uïïun  164, 

mggyur 2960

  (Décembre  2010)

Amezwaru

 (Page d'accueil) 

Tamazight

tamukrist n tnttit di lmrruk

Tamsghrit n tmzzuyt n Ibadviyn

Abrid ghar uzarug

Azekaw n Zen

Siwel, ini

Français

Le Maroc, une transition démocratique ou un autoritarisme sophistiqué?

Une langue à couper

Faut-il sacraliser la langue arabe?

Conte amazigh

Nouvelles interdictions de noms amazighs

Amnesty interpelle le ministre de l'intérieur sur à propos de Chakib Kheyyari

Organisation des jeunes amazighs

Cinéma des hautes montagnes

Conférences sur les recommandations aunisiennes concernant tamazight

Nouvelle publication amazighe

العربية

إشكالية الهوية بالمغرب

لمشترك العنصري بين القومجية العربية والصهيونية

محمد أركون والأمازيغية

الجهوية الموسسعة أو المؤامرة العروبية الموسعة؟

التعايش والمساواة في بلاد الأمازيغ

الحركة الانفصالية الصحراوية

تدريس الأمازيغية: واقع هش وآفاق غامضة

لقاء مع الحاج اعراب اتيكي

عمل جديد للفنان أحمد باعمران

بيان حول اغتيال بجمعة الهباز

بيان الحركة الأمازيغية لأكادير

بيان منتدى حقوق الإنسان للشمال

بيان جمعية أسكيل

بيان منظمة أزرفان

هيومان رايتش تلتقي بالمرصد الأمازيغي

المرصد الأمازيغي يتضامن

الوقفة الاحتجاجية لطلبة الدراسات الأمازيغية

عيد ميلاد أوسرغين أمناي

 

 

 

أول عيد ميلاد للطفل الأمازيغي وسرغين أمناي

 

في مثل هذا اليوم السعيد 05/11/2010 رزقتُ بمولود جديد لم أتردد في تسميته اسما أمازيغيا قحا «وسرغين أمناي» وعيا مني بأهمية ذلك وترجمة لأفكارنا ومبادئنا على أرض الواقع لنساهم بشكل فعلي وميداني في تكسير الطوق والحصار والتضييق الذي يطال أبناء بني مازيع في تسمية أطفالهم بأسماء أجدادهم الأبرار، وحتى لا تبقى أفكارنا سجينة جدران جمعياتنا ومقرات ندواتنا وشعارات مسيراتنا.... كما يقول المثل الشعبي الأمازيغي أفـــوس انــــنان أوت ايو «، اليد التي تدعو إلى الضرب فلتضرب هي أولا. وبهذه المناسبة أشكر كثيرا زوجتي سهام الطاهري التي شاطرتني الرأي الفكرة كذلك أسرتي التي تفهمت الموضوع حيث أبدت استعدادا كبيرا في طرح الملف أمام أنظار المحكمة إن رفضت السلطة المحلية تسجيل المولود بهذا الاسم.

ومن هذا المنبر أدعو كل غيور على هويته الوطنية إلى تضافر الجهود من أجل كسر حاجز الحيف والصمت والمنع الذي يستهدف الأسماء الأمازيعية وأن يشجع الآخرين على تسمية أبنائهم بأسماء أجدادهم الذين ضحوا بالغالي والنفيس من أجل استقلال هذه البلاد ليتفا جأ أحفادهم اليوم بمنعهم حتى من أبسط حقوقهم في الانتساب إلى أجدادهم الأبطال. وتبقى هده البادرة الأولى من نوعها على مستوى قيادة تونفيت بإقليم ميدلت.

(أبـو أمناي وسرغين مـحـمد، أستاذ بتونفيت إقليم ميدلت)

Copyright 2002 Tawiza. All rights reserved.