Numéro  48, 

  (Avril  2001)

Amezwaru

 (Page d'accueil) 

Tamazight

Tawiza tsala asggûs wis kuzv

Is Lyutvi yeddar alidv gi Lmughrib?

Udem amxib

Andver n yimma

Azvri n tittvawin nnem

Mammec as...?

May d righ

Tmazight n ku yan

Tafuyet

Tasumki

Français

Tamazight, mode d'être ou la question de l'authenticité

Andalous, mon désir marocain

Le manifeste amazigh: bilan et perspectives

Parution du livre "Le maure errant"

Débat sur l'orthographe amazighe

العربية

تاويزا تنهي عامها الرابع

الذكرى الرابعة لتأسيس تاويزا

التاريخ المغربي من خلال الكتاب المدرسي

أسماء الأماكن الواردة في كتاب إمارة بني صالح

الذكرى الأولى للبيان الأمازيغي

عودة إلى ذكرى 2 اكتوبر 1955

من شعر أيت بويمّاز بوادي دادس

من شعر المقاومة الأمازيغي

حوار مع الفنان محمد رويشة

تحريف الأسماء الأمازيغية

حوار مع الفنانة تيزيري

من أسرار تيفيناغ

 

 

 

 

تحريف الأسماء الأمازيغية، مدينة طنجة نموذجا

بقلم:  حساين عبود(الرباط)

  لأن الإنسان مضطر إلى إقامة علاقات ووشائج وطيدة ودائمة مع المحيط الجغرافي الذي يحتويه، ويكون لذلك تأثير على قاموسه وبنية لغته ونمط عيشه، فكثيرة هي أسماء الأماكن ذات النفحة الأمازيغية الجلية ـ التي لا ينال منها عامل الزمن ـ على امتدد تامازغا، والمغرب جزء منها. ولهذا الأمر أهمية كبرى من الناحية الرمزية والهوياتية. ومن ثمة ضرورة الإبقاء عليها وتخليد أسماء الأعلام والأماكن هاته بإطلاقها على الشوارع والأزقة والمؤسسات العمومية والخاصة. وبقدر ما نتهاون في ذلك نتهاون في صيانة ذاكرتنا الوطنية من الهزال والتضعضع.

ولقد أصاب "بيان فاتح مارس بشأن ضرورة الاعتراف الرسمي بأمازيغية المغرب" مرمى الصواب حين نص في الفقرة الأولى من المطلب الثامن منه على "أن يكف المسؤولون عن تحريف الأسماء الأمازيغية للأماكن والقرى والجهات، وعن تعريبها القسري لما في ذلك من إثارة لمشاعر الأمازيغ"

وفعلا، هذه الأسماء تتعرض للتحريف، وأصبح من الصعب الوقوف عند امازيغيتها إلا بعد تنقيب وحفر. فمن يدري أن طنجة امازيغية بعدما طالها التشويه على المستوى الفونيتيكي وصاحب ذلك تخريج ساذج ومتداول يرد أصل التسمية إلى "طين جاء"، أي انها مركبة منهما لتأكيد عروبتها. لكن طنجة أمازيغية كما أشار إلى ذلك الأستاذ شفيق في كتابه "الدارجة المغربية مجال توارد بين الأمازيغية والعربية" في الصفحة 138 منه. لقد كانت تنطق  ; Tingi. وقد حافظ الرومان على هذا الاسم واحتفظت به في معاجم وقواميس اللغة اللاتينية. إلا أنه بسبب النطق انقلب "الگاف" "جيما" وأصبحت "طنجي". وكلمة "Tingi مشتقة من فعل "يوگّا" ويقابله، حسب الجزء الثالث من المعجم العربي الأمازيغي فعل "نشز" الذي يعني "ارتفع" وأشرف وأطل. والمدينة مشرفة ومطلة على البحر الأبيض المتوسط ومرتفعة، ولذلك احتفظت بها ذاكرتنا "كطنجة العالية"

ضمن المهام النبيلة للحركة الثقافية الأمازيغية إذن صيانة الذاكرة الوطنية من التبديد بالكشف عن أمازيغية تلك الأسماء وتداولها.

Copyright 2002 Tawiza. All rights reserved.