uïïun  164, 

mggyur 2960

  (Décembre  2010)

Amezwaru

 (Page d'accueil) 

Tamazight

tamukrist n tnttit di lmrruk

Tamsghrit n tmzzuyt n Ibadviyn

Abrid ghar uzarug

Azekaw n Zen

Siwel, ini

Français

Le Maroc, une transition démocratique ou un autoritarisme sophistiqué?

Une langue à couper

Faut-il sacraliser la langue arabe?

Conte amazigh

Nouvelles interdictions de noms amazighs

Amnesty interpelle le ministre de l'intérieur sur à propos de Chakib Kheyyari

Organisation des jeunes amazighs

Cinéma des hautes montagnes

Conférences sur les recommandations aunisiennes concernant tamazight

Nouvelle publication amazighe

العربية

إشكالية الهوية بالمغرب

لمشترك العنصري بين القومجية العربية والصهيونية

محمد أركون والأمازيغية

الجهوية الموسسعة أو المؤامرة العروبية الموسعة؟

التعايش والمساواة في بلاد الأمازيغ

الحركة الانفصالية الصحراوية

تدريس الأمازيغية: واقع هش وآفاق غامضة

لقاء مع الحاج اعراب اتيكي

عمل جديد للفنان أحمد باعمران

بيان حول اغتيال بجمعة الهباز

بيان الحركة الأمازيغية لأكادير

بيان منتدى حقوق الإنسان للشمال

بيان جمعية أسكيل

بيان منظمة أزرفان

هيومان رايتش تلتقي بالمرصد الأمازيغي

المرصد الأمازيغي يتضامن

الوقفة الاحتجاجية لطلبة الدراسات الأمازيغية

عيد ميلاد أوسرغين أمناي

 

 

 

هيومان رايت واتش في لقاء مع المرصد الأمازيغي للحقوق والحريات

 

التقى أعضاء من المرصد الأمازيغي للحقوق والحريات بممثلين عن المنظمة الحقوقية الدولية Human Rights Watch ، ويتعلق الأمر بكل من Sarah Leah Whatson et Ricky Goldstein، و ذلك مساء يوم الأحد 24 أكتوبر 2010 بالرباط، حيث تمّ تذاكر مجمل الخروقات التي طالت الأمازيغية في الآونة الأخيرة، و قد تبين وجود اهتمام كبير لدى المنظمة الدولية بمشكلة الأسماء الأمازيغية الممنوعة في بعض مكاتب الحالة المدنية، و قد تمّ تقديم المعطيات الضرورية المتعلقة بهذه الأسماء التي تمّ الامتناع عن تسجيلها مؤخرا، كما وعد أعضاء المنظمة الدولية بمراسلة وزارة الداخلية المغربية من جديد في هذا الموضوع .

ومعلوم أن المراسلة السابقة التي بعثت بها المنظمة إلى وزارة الداخلية المغربية بشأن الأسماء الممنوعة قد أثارت ضجة كبرى في الصحافة الوطنية والدولية، وكان من نتائجها أن أصدرت الوزارة مذكرتها بتاريخ 09 أبريل 2010، والتي أعلنت فيها عن ضرورة تسجيل الأسماء الأمازيغية، وهو ما جعل المنظمة بعد استقصائها لمستجدات هذا الأمر، تعزم على مراسلة الوزارة من جديد من أجل مطالبتها بالعمل على التنفيذ الفوري والشامل لمضمون مذكرتها المذكورة، وحمل موظفيها على عدم الامتناع عن تسجيل الاسم الأمازيغي بمبررات غير مقبولة أو مبررة قانونيا.

وقد مكّن ممثلو المنظمة الدولية المرصد الأمازيغي من ربط علاقات الاتصال والتواصل الضرورية مع ممثلتهم بالرباط، والتي عن طريقها يمكن تبليغ كل مستجدات الملف الأمازيغي إلى المنظمة الحقوقية الدولية.

(المرصد الأمازيغي للحقوق والحريات، الكتابة التنفيذية)

Copyright 2002 Tawiza. All rights reserved.