uïïun  151, 

ymrayur 2959

  (Novembre  2009)

Amezwaru

 (Page d'accueil) 

Tamazight

tmazivt d lislam tamaskalt n tioourba d lislam

Awarni tewwart taqburt

Siwl a memmis n umazigh

Tinufra

Titt

Waf

Tawaghit n tmmetrit

Immi

Français

L'amazighité en question

Encore, un parti de l'Istiqlal!

La grippe amazighophobique

La télévision amazighe

Histoire de Khénifra laissée à l'abandon

Décès du militant H.Ibiqs

العربية

الأمازيغية والإسلام بدل العروبة والأسلام

فليمر هذا السلام العنيف بسلام

مقاطعة إسرائيل أم مقاطعة إسبانيا أم مقاطعة السعودية؟

حوار مفتوح مع إدريس الأول

النص الكامل للظهير البربري

حول إدماج الأمازيغية في المنظومة التربوية

الأمازيغية والمعهد

الحصلة الأمازيغية بين متزحلق ومنزلق  

هل "النسب الشريف" نسب عربي؟

صلاة المغرب لا بلاد المغرب

موعد مع يوم منسي

أيها الأمازيغ استسلموا

لا وجود لليبيا بدون أمازيغية

ألبوم جديد لعسينو لحسن

بيان ملتقى الريف الثاني

مذكرة من أجل ترسيم الأمازيغية

جمعيات تستنكر واقع تدريس الأمازيغية

أول إطار نسائي أمازيغي بالمغرب

إعلان لمركز الريف لحفظ الذاكرة

زيارة لقبر المرحوم قاضي قدور

تأسيس جمعية جديدة

كتاب جديد للأستاذ الصافي مومن علي

بيان الحركة الأمازيغية بمكناس

بيان جمعية أسيكل

بيان للمعتقلين السياسيين للقضية الأمازيغية

بيان المرصد الأمازيغي لحقوق الإنسان

 

 

 

لا وجود لليبيا بدون أمازيغية

بقلم: مواطن زواري (ليبيا)

أزول نـ ياكوش فلاون، سلام الله عليكم.

يبدو أن الكثيرين متشبثون، بل هم رافضون فكرة قبول ثقافتهم ويرفضون الاعتراف بذاتهم وكينونتهم ولا زالوا متمسكين ومصرين على جلد الذات والتنكر لأنفسهم وثقافة ليبياهم.

هم لا زالوا يعملون جاهدين للتنكر لأساس هويتهم الليبية ألا وهي الأمازيغية.

فقد كتب أحد الإخوة في صفحة “غنيوة” مقاله بتاريخ 30 سبتمبر 2009 يتنكر فيها للأمازيغية بل ويصفها بالسذاجة والعبط وهو يدعي أنها قضية وهمية.

استغرب في أن إنسانا مثقفا ويحاول أن يكون كاتبا يكذب على وطنه وعلى شعبه ويتنكر لقضية هي أساس المشكل الليبي ويقولها أمام الجميع كذبا وتزويرا. ولكن إن لم تستحي..........

بل ويتمادى هذا الأخ العزيز في افترائه وكذبة ويقول وكانه متحدث رسمي باسم كل الليبيين إنه لا يوجد من الليبيين من يطرح مثل هذه الشعارات التافهة. إي شعارات تافهة على المطلب الوطني والدستوري وهو مطلب تافة, أم الاعتراف بالأمازيغية ذاك المكون الوطني والتاريخي والمستقبلي، هذا المكون الذي لا يمكن تجاهله ولا يمكن لليبيا الغد أن تنمو وتتطور من دونه. هل هذا مطلب تافه؟.

إي مطلب هو التافه، هل مطلب إعادة ليبيا إلى ليبيتها تفاهة أم ربط ليبيا وجعلها تابعة لمشرق الإعراب هو التافه؟ إن ليبيا ليبية ولا يمكن أن تكون ليبية إلا إن اعترفت بأمازيغيتها.

يتمادي هذا المتعصب في الجهوية والقبلية حتى أنه يتنكر ويحاول أن يتجاهل كلمة الأمازيغ ويسميهم جبالية. تم يكرر خرافة لا أريد أن أناقشها حول عروبة اللغة الأمازيغية، خرافة لا أساس لها من الصحة, ولكنه يخطئ ويدعي أن حتى هذه اللهجة هي منقرضة.

كيف انقرضت ومتى؟؟؟؟

ربما انقرضت في قريتك أو مدينتك، أخي نعم لأن أجدادك كانوا يتكلمونها إن كنت ليبيا أصيلا, وهذا ليس عيبا في اللغة بل هو عيب فيك وفي أجدادك الذين تركوها متجاهلين بذلك أصالتهم وتاريخهم ولكنها لم تنقرض عندنا فنحن نكتب ونتكلم بها في بيوتنا ومدننا ولا زال أزيد من ربع سكان ليبيا يتكلمونها وبكل طلاقه.

أخي الأمازيغية لم تنقرض فلا زال ينطقها أزيد من 30 مليون نسمة في عموم شمال إفريقيا. من أين لك بهدا الحكم السريع الذي حكمت به على شعب ولغته وتقافته بالانقراض ؟؟؟؟

وهو، إخوتي القراء يكذب نفسه بنفسه بعد أقل من سطر حين يقول: فإن الحديث بالأمازيغية ليس ممنوعا في ليبيا.

أخي لا تقحم القرآن في نعراتك الجاهلية وتجعله عباءة لعنصريتك، فالدين بعيد كل البعد عن تعصبك وجهلك وتجاهلك للأخر وحقه.

أخي نعم نحن شعب واحد ليبي وأمازيغي ناطق بالدارجة والأمازيغية ولا يمكن أن نكون عربا.

أما عن اللغة العربية فنحن نتعلمها ونحترمها ولا ننكرها ولكن في المقابل نريد أن تكون لغتنا الأم لغة ليبيا الأصلية لها مكانتها واحترامها كما العربية.

أما عن تلك التهم التي لا أساس لها من العمالة والخيانة فنحن كثيرا ما وجهها لنا أعداء الوطنية والديمقراطية ودعاة التبعية والعبودية ونحن كنا ولا زلنا نطالب منهم بأن يسوقوا لنا الدليل إن كانوا صادقين, أين دليلكم؟؟؟؟

ولا أريد أن أخوض في نقاش حول هذه النقطة التي صار كل عاقل ووطني يعلم أنها كدب.

ثم أعاد تلك الكذبة الخشيمية القائلة بعروبة الأمازيغية، وإني أتحداه أن كان جاء لي بذليل مقنع واحد.

تم يأتي باتهام جديد ويسوقه إلى الليبيين متهما الحركة الأمازيغية ومؤسسة تاوالت وحتى اجتماعات تامونت بأنها كلها تأتي وتعمل تحت مظلة المخابرات الأمريكية. وهنا ندعوه ونكرر مطلبنا ومطلب الكل بأن يأتي بالدليل إن كان صادقا.

ونحن ننتظر يا اخ ي. ج

ولا نريد منك تجعجيع وصياح فاضي جيب لنا دليل مقنع .

حتى تلك الساعة أحمل ليبيا وأهلها فائق تحياتي وحبي.

(بقلم: مواطن زواري، بتاريخ 3 - 10 - 2009 2959 )

 

 

 

 

Copyright 2002 Tawiza. All rights reserved.