uïïun  167, 

krayur 2961

  (Mars  2011)

Amezwaru

 (Page d'accueil) 

Tamazight

tamukrist n tnttit di lmrruk

Adlis n "Fitu"

Nba

Tibdvit n Nba

Tirra dawawal

Tafrawt

Muna nu

Français

La note absente

Réflexions sur la traduction amazighe

Et l'identité?

Pourquoi enseigner la langue amazighe?

Le Maroc appartient-il-aux marocains?

Hommage à Mbark Nba

العربية

إشكالية الهوية بالمغرب

الأمازيغية وقضية الصحراء

باحث من ليركام يحيي أسطورة الأصل اليمي للأمازيغ

إشكالية الكتابة بالأمازيغية

الكتاب الرقمي الأمازيغي

إيناكن ديوان أمازيغي جديد

الهامش بين إمكانية العودة وواقع الإمكانية

محمد شكري، نجمة الأدب الأمازيغي المكتوب بالعربية

رسالة الكنكريس الأمازيغي إلى عميد ليركام

كفى من الافتراء والتعمية

بؤس النظام وتخلف الشعب

وفاة خزانة أدبية بالجنوب الشرقي

مسابقة تيرا للإبداع الأمازيغي

الشاعر محمد إتزيض

رسالة الشبكة الأمازيغية إلى عميد ليركام

جمعية أسيكل وتدريس الأمازسيغية

العدد السابع من مجلة تيفاوين

بيان استنكاري لجمعية ماسينيسا

ائتلاف الصحراويين الأمازيغ

بيان منظمة تاماينوت

 

 

 

منظمة تاماينوت

بيان بشان ثورة الشباب بتونس ومصر والمسيرة السلمية بالمغرب

 

إن المكتب الوطني لمنظمة تاماينوت، يهنئ الشعبين التونسي والمصري على انتصار ثورة الشباب التي أصبحت نموذجا سلميا للتغيير والثورة ضد كل أشكال الاستبداد والظلم والبؤس والفقر والحكرة والفساد الناتجة كلها عن احتكار كل السلطات واحتكار الثروات واحتكار القيم من طرف أقلية مهيمنة في المركز ضد كامل مكونات الشعبين التونسي والمصري، ومن طرف المركز ضد كامل جهات البلدين. وانطلاقا من أن منظمتنا تعتمد المرجعية الدولية لحقوق الإنسان وتناضل من أجل احترام حقوق الإنسان وحقوق الشعوب كلها كبيرها وصغيرها في العالم عامة وفي شمال إفريقيا وغربها بصفة خاصة، باعتبارنا حركة ثقافية منبثقة من صمود الشعوب الأمازيغية في كل بلدن شمال إفريقيا من سيوا الى جزر كناريا، فإننا نعلن ما يلي:

1-إن منظمة تاماينوت تبارك ثورة الشباب التونسي والمصري وتساندها في صمودها واستمرارها في الاعتصام إلى حين تحقيق مطالبها في إنشاء حكومة مؤقتة بمشاركة قيادات الشباب أو من يثقون فيهم والتزام الجيش بجانبها من أجل القضاء النهائي على كل أشكال الاستبداد والظلم والبؤس والفقر والفساد، وذالك من خلال إقرار دستور ديموقراطي يضمن فصل السلط التنفيذية والتشريعية والقضائية لكي تتمكن السلطة من وقف الأخرى عندما تتعسف، ويضمن اقتسام السلطات بين المركز والجهات من خلال إنشاء حكومات وبرلمانات محلية تتمكن من تمثيلها في الحكومة الفدرالية والبرلمان الفدرالي، ويضمن اقتسام الثروات والموارد بطرقة تمكن كل جهة من ثرواتها ومواردها في إطار التضامن مع كل الجهات الأخرى. إننا متأكدون أن مواصلتكم للصمود سيؤدي إلى موجات إقرار دساتير ديموقراطية حقيقية لأول مرة في الكثير من بلدان إفريقيا واسيا والعالم.

2-إن منظمة تاماينوت ترى أن الأحادية الاستبدادية للأنظمة القائمة والتي لا تزال مستمرة رغم حدوث التغيير، وأنكرت تبعا لذلك مبدأ التعدد الثقافي وهي وتنكر وجود الشعب القبطي ووجود الشعوب الأمازيغية لمدة طويلة في سيوا وفي تيطاوين وجيربا، ونفوسة، وأنكرت بذالك الهويات الثقافية واللغوية لهذه الشعوب، بل ووضعت سياسات استيعايبة-إدماجية للقضاء على شعوبها، وعلى الخصوص استعمال جميع الوسائل لتدمير هياكلها وبنياتها وأنظمتها التقليدية التي تضمن لها التضامن لحماية ثرواتها ومواردها وثقافاتها، لكي تنفرد بالأفراد والقضاء النهائي على الجماعات للسيطرة على كل مواردها وثرواتها. وهي السياسات التي أدت إلى الإضرار بكامل مكونات الشعب، مما أدى إلى إهدار الكرامة الفردية والجماعية.

3-لقد رسمتم لشباب العالم عامة وشباب إفريقيا خاصة طريقا جديدا لمواجهة الاستبداد المحتكر للسلطة والثروة والقيم. كما برهنتم على أن صمود الشباب في الاعتصام من أجل التحرر في ميادين وساحات التحرير يمكنه إسقاط وقهر اعتي الدكتاتوريات. ومن المؤكد أن استمراركم في الصمود هو وحده الضامن لفك قلاع الاحتكار المتبقية الظاهرة منها والمستترة.

4- وإذ نقول لكم من جديد: هنيئا لثورة الشباب التي استعانت بأكثر الوسائل تطورا وأسهلها استعمالا من أجل التحرر الفردي والجماعي وإسقاط الاستبداد بصمود مختلف لا مثيل له في التاريخ، فإننا نثير انتباهكم إلى أنه بدون الاعتراف الدستوري بالثقافة الأمازيغية في سيوا-مصر وتيطاوين –توني وإنشاء مؤسسة لتعليمها والحفاظ عليها فإن مصر وتونس ستفقدان ما تبقى من إحدى أعرق وأقدم لغاتها وثقافاتها والتي تعتبر المفتاح الثقافي لفهم الكلمات الأمازيغية الكثيرة لديكم مثل: أمون، مصر، سيوا، أسوان وتانيت ووتونس وتيطاوين وتالا .

5-إن منظمة تاماينوت تساند نضالات الشعب الجزائري من أجل تغيير النظام الدكتاتوري العسكري كما تساند الشعب الليبي في نضاله من أجل إسقاط الاستبداد وتدعو كل الأنظمة القائمة في شمال إفريقيا وغربها إلى العمل باستعجال من أجل إقرار دساتير ديموقراطية تعترف بالشعوب الأمازيغية وهوياتها الثقافية واللغوية وتضمن فصل السلطات واقتسامها، وتضمن اقتسام الموارد والثروات وحمايتها، وتعكس القيم المشتركة وتثبيتها. وعلى هذه الأنظمة أن تنتهز الفرصة حالا وتستجيب لهذه المطالب وكل مطالب الشعوب قبل أن تنفجر ثورات الشباب للمطالبة بالرحيل، لأن الانتظار إلى ذالك الحين لن ينفع معه حينئذ غير الرحيل.

6-إن منظمة تاماينوت تعتبر المطالب المعبر عنها من طرف المجموعات والحركات المتعددة في فيس بوك بشان الأوضاع بالمغرب مطالب ديموقراطية تساهم في تأكيد التحرر الفردي والجماعي وترى إيجابيا سير جماهير الشباب للتضامن مع ثورة تونس ومصر والجزائر وليبيا، والمشاركة في المسيرات السلمية التي تعمل من أجل التقدم في أفق إقرار دستور ديموقراطي يعترف باللغة الأمازيغية لغة رسمية ويقر مبدأ فصل السلطات واقتسامها، بجانب اقتسام الموارد والثروات والشراكة في القيم.

منظمة تاماينوت

المكتب الوطني

الرباط، في 15/02/2011

 

 

Copyright 2002 Tawiza. All rights reserved.