Numéro  49

  (Mai  2001)

Amezwaru

 (Page d'accueil) 

Tamazight

Tmazight deg ugraw wis 6 n littihad lictiraki

Azbeg n tbagah

Udem amxib

Icarf ayi wesqar nnem

Isdva d afar axndllas

Uccen d waoraben

Tamghart tamazight jar sin n tisar

Tankwra

Français

Alif-ba-bêtisation

La composition des mots en amazigh

La démocratie dans les associations amazighes

العربية

الأمازيغية في مؤتمر الاتحاد الاشتراكي

سياسة الطالبان ضد الأمازيغية

حوار مع الفنان حمو عكوران

قناة الجزيرة والدعاية للعروبة

عبد الرحمان بن عمرو يتابع نهج الأندلسيين

لمحة عن المعمار الأمازيغي

الأمازيغية والأزمة الجزائرية

ضرب الحصار على أصحاب الانكسار

عودة إلى اتهام عامل الناظور بإحياء الظهير البربري

من أسرار لغتنا الجميلة

مقالات بوغانم خالد وحميدي علي

قبيلة تحافظ على مقوماتها الأمازيغية

أهمية البحث في الثقافة الأمازيغية

تاوادا من أجل الأمازيغية

 

 

 

قبيلة تحافظ على مقوماتها الأمازيغية

بقلم:  كبير الغازي، أشبار أمازيغ (أغبالو)

يؤكد التاريخ، وكذلك الباحثون الموضوعيون، أن الأمزيغيين من أكثر الشعوب تقدما في ما يخص تنظيم المجال. وفي ما يلي نموذج لكيفية تنظيم مياه الري عند قبيلة "آيت أعزيز" (آيت مسعود، آيت مييل) في أغبالو نتسردان بالأطلس المتوسط.

أولا: الهيئة المسيرة بالقبيلة

1 ـ أمغار ـ 2 ـ أمين المال ـ 3 ـ إِمورّْ (الأعضاء)

1 ـ أمغار:

أ ـ انتخابه: يتم انتخابه بالأغلبية من طرف أعضاء القبيلة لمدة سنة واحدة ابتداء من شهر يناير. ويمكن تجديد الثقة فيه أكثر من مرة، أو تغييره قبل متم السنة عند ثبوت عدم كفاءته. يتقاضى 600 درهم شعريا.

ب ـ مهامه: السهر على تنظيم عملية الري، التدخل لفض النزاعات

تنظيم عملية الري: يسلم وصلا مكتوبا لمن جاء دوره للاستفادة من الماء 24 ساعة على الأقل قبل الموعد.

نموذج الوصل: اسم الساقية...، اسم الشخص...، التوقيت/ الساعة/اليوم...، عدد الساعات..

ملحوظة: المزرعة المسقية مقسمة إلى قسمين:

ـ أسيحل: تدوم دورة الماء 20 يوما بالنسبة للغلة البكرية و 10 أيام بالنسبة للغلة "المازوزية"

ـ أسْدِّيري: تدوم الدورة 22 يوما بالنسبة للغلة البكرية و 11 يوما بالنسبة للمازوزية.

ـ تخصص مدة ساعة لسقي كل 625م مربع في ساقية "أسحيل" ومدة ساعة لكل 300 متر مربع في ساقية أسديري.

*فض النزاعات من قبيل:

ـ من عمد إلى رعي ماشيته في أرض غيره.

ـ من حاول قطع الطريق أمام أحد أفراد القبيلة وعرقلة الاستفادة من بقعة أرضه في المزرعة.

ـ مختلف حالات الخصام.

ـ من حاول الاستفادة من حصة غيره من الماء.

2 ـ أمين المال: من أين يأتيه هذا المال الذي يسهر على تدبيره؟ تؤخذ 24 ساعة من كل ساقية ليكون مجموع الساعات 48 ساعة. تباع هذه الأخيرة ساعتين ساعتين في المزاد العلني. ويترواح ثمن ساعتي "أسيحل" بين 1200 درهم و 800 درهم للسنة، بينما ثمن ساعتي "أسديري" يترواح بين 500 و 800 درهم للسنة.

كيف يسدد واجب الكراء؟

ـ يؤدي ربع الواجب يوم الكراء (المزاد العلني)

ـ يؤدى الربع الثاني في شهر ماي

ـ يؤدى النصف الأخير في شهر أكتوبر.

أين تنفق هذه الأموال؟

ـ عند وفاة أحد أفراد القبيلة، تتحمل هذه الأخيرة مصاريف الجنازة. وهكذا تؤازر القبيلة أسرة الفقيد وتخفف عن أفرادها من الأعباء.

ـ في الاجتماعات العادية للقبيلة: انتخاب أمغار، أمين المال...

ـ أجرة "أمغار الشهربية"

ـ تمويل أوراش عمل داخل تراب القبيلة (سواقي، قناطر..) كما هو الشأن بالنسبة لأمغار يتم تكليف امين المال لمدة سنة قابلة للتجديد كذلك.

3 ـ إمورّْ (الأعضاء): عددهم أربعة حسب عدد "العظام" المكونة للقبيلة وهي: آيت رحّو، آيت إبراهيم، آيت عياش، آيت علا.

كيف يتم تعيين العضو في كل عظم؟

أثناء الاجتماع يتم انتخاب "إمور" واحدا واحدا. وكل عظم يقدم مرشحا لا يشارك العظام الأخرى في عملية اختيار الأعضاء، بل ولا يحضر المداولة من أجل الاختيار. يتم إخراجه خارج قاعة المداولة. ومن بين المعايير التي تؤخذ بعين الاعتبار أثناء اختيار "إمور"، بالإضافة إلى الاستقامة، هناك وزنه في عظمه، والجد والإخلاص في العمل.

*مهام "إمورّْ":

ـ مساعدة امغار في مهامه

ـ صلة وصل بين عظام القبيلة وأمغار.

ثانيا: إزماز:

1 ـ يختلف شكل "إزماز" حسب الخطأ المرتكب، وحسب مهمة الشخص المرتكب للخطأ، من إنذار شفوي إلى غرامة ذبيحة، إلى الإقالة بالنسبة لأمغار مثلا.

يتراوح عدد الضيوف (إنگباون) بين 6 ـ 12. وقد يصل إلى 24. مثلا:

ـ من لم يحفر الساقية كما ينبغي: يطعم 6 أفراد من القبيلة ويعيد الحفر.

ـ من لم يقم بالحفر بالمرة يؤجر شخصا ليقوم مقامه ويسدد صاحب الأرض أجرة العامل، بالإضافة إلى إطعام 12 ضيفا من القبيلة.

2 ـ مراقبة أمغار: كل فرد من أفراد القبيلة على علم بحصته من الماء وبالمدة التي تستغرقها الدورة المائية في كل ساقية. لذا فكل خطأ يرتكبه أمغار يحاسب عليه. وقد يؤدي به إلى الإقالة.

ثالثا: أهمية هذا التنظيم:

تسود القبيلة علاقات إنسانية راقية، أساسها المؤازرة في الأوقات الحرجة كالوفاة مثلا، التعاون من أجل الصالح العام وفي كل ما يعود بالنفع على القبيلة. الحوار الدائم بين "أمور" أفراد عظمة من جهة وإمورّ (الأعضاء) وامغار من جهة ثانية. وكنتاج لهذه العلاقات، استغناء القبيلة ـ قبيلة آيت أعزيز ـ عن المخزن لأن جل المشاكل تحل داخل القبيلة ولا حاجة لأي أحد للجوء إلى السلطة من أجل الاحتماء لأن قبيلته تحميه مظلوما وتعاقبه ظالما.

وما أحوج كل الأمازيغيين إلى مثل هذه القوانين (إزرف) وقد احتكم إليها أجدادنا من قبل!!

      لكبير الغازي،  أشبار أمازيغ

Copyright 2002 Tawiza. All rights reserved.