uïïun  184, 

tamyur 2962

  (Août  2012)

Amezwaru

 (Page d'accueil) 

Tamazight

asmi "tawmat" ttili d assav jar "awma amqëan" d "aytmas ibarbariyn"

Tighri dg wammud n "ajdvidv n ucar"

Tifuyin ighellyn

"I tenni d ikkin"

Tasrit n unzvar

Français

Vie amère d'un vieux boutiquier amazigh

Tabaamant: l'apprentie dihia!

Tamazight et le développement humain

Le cinquante-huit de Marghighda

Sans titre

Hors_série dy bulletin "asirem amazigh"

Dilemmes de la monarchie marocaine

Communiqué du CMA

العربية

كلمة الختام

عندما تتخذ الأخوة شكل علاقة بين الأخ الأكبر العربي وإخوانه البرابر

التبجح بقضاء اللغة العربية على لغات الأقوام الأخرى

الأمازيغ في شمال إفريقيا عبر التاريخ

اللغة الأمازيغية: القوة والصمود والتجدد

القانون التنظيمي لترسيم الأمازيغية

الرد على مزاعم رابطة إيمازيغن

هدم الأمازيغية من الداخل

المرأة بين التصورين الأمازيغي والعربي

من هلدرين إلى معتوب لونيس

تجليات المنسي في شريط الجامع

عن الدولة الدينية واللادينية والمدنية

كتاب تاريخ المغرب في ضوء علم الآثار

الشاعر حمو خلا من الأطلس الكبير الشرقي

من أجل منع العبارات ذات الدلالة العرقية

أية آفاق للأمازيغية بعد الترسيم

بيان الكنكريس العالمي الأمازيغي

الأمازيغية بالمكسيك

بالشفاء العاجل للفنان محند سعيدي

تأسيس جمعية تاوادا

بيان التجمع العالمي الأمازيغي

مسابقة إسافن للشعر الأمازيغي

مهرجان تماوايت

 

 

 

 

الدكتور الريفي حسن أوراغ يحاضر بجامعة ساكاتيكاس بالمكسيك

بقلم: أنديش إيدير

شهدت أيام 25، 26 ، و 27 من شهر أبريل الماضي، بمدينة ساكاتيكاس بالمكسيك لقاء دوليا بمشاركة الأستاذ حسن أوراغ، رئيس وحدة الأركيولوجيا بجامعة محمد الأول بوجدة، حيث كان الأخير من محاضري هذا اللقاء الدولي المُنظم من طرف طلبة شعبة الأنثربولجيا بجامعة ساكاتيكاس.

في بداية اللقاء تناول الأركيولوجي خيراردو فيرنانديز، رئيس شعبة الأنثربولوجيا بالجامعة المذكورة آنفا، كلمته التي عبر من خلالها على أهم الأسباب التي دفعت طلبة الأنثربولوجيا إلى تنظيم هذا اللقاء الدولي ومثمنا في نفس الآن مشاركة الدكتور الريفي حسن أوراغ، الذي تحدث عن العمق التاريخي لأرض الشمال الإفريقي، وثراء تراثه الثقافي الذي لا يقدر بثمن، الممتد منذ غابر الأزمنة، حيث اعتبر الأستاذ أن اللقاء يجمع بين ثقافتين يفصلهما البعد الجغرافي، لكن يقربهما حس الانتماء إلى نفس المميزات الجغرافية للبلدين، وإلى ثقافتين قديمتين أيضا، مبينا أن التراث التاريخي لشعبي المكسيك والأمازيغ مشترك في عمقه، ويحمل نفس الخصائص الأساسية.

من جانب أخر، حضر اللقاء كل من الشاعر الريفي وجد كاركار، أستاذ اللغة الأمازيغية في الجامعة الوطنية للاركيولوجيا والتاريخ بالمكسيك، والأركيولوجية أزول راميريز رودريغيز، اللذان قدما عرضا حول الثقافة الأمازيغية في ثامزغا، بالإضافة إلى باحثين أخرين عَرّفوا بالحضارة الأزتيكية وبآخر الحفريات المتعلقة بهذه الحضارة العريقة.

Copyright 2002 Tawiza. All rights reserved.