u´´un  150, 

mrayur 2959

  (Octobre  2009)

Amezwaru

 (Page d'accueil) 

Tamazight

mlmi amutty zi "tsrtit tabarabarit" vur "tsrtit tamazivt"?

Imazighen d ughrbaz n Uzrvu

Asfru amazigh

Umyey n rmendvar n jeddi

Ger qwen allen d terzmed tent

Uffan nm

Imezran

Twareg

Amedyaz

Tammurt n Temsaman

Ar ur tallat...

Franšais

Approche de l'Úrotisme Ó travers la poÚsie rifaine

Marcus Aurelius Olympius Nemesianus

La culture amazighe

العربية

متى ننتقل من السياسة البربرية إلى السياسة الأمازيغية؟

ترسيخ الهوية العربية للمملكة المغربية

العرب أمازيغ مازغة

الأمازيغية المفترى عليها

اللغة العربية رابعة عالميا؟

أين التلفزة الأمازيغية؟

لسنا عربا

حول الضجيج اليهودي الأمازيغي

الصحافة الأمازيغوفوبية

ممحاة لمحو الجهل بمحو الأمية

وسط  فاس، الحرية

المطربة ديهيا تغرد من جديد

الشاعرة ربيعية دريدي نجمة الشعر الأوراسي

ديوان للشعار محمد أرجدال

كتاب م إيزولا

رسالة هيومن رايتش إلى وزير الداخلية المغربي

صدور قاموس شاوي عربي

ندوة بالمكسيك حول الثقافة الأمازيغية

بلاغ مركز الذاكرة المشتركة

بيان تنسيقية تنزروفت

اليوم العالمي للشعوب الأصلية

بلاغ من تيضاف بتافراوت

بلاغ لمنظمة تاماينوت

بلاغ للجمعيات السياحية بالحسيمة

 

 

 

ندوة بالمسيك حول الثقافة الأمازيغية

 

في إطار الأنشطة التي ينظمها الأستاذ والشاعر الريفي وجد كاركار المقيم بالمكسيك, التي تصب في خانة التعريف بالحضارة الأمازيغية وبقضية الشعب الأمازيغي، نظم ندوة تعريفية بالثقافة الأمازيغية في التاسع من الشهر الجاري, في جامعة تسمى بالمدرسة الوطنية للأنثروبولوجيا والتاريخ(escuela nacional de antropolgia e historia). من تأطير الأستاذة والباحثة في مجال الأركيولوجيا الآنسة أزول راميريز والأستاذ والشاعر الأمازيغي وجد كاركار, تحدث هذا الأخير عن الثقافة الأمازيغية بمختلف أوجهها, وبالخصوص حول حرف ثيفيناغ الذي تبناه المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية المغربي, حيث أجاب عن إشكالية طرحها في بداية الندوة عن ماهية الحرف الذي يمكن الاعتماد عليه للكتابة كما أشار إلى مشكل تعدد حروف ثيفيناغ.

الأستاذة أزول راميريز ركزت في حديثها عن حرف ثيفيناغ وحمولاته الدلالية لدى إيمازيغن وتاريخه الضارب في أرض ثمازغا..

كما انصب الحديث في الندوة حول الجذور الأمازيغية في شمال إفريقيا وتبيان أهم ملامحها مع سرد لأهم ما بقي حيا من الحضارة الأمازيغية التي طالها النسيان المقصود أو الضياع غير المقصود من لغة, كتابة, طقوس, تقاليد, أعراف... وأثرها على الأمازيغيين.

اللغة الأمازيغية كان لها النصيب الأوفر من الحديث حيث تم التركيز حول حرفها الأصلي تيفيناغ, والسبل الممكنة لتطوير هذا الحرف ليواكب متطلبات العصر, حيث خرج اللقاء بتوصيات عدة أهمها ضرورة الحفاظ على اللغة الأمازيغية من الضياع وحمايتها من السياسات التعريبية التي تهدف كما هو معلوم إلى قتل هذه اللغة, التي استطاعت الصمود لآلاف السنين, كما تمت الدعوة إلى ضرورة ترسيم اللغة الأمازيغية ضمن دساتير أنظمة شمال إفريقيا لضمان الحماية القانونية لها.

تميز اللقاء بتفاعل الحضور المكسيكي مع فقرات الندوة التي مرت في أجواء أخوية اتسمت بتبادل الآراء حول الموضوع, كما عبر عن تضامنه مع الشعب الأمازيغي مع ما يعانيه من استبداد وحرمان من أبسط حقوقه الهوياتية الاقتصادية الثقافية...

وتجدر الإشارة إلى أن هناك تناميا ملحوظا للأنشطة الأمازيغية في هذا البلد اللاتيني، حيث تم الاحتفال بأسكواس أماينو أي السنة الأمازيغية الجديدة في مكسيكو من طرف فعاليات المجتمع المدني المكسيكي. أما الخبر الذي يستحق التشجيع والتصفيق بحرارة هو أن هذه السنة سيكون الموسم الثاني للغة الأمازيغية داخل جامعة مكسيكو حيث يدرسها الأستاذ وجد كاركار لطلبة من مختلف أنحاء العالم.

(أنديش إيدير)

Copyright 2002 Tawiza. All rights reserved.