Tanekra

Tuda

Français

Est-t-il possible de promouvoir tamazight?

Racisme et discrimination

Le voyage de Mouliéras

Intervention du président du CMA à Genève

Intense activité du CMA à Genève

La littérature amazighe honorée à Oujda

Activité de l'association Fazaz

العربية

ترسيم اللغة الأمازيغية أم ترسيم الدولة الأمازيغية؟

أمة "اقرأ" لا تقرأ

القضاء العرفي الأمازيغي

الشرق الأوسط أم شرق أسيا؟

مسألة التفاهم بين اللهجات الأمازيغية

الزاوية الدلائية

اللغة والبكاء والإنصاف 

الإعلام الإلكتروني الأمازيغي

قراءة في الفيلم الأمازيغي

اللغة الأمازيغية والتحديات المطروحة

كتاب للباحث يمني قسوح

كتاب للباحث أحمد الخنبوتي

قراءة في الفيلم الأمازيغي

العنف ضد الأمازيغ

استغلال الفنان الأمازيغي في الحملات الانتخابية

الشاعر مولاي الغالي أوتاليوين

لقاء مع الباحث المستمزغ سترومر

تأسيس فرع تاماينوت بأكدال بالرباط

بين الحركة من أجل الحكم الذاتي للريف

بيان الحزب الديموقراظي الأمازيغي

بلاغ المرصد الأمازيغي لحقوق الإنسان

أنشطة ثقافية للحركة الأمازيغية بطنجة

بيان الشبكة الأمازيغية

إعلان جبهة أمياواي

نشاط ثقافي لجمعية أنير بتازا

بيان لمنظمة تاماينوت

بيان الحركة الأمازيغية بإمتغرن

بيان جمعية تلاليت

بيان الحركة الأمازيغية بأكادير

بيان تنسيقية أميافا

فاتح ماي بالحسيمة

نشاط لجمعية الهوية الأمازيغية

بيان الحركة الأمازيغية بالناظور

نشاط لجمعية أسنفلول

بيان فاتح ماي بإمتغرن

تجديد مكتب جمعية فضاء أمازيغ

بيان الحركة من أجل الحكم الذاتي

 

 

 

التسويق السياسي في كتاب للباحث أحمد الخنبوتي

بقلم: الحسين ارجدال

صدر حديثا للباحث السياسي المغربي أحمد الخنبوبي، كتاب بعنوان "التسويق السياسي..مقاربة نظرية"، متكون من 128 صفحة من الحجم المتوسط، يتناول فيه الأسس النظرية لعلم حديث النشأة، يمزج بين علم السياسة La politologie وعلم التسويق le marketing.

وينقسم الكتاب إلى قسمين رئيسيين، ويتطرق الباحث في القسم الأول إلى نظريات التسويق السياسي، وتعريفاته، ثم عرج على الناخبين والانتخابات وأشكالها، كما تطرق إلى الحملات الاٍنتخابية، ومفهومي الرأي العام والحرب السياسية. أما في القسم الثاني، فقد تناول المؤلف بالتحليل أحدث تقنيات التسويق السياسي، التي تلزم رجل السياسة بصورة خاصة، والتنظيمات السياسية بصفة عامة، من أجل إنجاح تواصلها مع الجماهير وتسويق خطابها السياسي.

وتكمن أهمية الكتاب في كونه أول مؤلف مغربي يتحدث عن موضوع التسويق السياسي، بعد أن كان الموضوع محتكرا من طرف المشارقة والغربيين، وكذلك بالنظر إلى الظرفية التي يعيشها المغرب، وخصوصا الاستحقاقات المقبلة، ومشكل عزوف فئات واسعة من المغاربة من التوجه إلى صناديق الإقتراع، خصوصا مع اعتماد الهيئات السياسية بالمغرب على خطاب وآليات تقليدية في التواصل السياسي مع الناخبين وباقي مكونات المجتمع.

وجدير بالذكر أن مؤلف الكتاب، أحمد الخنبوبي، باحث سياسي مهتم بالتسويق السياسي والسياسة الجبائية، من مواليد مدينة تيزنيت، حاصل على دبلوم أوروبي للدراسات العليا في علم التسويق من الفيدرالية الأوروبية للدراسات بجنيف، وإجازة جامعية في العلوم السياسية من جامعة القاضي عياض بمراكش، ودبلوم الدراسات الجامعية العامة في القانون، وكذا دبلوم المدرسة الفرنسية في المالية، وبكالوريا في العلوم الاٍقتصادية، وله عدة أبحاث ومقالات في السياسة، الاقتصاد والفن، ويشتغل حاليا مستشارا قانونيا وجبائيا.

Copyright 2002 Tawiza. All rights reserved.