uïïun  167, 

krayur 2961

  (Mars  2011)

Amezwaru

 (Page d'accueil) 

Tamazight

tamukrist n tnttit di lmrruk

Adlis n "Fitu"

Nba

Tibdvit n Nba

Tirra dawawal

Tafrawt

Muna nu

Français

La note absente

Réflexions sur la traduction amazighe

Et l'identité?

Pourquoi enseigner la langue amazighe?

Le Maroc appartient-il-aux marocains?

Hommage à Mbark Nba

العربية

إشكالية الهوية بالمغرب

الأمازيغية وقضية الصحراء

باحث من ليركام يحيي أسطورة الأصل اليمي للأمازيغ

إشكالية الكتابة بالأمازيغية

الكتاب الرقمي الأمازيغي

إيناكن ديوان أمازيغي جديد

الهامش بين إمكانية العودة وواقع الإمكانية

محمد شكري، نجمة الأدب الأمازيغي المكتوب بالعربية

رسالة الكنكريس الأمازيغي إلى عميد ليركام

كفى من الافتراء والتعمية

بؤس النظام وتخلف الشعب

وفاة خزانة أدبية بالجنوب الشرقي

مسابقة تيرا للإبداع الأمازيغي

الشاعر محمد إتزيض

رسالة الشبكة الأمازيغية إلى عميد ليركام

جمعية أسيكل وتدريس الأمازسيغية

العدد السابع من مجلة تيفاوين

بيان استنكاري لجمعية ماسينيسا

ائتلاف الصحراويين الأمازيغ

بيان منظمة تاماينوت

 

 

 

خلايا الكتاب الرقمي الأمازيغي في شبكة الإنترنيت

بقلم: سعيد بلغربي1*

 

يقتصر مفهوم الكتاب الرقمي على إعداد لوحات وصفحات تمكن الزائر من قراءة كتب متاحة بشكل إلكتروني على صفحات الويب التي توفرها آليات الحواسيب والهواتف النقالة وعدد من الأجهزة الرقمية المختلفة كجهاز «كيندل» المعروف عالميا بالكتاب الرقمي، والتي تمنح وتسهل إمكانية التحميل والتخزين والترجمة الآلية وإضافة أشكال من المنشورات المختلفة إلى مواقع متخصصة في الكتاب الإلكتروني، وترويجه بشكل قانوني يستجيب للمعايير الدولية لحقوق الملكية الفردية وحقوق النشر والتوزيع، لتسمح للمتلقي الإطلاع عليه بطرق مجانية أو مدفوعة، يتم من خلالها اقتناء كتاب ما بأثمنة رمزية منخفضة التكاليف، مقارنة بالكتب الورقية التي أصبحت مكلفة ماديا نتيجة لغلاء مادة الورق وآليات الطبع الميكانيكة، وأصبح الكتاب الرقمي يروج تجاريا بطرق آلية معتمدة على خدمات الأداء البنكي الإلكتروني.

ظاهرة رقمية أصبحت تهدد بشكل كبير أوراش صناعة الكتاب الكلاسيكي وتهدد «مملكة الورق» التي تربعت على عرش الكتابة والقراءة منذ تاريخ اختراع المطبعة، بحيث تدنت اليوم نسبة المقروئية فأصبحت تتدحرج بشكل سريع نحو معدلات منخفضة جدا، تعززها المعطيات التي توفرها أسواق المطبوعات الورقية ومراكز التوزيع التي تؤكد في تقاريرها الإحصائية السنوية على أن نسبة المبيعات في انخفاض مستمر ومتدهور.

كل هذا راجع بالأساس إلى دور الإنترنيت في انتقال القارئ إلى البوابات الإلكترونية التي توفر خدمات إخبارية ومعلوماتية سريعة ومتطورة وسهلة التناول تجعل المتصفح في استغناء عن اقتناء المنشورات المعروضة ورقيا.

ومن مميزات الكتاب الرقمي، القراءة الضوئية والتفاعلية مع النص من خلال اختيار الألوان والخلفيات وحجم الكتابة ونوعيتها حسب الرغبة الملائمة للقارئ، مع إمكانية استثمار لروابط ذات طبيعة تكميلية تحيل المتصفح على مواضيع متشعبة أخرى متشابهة ذات صلة بالمادة المقروئة، وهي خصائص لا توفرها سوى الإنترنيت.

ضمن هذا السجال الإلكتروني ما زال الكتاب الأمازيغي بعيدا عن هذه الخاصية المميزة التي تجعل منه كتابا رقميا، إلاّ أن تقنيات من برامج مجانية توفر ملفات الكتابة والقراءة ك (pdf، doc) المتاحة في الشبكة، ساهمت في تحويل العديد من الكتب الورقية إلى كتب رقمية تسمح للقارئ تداولها بشكل إلكتروني، وهي كتب موزعة على مجموعة من المواقع والمكتبات الإلكترونية العالمية، بحيث إنه ولحد الآن، لا تتضمن الشبكة العنكبوتية أية مكتبة خاصة لترويج وإصدار الكتب الأمازيغية الرقمية. ومن بين المواقع المشهورة نجد موقعي غوغل2 وموقع 4shared 3 اللذين يوفران مكتبات عملاقة للعديد من الكتب ضمنها رفوف إلكترونية خاصة بالكتاب الأمازيغي، وأغلبها كتب إبداعية منشورة بأمازيغية القبائل بالجزائر.

ويوفر موقعا تاوالت4 وتمازيغت تورا5 الأمازيغيان مكتبة إلكترونية ضمن خريطتهم المعرفية حيزا مهما لنشر الكتب الأمازيغية وإعادة نشر كتب تاريخية ودينية وفلسفية وإبداعية.. تخص الأمازيغ، وذلك بطرق رقمية ساهمت بشكل كبير في نشر وتداول مجموعة من المنشورات الأمازيغية، خاصة أمام العديد من المشاكل والمعيقات التي تؤثث سوق نشر وتوزيع وترويج الكتاب الأمازيغي الورقي بشكل لا يتعدى خطوطا جغرافية ومجالية محدودة وضيقة.

إحالات:

كاتب وباحث أمازيغي. *

2www.docs.google.com

3www.4shared.com

4www.tawalt.com

5www.tamazight-tura.com

 

 

 

 

Copyright 2002 Tawiza. All rights reserved.