u´´un  179, 

krayur 2962

  (Mars  2012)

Amezwaru

 (Page d'accueil) 

Tamazight

tmazivt dg wahil n tnbaät n bnkiran

Arrif di 122 n iszggusa

Tawrirt iqedoen

Azul, a Ludawi

inas i Ludawi

Tudart n uxeddam

Asides

Tamazirt inu

Franšais

La rÚforme en paix violente

L'amazigh Ó l'universitÚ

A quel avenir aspirent les marocains?

العربية

الأمازيغية في حكومة بنكيران

المجتمعات المضطهدة والأنظمة الديكتاتورية

دولة لا تخاطب الناس بلغتهم

وسط اليأس ينبعث الأمل

لهذه الأسباب يجب فصل الدين عن الدولة

شعر الروايس: من المقاومة إلى الالتزام

التطوير والعصرنة في الأغنية الأمازيغية التقليدية

الفنان حميد خمو

الفرق بين ستار أمازيغ وستوديو دوزيم

سياسة الإلهاء

تكريم المرحوم الدكتور لحسن لوداوي

ندوة الأدب الأمازيغي المعاصر

حوار مع منسق مسلك الدراسات الأمازيغية

نطالب بإطلاق صراحنا بدون قيد أو شرط

بيان المرصد الأمازيغي بشأن برنامج الحكومة

بلاغ جمعية سكان الجبال

تأسيس جمعية تلايتماس

تخليد ذكرى وفاة عبد الكريم الخطابي

تاماينوت تقد لقاء استثنائيا

 

 

 

 

نطالب بأطلاق سراحنا دون قيد أو شرط

 

بعد مرور حوالي خمس سنوات من اعتقالنا، نحن معتقلي القضية الأمازيغية، وهي مدة عرفت خروج الشعب الأمازيغي إلى الشارع منددا باعتقالنا التعسفي والجائر، والذي سيبقى موشوما إلى الأبد في جبين الدولة المغربية، والمخزن المغربي. فهذا الخروج والتمرد والذي لا يزال مستمرا إلى يومنا هذا، جعل النظام يغير كل شيء لكي لا يغير أي شيء ،حيث هناك استمرار للظلم والتعسف والحكرة... وخير دليل على ذلك استمرار اعتقالنا نحن المناضلين. فما معنى أن يعترف هؤلاء، في أكثر من مرة ،عن وجود خلل في القضاء المغربي (التدخل في القضاء ،عدم استقلاليته، إرتشاء القضاة، جاهزية الأحكام قبل مناقشة الملفات...) دون معالجة هذا الخلل، وذلك بإطلاق سراح المعتقلين الأبرياء، والذين يملكون أدلة قوية تؤكد أن الذين يجب اعتقالهم ليس نحن (أساي و أعطوش) بل المسؤولون الذين فبركوا ملفنا نحن معتقلي الحرية.

لهذا من وراء أسوار سجن تولال 1 بأمكناس، نقول للنظام القائم في البلاد أن يستجيب لمطالب الشعب الأمازيغي، وعلى رأسها اطلاق سراحنا معتقلي القضية الأمازيغية، كما نقول له إن السجن لم ولن يقتل أفكارنا ومبادئنا، بل سيدفعنا إلى التمرد، لأن توجهنا راديكالي، ديمقراطي يرمي إلى تغيير جذري يضمن الحرية والكرامة للجميع.

فتحية إجلال وإكبار إلى:

ـ المعتقل يوسف عهيد بسجن توشكا بامتغرن.

ـ مناضلي القضية الأمازيغية بشمال افريقيا ( تامزغا).

ـ سكان إيمضر بتين-إغير المتمردين ضد المخزن المغربي العروبي.

ـ كل المعطلين على الصعيد الوطني.

أساي مصطفى وحميد أعطوش

سجن تولال 1 بأمكناس

30 ـ 01 ـ 2012

Copyright 2002 Tawiza. All rights reserved.