uïïun  175, 

ymrayur 2961

  (Novembre  2011)

Amezwaru

 (Page d'accueil) 

Tamazight

mulay hicam issavul d "ddahir lbarbari"

tinfas n imçyanen

Arrif di 122 n iseggusa

Tinfas n imezvyanen

Français

Quel destin pour la question amazighe au Maroc?

Priscien, grammairien africain

Le verbe en amazigh

VI° Congrès général du cma

Journée d'étude amazighe au Mexique

العربية

الأمير مولاي هشام يحيي الظهير البربري

الدواعي الفكرية والسياسية لمعيرة اللغة الأمازيغية

أين وصل ترسيم الأمازيغية؟

إلى كل مواطنة ومواطن مغربي

أمازيغ الويكيليكس بين أميريكا والإسلاميين

تناقضات جزب العدالة والتنمية

الأمازيغية الخائنة والنخبة المعزولة

الشيخ عبيد: فكاهي من زمن آخر

بيان بشأن تصريحات مولاي هشام حول الأمازيغية

وطائف الإمام في القبيلة الأمازيغية

القناة الأمازيغية

اختتام المهرجان الوطني للمسرح الأمازيغي

رسالة الشبكة الأمازيغية إلى رئيس الحكومة

إصدار جديد للكاتب لحسن ملواني

معتقلو القضية الأمازيغية يخوضون إضرابا عن الطعام

ختام المؤتمر السادس للكنكريس العالمي الأمازيغي

مهرجان الموسيقى الإفريقية بورزازات

جائزة أبوليوس للأدب الأمازيغي بالريف

بيان المرصد الأمازيغي

 

 

 

إصدار جديد للكاتب المغربي لحسن ملواني

 

بعد كتاب «أجوبة مختصرة «، 2006، وكتاب «مشاهدات»، 2010، وديوان «التفاتات»، يصدر للكاتب المبدع لحسن ملواني مُؤَلف جديد بعنوان «قراءة عاشقة لإبداعات أمازيغية من «دادس مْكُونْ» عن مطبعة «مركز الطباعة « بأيت ملول ـ أكادير.(شتبر 2011م).

الكتاب يتناول بنوع من التحليل والقراءة المتمعنة مجموعة من الإبداعات المختلفة من حيث نوعياتها وجنسها ومن حيث الموضوعات التي تتناولها، وهكذا نجد في الكتاب حديثا شبه نقدي عن الأغنية والتشكيل والفيلم القصير والشعر.

في مقدمة المؤَلف نجد الهدف من تأليفه حيث يقول: «يأتي هذا الكتاب استجابة لطلب ثلة من مبدعي منطقة الجنوب الشرقي، من منطلق ندرة المكتوب عن الإبداعات الأمازيغية بمختلف أنواعها، وتحفيزا لغيري من أجل المزيد من الكتابات والقراءات المتناولة لمثل هاته الإبداعات، والهدف تقديم وجهة نظر تحمل نقدا وتوجيها، ومساهمة في إرساء أسس متينة تقي الإبداع من السقوط فيـما يمنع إسهامه في الإمـتاع وإفادة الفرد والمجتمع».

المؤلف يتكون من 77 صفحة موزعة على فصلين، الأول عن الإبداع بصفة عامة والثاني عن رأي الكاتب في الإبداعات المستهدفة بالتناول.

وعلى ظهر الكتاب يقول المؤلف:

«الإبداع ضرورة نفسية واجتماعية وتربوية، والإبداعات كالأغذية، كالناس، كالأدوية، فمنها الصالح والطالح، منها المصلح والمضلل، منها المريح الشافي، والمضر المشقي، وكل إبداع بصمة تحمل رسالة ما. وإذا كانت الأغذية والأدوية تحتاج إلى فحوصات واختبارات تثبت صلاحيتها أو عكسها، فإن النقد بمختلف درجاته كفيل بتبيان الجيد والرديء، الركيك والمتين من المُنْتَج الإبداعي. وبهذه الصفة يظل المشجع للمُجيد، والمعلِّم للمبتدئ، والمرشد المُثري لكل تجربة تحتاج إلى ذلك.

Copyright 2002 Tawiza. All rights reserved.