uïïun  174, 

mrayur 2961

  (Octobre  2011)

Amezwaru

 (Page d'accueil) 

Tamazight

is d talmmiççt i wanay vur zzat niv d asulf i wavul dffir?

Arrif di 122 n iseggusa

Axiyyq

Kartvaj

Français

Marghighda le jour du référendum

Faut-t-il avoir confiance en nos formations politiques?

Quand la langue amazighe est reléguée au second plan

Le retour inévitable de la culture amazighe

العربية

ترسيم الأمازيغية: فرصة للتقدم أم مناسبة للتراجع؟

اللسانيات الدينية أو ما في الجبة إلا الشيطان

دعوة المشرع المغربي إلى الإقرار صراحة بالقانون الكوني

قراءة في كتاب: وطنية باحتقار الذات

كتاب عن مجموعة أوسمان

حوار مع مجموعة مفتاح صول

المعجم الأمازيغي الفايسبوكي

شروط دراسة التاريخ الأمازيغي القديم

بيان تنسيقية تنمل

جائزة الطيب تاكل

بيان الرباط

بلاغ الشبكة الأمازيغية من أجل المواطنة 

 

 

 

تنسيقية «تنمل» للدفاع عن تدريس الأمازيغية

بيان تنديدي بشأن استمرار الميز ضد الأمازيغية

 

إن سكرتارية تنسيقية تنمل قد تتبعت وعن كثب، مستجدات الساحة الوطنية والإقليمية ذات الصلة بالشأن الأمازيغي لما لها من تأثير على ملف تدريس اللغة الأمازيغية؛ فقد واكبت مستجدات الحركة الأمازيغية، بتونس، التي تعرف إحدى الجمعيات الأمازيغية الصديقة هناك مضايقات من طرف تيارات «إسلاموية» و»قومية» استغلت المناخ المنفتح واقتحمت المشهد السياسي التونسي في محاولة لوأد ثورة الياسمين وتصريف أحادية النظام البائد بشكل آخر؛ وبليبيا التي تعرف صمود ومقاومة الثوار أمام وحشية القذافي وانفراج الثقافة الأمازيغية من أغلال القومية لدخولها مجالي التعليم والإعلام. كما تدارست سكرتارية تنسيقية تينمل، حيثيات ومعطيات المذكرة الوزارية رقم 116 الصادرة بتاريخ 29 يوليوز 2011 الخاصة بمباراة ولوج السلك التربوي بالمراكز التربوية الجهوية ( دورة شتنبر 2011 )، هذه المذكرة أدرجت ما يناهز 6 لغات ضمن التخصصات التي توفرها مراكز التكوين ( اللغة العربية، الفرنسية، الإنجليزية، الإسبانية، الألمانية والإيطالية ) في تغييب وإقصاء مكشوفين للغة الأمازيغية كما هو معهود في المذكرات السابقة، إلا أن ما فاجأنا بل وجعلنا مصدومين، هو استمرار مثل هذه الممارسات في الوقت الذي أضحت فيه اللغة الأمازيغية رسمية بالدستور وتشهد فيه دول شمال إفريقيا والشرق الأوسط موجة من التغيير في بنيات الأنظمة وعلاقتها مع شعوبها. لقد عرف الموسم الجامعي 2009-2010 تخرج فوجين من الطلبة ذوي تخصص علمي وأكاديمي في اللسانيات الأمازيغية والبيداغوجية بجامعتي «إبن زهر» بأكادير و»محمد الأول» بوجدة، إلا أن هذين الفوجين قد إصطدما بواقع مرير يتمثل في انسداد الآفاق المهنية أمامهم. وفي الموسم الجامعي 2010-2011 تخرج ثلاثة أفواج حاصلة على الإجازة في اللسانيات الأمازيغية بكل من الجامعتين المذكورتين سلفا إضافة إلى جامعة « ظهر المهراز « بفاس. لينضاف اللاحقون باللائحة المفتوحة وتبقى المخارج المهنية مغلقة إلى أجل غير مسمى، رغم تكرار أسطوانة نقص الموارد البشرية من طرف المسؤولين الوزاريين .

ونظرا لما تشكله هذه الممارسات والقرارات من تواطؤ على مكتسبات الحركة الأمازيغية وإجهاز على المطالب الديمقراطية . فإن سكرتارية تنسيقية تينمل تعلن للرأي العام مايلي :

1ـ تنديدنا الشديد بــ:

ـ إقصاء اللغة الأمازيغية كتخصص بمراكز التربية والتكوين الجهوية؛

ـ عدم التزام الوزارة الوصية على التعليم، بتعهداتها فيما يخص تدريس الأمازيغية؛

ـ الإرهاب والتقتيل اللذين تمارسهما الأنظمة الديكتاتورية في حق شعوبها (ليبيا/سوريا/ اليمن/...)، وتهرب بعض حكومات الدول من تقديم مواقف صريحة واتخاذ اجراءات عملية لإنقاذ هذه الشعوب وإنصافها.

2ـ مطالبتنا:

ـ بإدماج اللغة الأمازيغية ضمن تخصصات مراكز التربية والتكوين الجهوية؛

ـ بإعادة النظر في المذكرة الوزارية رقم 204 بتاريخ 29 ديسمبر 2010 لعدم إدراجها لمادة اللغة الأمازيغية ضمن مواد اختبارات الفروض الموحدة المحلية بالمستويات الزوجية غير النهائية والإمتحان الإقليمي لنيل شهادة الدروس الإبتدائية؛

ـ بإدماج خريجي مسالك الدراسات الأمازيغية وماسترات اللسانيات الأمازيغية في مخططات الإدماج المباشر وباقي مناحي الحياة العامة؛

ـ الدولة التونسية والمجلس الانتقالي الليبي بالقطع مع ممارسات العهد القديم وتكريس الديمقراطية والتعدد عبر الاعتراف الرسمي باللغة والثقافة الأمازيغيتين ضمن الدستور الجديد.

3ـ تضامننا مع:

ـ خريجي مسالك الدراسات الأمازيغية في نضالاتهم المشروعة؛

ـ أسر وعائلات ضحايا ومعتقلي حركة 20 فبراير؛

ـ الشعوب التواقة للتغيير (ليبيا/سوريا/اليمن...) في محنها مع إرهاب أنظمتها؛

ـ أمازيغ تونس في سبيلهم نحو الاعتراف بالأمازيغية كمكون من مكونات الهوية التونسية في الدستور.

4ـ استنكارنا لــ:

ـ التهديدات بالتصفية الجسدية التي تتعرض لها الصحفية التونسية «ريــم الــسعدي» فقط لعدم تنكرها لأمازيغيتها.

5ـ دعوتـنـا:

ـ كل الغيورين على تدريس الأمازيغية إلى الالتفاف حول «تنسيقية تينمل» للضغط على الجهات المعنية من أجل إدماج خريجي مسالك الدراسات الأمازيغية وتحسين وضعيتها بالمدرسة.

6ـ عزمنا عـلــى:

ـ المتابعة الدقيقة لملف تدريس الأمازيغية والمساهمة في تطويره؛

ـ فضح كل الخروقات التي تطال ملف تدريس الأمازيغية؛

ـ خوض كل الأشكال النضالية التي نراها مناسبة إلى حين الإستجابة لمطالبنا العادلة.

حرر بإنزكان في 02/08/2961 الموافق ل14/08/2011

عن السكرتارية

 

 

 

 

Copyright 2002 Tawiza. All rights reserved.