uïïun  181, 

smyur 2962

  (Mai  2012)

Amezwaru

 (Page d'accueil) 

Tamazight

wi iskasan tanttit tamazivt n tmura n tamazva?

Imidver

ass d

Tamghart teffegh...

 

Français

la principale raison de la marginalisation de l'amazighité

A la mémoire de notre mère amazighe

L'Azawad ou quand l'histoire a raison sur le politique

Communiqué du CMA

Communiqué de

Communiqué de AMA

Livre de B.Lugan sur les berbères

العربية

من يجادل في أمازيغية بلدان تامازغا؟

الأمازيغية بين الإقصاء والاحتواء

هل شمال إفريقيا أرض أمازيغية أم عربية أم إسلامية؟

فقه الهوية: تعريب الإسلام أم أسلمة العروبة؟

حتى لا ننسى

حوار مع الطفل الكبير بدر

منجم كبير وقرية منكوبة

تدريس الأمازيغية: حقيقة أم زيف؟

كتاب الأمازيغية والسلطة لرشيد الحاحي

رواية أكوناض تترجم إلى الفرنسية

مسرحية تاواركيت ن وفكاركان

فيلم مشاهو والعمق الثقافي القبايلي

نشاط لجمعية اناروز

الاحتفاء بالشاعر محمد أرجدال

تجديد مكتب جمعية دشار إينو

بيان تنسيقية أميافا

بلاغ المرصد الأمازيغي

بيان المؤتمر العالمي الأمازيغي

بيان جمعية إزرفان

بيان مكتب الحكم الذاتي للريف

بيان جمعية أمغار

بيان جمعية تيماتارين

 

 

 

 

المرصد الأمازيغي للحقوق والحريات

بلاغ بشأن إعلان استقلال «أزوادّ عن دولة مالي

 

يتابع المرصد الأمازيغي للحقوق والحريات باهتمام كبير تطورات الأحداث بأزواد خصوصا وبالساحل عموما. ويعتبر المرصد الامازيغي، ثورة شعب أزواد وإعلان الحركة الوطنية لتحرير أزواد عن استقلال الإقليم عن دولة مالي، ثورة ضد الظلم التاريخي وضد مخلفات ونتائج سياسات القوى الاستعمارية بالمنطقة، التي قسمت شعبا واحدا على مجموعة من الدول، بما يترتب عن ذلك من إهدار للحقوق الفردية والجماعية، ومن مس بالحقوق التاريخية لشعب أزواد الذي ألحق قسرا بدولة مالي.

وإحساسا من المكتب التنفيذي للمرصد الأمازيغي للحقوق والحريات بمسؤولياته الأخلاقية حيال ما يحدث، بازواد والمنطقة، يعلن للرأي العام الوطني والدولي ما يلي :

1ـ يعتبر المرصد الأمازيغي، سكوت المجتمع الدولي عما كان يحدث بأزواد وخصوصا ما ارتكب من مجاز وأعمال وحشية وإذلال لشعب حر نبيل من أحداث مأساوية سنوات 1963، 1990، 1995، 2006 و2012، مدعاة للكثير من علامات الاستفهام، وتأكيد على تغليب منطق مصالح القوى الاستعمارية وورثتها على منطق حقوق الإنسان والشعوب في تقرير مصيرها.

2ـ إن سياسات الحكومات المالية على مر العقود السابقة، كانت ممعنة في العنف وهضم الحقوق والاستيلاب وتوظيف شعب بأكمله لصالح حسابات جيوستراتيجية أو تكتيكية تهم الصراع على السلطة بباماكو، أو لفائدة حسابات التوازنات الإستراتيجية الإقليمية بالساحل.

2ـ إن الروابط التاريخية التي تجمع شعب أزواد بالمغرب وبشعبه الأمازيغي، تجعل جميع أنصار الحق وحقوق الشعوب بالمغرب أمام مسؤولياتهم التاريخية في نصرة شعب أزواد وهو يعلن استقلال الإقليم عن دولة مالي. خصوصا وأن الأوضاع تنبئ بمزيد من تعقيد الأمور وتفاعل الأحداث وتفاقم الأوضاع الإنسانية للاجئين بدول الجوار.

4ـ إن حق تقرير المصير حق من الحقوق المتعارف عليها دوليا، وشعب أزواد وحركته الوطنية للتحرير، أعملا هذا الحق بعد أن استنفذت جميع سبل إحقاق الحقوق في ظل النظام المالي، ومن واجب المنتظم الدولي حماية تمتع شعب أزواد بهذا الحق، وتفادي المزيد من سفك الدماء والمعانات.

(عن الكتابة التنفيذية)

Copyright 2002 Tawiza. All rights reserved.