uïïun  156, 

kuçyur 2960

  (Avril  2010)

Amezwaru

 (Page d'accueil) 

Tamazight

asmil n tmazivt itettr aqqas n uwank u maci aqqas n imazivn

Mamc gha titli tmazight di 2050?

Sin ifedvn d tzva

Tarwa n tserdan

Di tehbudvt n unuri

Gg ayi...

Iniyat as

A bnadem

Français

Histoire d'un présent ethnocidaire

Rachid Nini et ses nouvelles "découvertes"

Politique médiatique discriminatoire

Callimaque de Cyrène, l'anti-Homère amazigh

épopée de Dhar Ubarran

Nouveau bureau de l'association Amghar

 

العربية

النهوض بالأمازيغية بتوقف على إرادة الدولة وليس إرادة الأمازيغيين

في الحاجلة إلى رد الاعتبار للهوية الأمازيغية للمغرب

العروبة والإسلام: أية علاقة؟

ممحاة لمحو الجهل بمحو الأماية

تسييس تامازيغت أم تمزيغ تامازيغت؟

لا للجهوية المخزنية، نعم للفيديرالية

بنات تامازغا و8 مارس

المقاربة التاريخية للاعتقال السياسي الأمازيغي

لحسن أيت بلعيد يدعو إلى تغيير أسماء أمازيغية

الشواذ المغاربة الجدد

دوزيم تقصي الأمازيغية مرة أخرى

ظهور مجموعة إزنزارن

حوار مع الشاعر عبد الله المناني

الأغنية الأمازيغية بالجنوب الشرقي

تجربة شعرية جديدة

كتاب سيف من خشب

بلاغ المرصد الأمازيغي

الصافي مومن علي يرفع تظلما إلى وزير الثقافة

ثلاثة عشر عاما من تاويزا

تيفاوين ن الريف: أول مجلة بالأمازيغية

نشاط لرابطة تيرا

تبرئة المناضل عبد العزيز الوزاني

بيان جمعية أزكان

إصدرات المرصد الأمازيغي للحقوق والحريات

اللجنة التحضيرية لتأسيس الشبيبة الأمازيغية

نشاط لجمعية أيت سعيد

بيان تاماينوت

بيان جمعية أبريد

 

 

 

الرأي الخاصّ:

تسييس تامازيغت أم تمزيغ السياسة!؟ 

بقلم: براهيم أسافو ؤتمازغا

 

الحكومة الأمازيغية بدل الحزب الأمازيغي!

من الناس من يقول : إن "الحزب السياسي الأمازيغي" سيكون – تماما – مثل "المعهد الثقافي الأمازيغي": حزب ومعهد أمازيغيان في «دولة عربية» و»مغرب عربي» و»وطن عربي» (من المحيط الأمازيغي إلى الخليج الفارسي) وأمة وجامعة عربيتان. أي: حزب سياسي أمازيغي في بلاد تسود وتنتشر فيها سياسة لا أمازيغية. فما الفائدة من حزب أمازيغي إذا كان كل شئ – بما فيه السياسة نفسها – سيبقى «عربيا» ويظل «عربيا» ويستمر «عربيا»؟! ما الجدوى من "أحزاب سياسية أمازيغية" مع انعدام وغياب التمزيغ السياسي والهوياتي؟!  كيف يمكن أن نتحدث عن حزب وأحزاب سياسية أمازيغية في بلاد أمازيغية تحكمها حكومة غير أمازيغية؟! ما المطلوب وما المفيد: حزب سياسي أمازيغي أم حكومة أمازيغية؟! تحزيب تامازيغت أم تمزيغ الأحزاب؟! قد يكون صحيحا القول بأن الحزب السياسي الأمازيغي والمعهد الثقافي الأمازيغي سيان:  حزب ومعهد أمازيغيان في دولة عربية بدستور عربي وحكومة عربية وأحزاب عربية وسياسات عربية وهوية عربية. لا جديد تحت شمسنا! كل شئ غير أمازيغي! ولنا في أرضنا الأمازيغية مستقر و»متاع» إلى حين. فالمطلوب إذن هو تمزيغ السياسة أولا وقبل كل شئ وبعد كل شئ. إذ كيف يعقل أن تكون هناك تنمية سياسية أمازيغية في ظل دستور عربي وسياسة عربية وأحزاب عربية وحكومة عربية؟!
خلاصة: قضية تامازيغت هي – أصلا – قضية سياسية، وبالتالي فهي لاتحتاج إلى "تسييس" و"تحزيب" عكس السياسة العروبية وأحزابها في بلاد تامازغا. وبالتالي فالمطلوب هو
: تمزيغ السياسة والحكومة وليس تسييس وتحزيب الأمازيغية. وعندما تكون السياسة أمازيغية فحينئذ ستكون الأحزاب السياسية الأمازيغية أمازيغية حقا وحقيقة.

استنتاج عام: «تمزيغ السياسة يساوي تسييس الأمازيغية»، و»تسييس الأمازيغية لا يساوي تمزيغ السياسة». فقد يكون الحزب السياسي – في تامازغا – أمازيغيا لكن السياسة السائدة غير أمازيغية، كالحزب الكوردي في توركيا والأحزاب العربية في إسرائيل... لذا فالمفيد اليوم هو: تمزيغ المخزن (السلطة السياسية) وليس «مخزنة» / تعريب السياسة والهوية الأمازيغية والشعب الأمازيغي . أليس كذلك ؟! 

فهل سندرك، ويدرك الجميع، حق الإدراك أن: جميع حقوق القضية الأمازيغية محفوظة لها هي نفسها ووحدها؟ وأنه لا يملك أحد – كيفما كان – حق التخلي ولو عن حرف واحد من اسم "تامازيغت" و"تامازغا"؟!  أزول أمغناس - تانميرت أطاس.

(براهيم أسافو ؤتمازغا، في 07/02/2960 )

 

 

 

Copyright 2002 Tawiza. All rights reserved.