uïïun  184, 

tamyur 2962

  (Août  2012)

Amezwaru

 (Page d'accueil) 

Tamazight

asmi "tawmat" ttili d assav jar "awma amqëan" d "aytmas ibarbariyn"

Tighri dg wammud n "ajdvidv n ucar"

Tifuyin ighellyn

"I tenni d ikkin"

Tasrit n unzvar

Français

Vie amère d'un vieux boutiquier amazigh

Tabaamant: l'apprentie dihia!

Tamazight et le développement humain

Le cinquante-huit de Marghighda

Sans titre

Hors_série dy bulletin "asirem amazigh"

Dilemmes de la monarchie marocaine

Communiqué du CMA

العربية

كلمة الختام

عندما تتخذ الأخوة شكل علاقة بين الأخ الأكبر العربي وإخوانه البرابر

التبجح بقضاء اللغة العربية على لغات الأقوام الأخرى

الأمازيغ في شمال إفريقيا عبر التاريخ

اللغة الأمازيغية: القوة والصمود والتجدد

القانون التنظيمي لترسيم الأمازيغية

الرد على مزاعم رابطة إيمازيغن

هدم الأمازيغية من الداخل

المرأة بين التصورين الأمازيغي والعربي

من هلدرين إلى معتوب لونيس

تجليات المنسي في شريط الجامع

عن الدولة الدينية واللادينية والمدنية

كتاب تاريخ المغرب في ضوء علم الآثار

الشاعر حمو خلا من الأطلس الكبير الشرقي

من أجل منع العبارات ذات الدلالة العرقية

أية آفاق للأمازيغية بعد الترسيم

بيان الكنكريس العالمي الأمازيغي

الأمازيغية بالمكسيك

بالشفاء العاجل للفنان محند سعيدي

تأسيس جمعية تاوادا

بيان التجمع العالمي الأمازيغي

مسابقة إسافن للشعر الأمازيغي

مهرجان تماوايت

 

 

 

 

مهرجان تموايت وتألق لافت للفنانين الأمازيغ

بقلم: مروان مصطفى

شهدت مدينة ورزازات تنظيم فعاليات الدورة السادسة من مهرجان تموايت دورة البحر الأبيض المتوسط ما بين 05 و07 يوليوز الجاري بين أحضان قصبة تاوريرت، بحضور مميز لمجموعة من الفنانين الأمازيغ، حيث شهد اليوم الأول الذي أشرف على تقديم جزء كبير منه الشاعر والمنشط باسو أوجبور، تألق الفنانة سعيدة تتريت التي أمتعت الجمهور الحاضر بأداء مقاطع مميزة لفن تموايت، ليأتي دور الفنان والشاعر موحى ملال ليلقي بسحره على الخشبة من خلال أشعار تغنى بها الصغير قبل الكبير، ليأتي دور سعيد الزروالي الذي غنى فأجاد وعزف على آلة القيثارة فأمتع.

ليشهد اليوم الثاني تألق الشاعرة صفية عز الدين التي جعلت من معاناة المعيش اليومي مادة خصبة لأشعارها، أما مجموعة لولاند التي طال انتظار الجمهور لها فقد أبت إلا أن تحكم سيطرتها على الأرجاء بأداء تفاعل معه الجمهور وصفق له مطولا.

أما اليوم الثالث فلم يكن أقل شأنا من الأيام التي سبقته، حيث الحضور الكثيف والمميز للفنانين الأمازيغ، فكان الموعد مع الإخوان العكاف مع أداء منقطع النظير، وبلوحات فنية أجاد أعضاء الفرقة رسمها، ليأتي دور الفنان مصطفى الوردي وآلة العود ليطرب آذان الحاضرين بكلمات لشعراء كبار من أمثال موحى ملال وآخرين، ليأخذ الكلمة باسو أوجبور ويبدع من خلال قصائد آسرة للوجدان عاش وتعايش معها الجمهور، ليكون الموعد بعد ذلك مع مجموعة تواركيت لتلهب الخشبة من جديد من خلال إطلالة مميزة بأغان حفظها الجمهور عن ظهر قلب وتغنى بها، لتأتي لحظة اختتام فعاليات المهرجان لتكون أكثر من رائعة كيف لا وموحى ملال، سعيد الزروالي، سعيدة تتريت، مصطفى الوردي، مجموعتا لولاند وتوركيت إضافة إلى الفنان العراقي مروان سامر على الخشبة لتأدية أغنية بعنوان «تواركيث» أي الحلم، أغنية نالت إعجاب الحاضرين وصفقوا لها مطولا.

كما واكب فعاليات مهرجان تموايت معرض للفنون التشكيلية تم فيه عرض لوحات لكل من الفنان موحى ملال، باسو أوجبور، محمد أيت الحاج، وعبد اللطيف بن الطالب وآخرين، كما شهد تنظيم ندوة حول الإيقاع في الشعر والموسيقى من تأطير الأستاذين بنعيسى بوحمالة ومحمد عبد الإله.

للإشارة فقد عرف مهرجان تموايت مشاركة مجموعة من الفنانين والشعراء من المغرب: محمد المالومي، ثريا القاضي، محمد وكرار، عبد الحليم مرحوم، مولاي حميد، أحمد المسيح، فرقة سميرة القادري، محمد الزرهوني..الخ، ومن دول أخرى: الهادي الجازري وسمير السحيمي من تونس، حرز الله بوزيد من الجزائر، مراد السوداني من فلسطين، خالد درويش من ليبيا، أنطونيو أروينا من إسبانيا.

(مروان مصطفى بتاريخ ‏12‏/07‏/2012)

Copyright 2002 Tawiza. All rights reserved.