uïïun  164, 

mggyur 2960

  (Décembre  2010)

Amezwaru

 (Page d'accueil) 

Tamazight

tamukrist n tnttit di lmrruk

Tamsghrit n tmzzuyt n Ibadviyn

Abrid ghar uzarug

Azekaw n Zen

Siwel, ini

Français

Le Maroc, une transition démocratique ou un autoritarisme sophistiqué?

Une langue à couper

Faut-il sacraliser la langue arabe?

Conte amazigh

Nouvelles interdictions de noms amazighs

Amnesty interpelle le ministre de l'intérieur sur à propos de Chakib Kheyyari

Organisation des jeunes amazighs

Cinéma des hautes montagnes

Conférences sur les recommandations aunisiennes concernant tamazight

Nouvelle publication amazighe

العربية

إشكالية الهوية بالمغرب

لمشترك العنصري بين القومجية العربية والصهيونية

محمد أركون والأمازيغية

الجهوية الموسسعة أو المؤامرة العروبية الموسعة؟

التعايش والمساواة في بلاد الأمازيغ

الحركة الانفصالية الصحراوية

تدريس الأمازيغية: واقع هش وآفاق غامضة

لقاء مع الحاج اعراب اتيكي

عمل جديد للفنان أحمد باعمران

بيان حول اغتيال بجمعة الهباز

بيان الحركة الأمازيغية لأكادير

بيان منتدى حقوق الإنسان للشمال

بيان جمعية أسكيل

بيان منظمة أزرفان

هيومان رايتش تلتقي بالمرصد الأمازيغي

المرصد الأمازيغي يتضامن

الوقفة الاحتجاجية لطلبة الدراسات الأمازيغية

عيد ميلاد أوسرغين أمناي

 

 

 

منظمة إزرفان المؤتمر الوطني، الدار البيضاء

بيان إستنكاري موجه للرأي العام الوطني والدولي

 

بتاريخ 30 أكتوبر 2010، بقاعة عبد الصمد الكنفاوي بالدار البيضاء، وفي الوقت الذي أشرفت فيه منظمة إزرفان على إنهاء أشغال مؤتمرها الأول، تفاجأنا بتدخل السلطات المحلية لعمالة الدار البيضاء- آنفا بالضغط على المشرفين على القاعة قصد إغلاقها للحيلولة دون إتمام أشغال المؤتمر.

يأتي هذا ولم يمر سوى شهرين على صدور تقريراللجنة الأممية لمناهضة الميز العنصري الموجه للدولة المغربية والذي يحثها على احترام حقوق الشعب الأمازيغي، وفي الوقت الذي ما فتئت فيه هذه الاخيرة ترفع شعارات احترام الحريات العامة وحقوق الإنسان، والمفهوم الجديد للسلطة. فهذا ينضاف إلى سلسلة منع الأنشطة وإغلاق القاعات العمومية في وجه المنظمة، والإمتناع عن تسليم الوصول القانونية لفروعها والتضييق على مناضليها.

وإذ نعلن في منظمة إزرفان تشبتنا بحقنا في ممارسة أنشطتنا بشكل عادي وفي إطار القوانين والمواثيق الدولية الضامنة لحقوق الإنسان نعلن كذلك للرأي العام الوطني والدولي ما يلي:

1- إدانتنا للتدخل السافر للسلطات المحلية لعمالة الدار البيضاء – آنفا في أشغال المؤتمر الوطني لمنظمة إزرفان.

2- اعتبارنا ما أقدمت عليه سلطات الدار البيضاء- آنفا، من تهديدات وعرقلة وتضييق، شكلا من أشكال التمييز العنصري تجاه التنظيمات الأمازيغية بالمغرب.

3- عزمنا الأكيد على توجيه تقرير مفصل حول الحدث إلى كل من:

أ- اللجنة الأممية من أجل القضاء على الميز العنصري .

ب- الأمين العام للأمم المتحدة .

دعوتنا كافة التنظيمات والفاعلين الحقوقيين للتضامن مع منظمة إزرفان في محنتها.

عن المؤتمر الوطني الأول لمنظمة إزرفان

الدار البيضاء : 30-31/10/2010

Copyright 2002 Tawiza. All rights reserved.