Numéro  51, 

  (Juillet  2001)

Amezwaru

 (Page d'accueil) 

Tamazight

Tamazight, tazmamart nnidven

Anebdu

Da cem tirix ciyyan

Fadvma mzel ayt mas

Ghigh imkiddgh gigh

Japennama!!!

Peddu i yserman

Taghrut

Tghuyyit n uxeyyq

Uccan d waoraben

Udem amxib

xnifra nnegh

Français

Qu'est-ce que l'alphabétisation?

Tamazight, quel mode d'emploi?

Pour plus de pédagogie et de justice dans les écoles

Les Feurs revendiquent la berbérité

العربية

الأمازيغية تازمامارت الأخرى

الشهيد مرماح ماسينيسا

استمرار اعتقال الأسماء الأمازيغية

إكراهات العمل الجمعوي الأمازيغي

اكتشافات أمازيغية

الانتفاضة الأمازيغية بالجزائر

أئمة الفتنة والتخلف

المغرب، الماروك، المارويكوس

الأمازيغية والمؤرخون المغاربة

من منع تاويزا من مغادرة التراب الوطني؟

من أجل لجنة وطنية لدعم القبايل

من أسرار لغتنا الجميلة

الأغنية الأمازيغية في إسبانيا

المساومة في القيم التقليدية

أمازيغية حزب التقدم والاشتراكية

مكانة تيزي في الأمازيغية

 

 

 

مكانة ”ثيزي“ في الأمازيغية

بقلم:  أولخير محمد (إيموزار مرموشة)

في إطار النهضة الثقافية الأمازيغية التي تعرفها الساحة الوطنية، بل أفريقيا عامة، والتي حملت مشعلها مجموعة من الجمعيات الأمازيغية والمناضلين الأمازيغيين، محاولة منهم بتحسيس الجميع بأن هناك عنصرا مهما في الثقافة المغربية تم تهميشه، والذي بدونه ينعدم التوازن في الشخصية المغربية.. في هذا الإطار أشارك بهذه المساهمة المتواضعة عن واحد من المصطلحات الجغرافية الأمازيغية الذي له في نفسي مكانة خاصة.

وهكذا، وبإلقائنا نظرة عن االمجال الجغرافي لبلد تامازغا الممتد من واحة سيوا بمصر شرقا إلى جزر الكناري والمغرب وموريطانيا غربا، و من البحر الأبيض المتوسط شمالا إلى النيجر ومالي جنوبا، نلاحظ أن هذا الغطاء الجغرافي والإرث التاريخي لازال شاهدا عن حضارة عمرت أكثر من 6000 سنة، إذ أنه بالرغم من توالي الحملات والغارات فوق هذا المجال، انطلاقا من الفينيقيين  والرومان والوندال والبيزنطيين إلى "الفتح الاسلامي"، ثم الإمبريالية الغربية، كل هذه الشعوب والأمم، بألسنتها ولغاتها المختلفة ومددها الزمنية فوق المجال الأمازيغي، فإن ذلك لم ينل شيئا من المصطلحات الطبوغرافية الواردة بألسنة الغزاة، و هنا يطرح السؤال: كيف صمدت لغة يعتبرها أعداؤها "لهجة" وبدون رصيد كتابي؟ أجد الجواب لهذه الأسئلة في كون الإنسان المغربي و الآمازيغ عامة، و الذين رضعوا حليب الأمازيغية في لبن أمهاتهم هو نفسه السبب في الصمود الأزلي، ذلك أنه جعل لسانه في مرتبة أسمى وأعلى من الألسن المختلفة التي تعاقبت على بلد تامازغا، بالرغم من العوامل الاقتصادية والسياسية و الدينية والاجتماعية التي عأصرها و عايشها مع هذه الشعوب، والتي كان بالإمكان أن تؤثر سلبا على لغتهم، وتصل بها إلى الانقراض والاندثار .لكن، وبفعل محبة الأمازيغ للغتهم ـ وهذه أنانية في بني البشر عامة ـ حيث يعطونها مكانة في تعاملهم اليومي تعادل ما يعبرون عنه بمصطلح "ثيزي Tizi" في المعنى المجازي. فهم يقولون: Yixs tizi i yelli بعد الزواج. ومن هنا انطلق لألاحظ وأبين أنه من خلال معرقتنا الميدانية، خصوصا لجغرافية المغرب، وبالأخص للسلسلة الجبلية، وكذلك من خلال تصفحنا لبعض المراجع الجغرافية والخرائط الطوبوغرافية، نلاحظ أن جغرافية المغرب لا زالت تحافظ منذ القدم على أسمائها الطوبوغرافية الأمازيغية الصرفة، شمالا وجنوبا، شرقا وغربا، في الجبال وفي الهضاب وفي الصحراء، حيث نجد أن Tizi تنتصب شامخة في أعالي الجبال التي يزينها Almu بمنظره الخلاب في فصل الصيف، وعلى سفحي Adrar نجد كلا من من Asammar وAmalu     ، كل بمميزاته الطبيعية، لننحدر منهم في اتجاه Aqqa وما أكثره في المناطق الجنوبية الشرقية أو Ighzer أو Ixardv في الشمال والوسط.

من خلال هذه الجرد القليل لبعض المصطلحات الطوبوغرافية، والتي فرضت نفسها حتى في الدراسات والأبحاث العلمية في معاهدنا ومؤسساتنا العليا، نلاحظ أن الطوبوغرافية لا زالت تؤكد لمن يحتاج إلى تأكيد وإلى الذين يحاولون طمس هويتنا الأمازيغية وينسبوننا تارة إلى الشرق وتارة إلى الغرب، تؤكد لهم أننا أمازيغ وجدنا وولدنا فوق هذه المجال، ومن هنا أقول إنه لا خوف للأمازيغيين على لغتهم ما دامت الطوبوغرافية محافظة عليها ومن خلالها الإنسان المغربي، وذلك رغم كيد الكائدين الذين يخربون الأمازيغية في عقر دارها عن طريق "التعريب"، وبذلك وجب أن نعتز بطوبوغرافيتنا.

أعود إلى Tizi، والتي قورنت بمصطلح "فج" بالعربية و Col بالفرنسية لأجد أنها صمدت أمام المصطلحين في المراجع والكتب والوسائل السمعية البصرية، وكذلك في الشعر وفي لسان المغاربة، بل وحتى على العلامات الطرقية Les panneaux لوزارة التجهيز حيث تنصب هذه العلامات في الأماكن المسماة بهذا الاسم.

وهناك تعريف للفج بكتاب الاجتماعيات للمستوى السادس، والمعنون تحت: "التضاريس = الجبال والتلال":»الفج: هو ممر طبيعي وسط سلسلة جبلية يكون على هيئة منخفض ويسمى "تيزي" بالأمازيغية«.

هكذا نلاحظ أن أرض تامازغا، خاصة بالجزائر والمغرب، حافظت على هذه الكلمة التي تحمل معنيين: معنى طوبوغرافيا جغرافيا، وهو "الفج"، ثم معنى مجازيا والذي يعبرون عنه بـ Addur، أي القيمة والشرف. ونستنتج أن القيمة الاجتماعية لكلمة Tizi التي تعني "أدّور" استلهمت قيمنها العليا من Tizi التي بمعنى "الفج" والمواقع الجغرافية المسماة بهذا الاسم على طول سلسلة Fazaz، خاصة والمغرب عامة، بل والجزائر هي متعددة ولا يمكن حصرها. أدرج بعضها على سبيل المثال:

اسم الموقع           المجال الذي يوجد به

ثيزي ن تيشكا        ورزازات

....... معاشو        شيشاوة

.... تاست            تارودانت

... تلغمت            ميدلت

... أوسلي            تازة

... أوزو             الجزائر

... تلاثا             الجزائر

....تايدة             مرموشة

... ثفيال            مرموشة

... أسوليثن         سكورة

... غاطن           ميسور

... غشو            بومية

....صلصال         خنيفرة

... الميزان         خنيفرة

... تانوت أوفلال    أغبالو

... أوليلي           تيغسالين.

ونلاحظ أن المواقع الجغرافية لثيزي على طول خط سلسلة الأطلس من الجنوب الغربي إلى الشمال الشرقي، خاصة المشهورة منها ـ ثيزي ن تاست، ثيزي ن تيشكا، ثيزي ن تلغمت، ثيزي ن وفيلال، ثيزي ن تايدة، ثيزي وسلي...ـ فهي تتموقع على طول الخط الفاصل بين السفحين الشرقي والغربي لسلسلة الأطلس.

 ويتبين من خلال الملاحظة الميدانية أن الإنسان الأمازيغي يربط المواقع الطوبوغرافية التي يعيش فوقها بأعضاء الجسم، كل حسب أهميته الفلاحية وحسب الشكل التضاريسي. وأدرج هنا نماذج من ذلك حيث يقولون: Aghezdis, aacac, admar, agard, afud, tadawt, taghrutdt... وهكذا يتبين لنا أن المواقع المنبسطة هي الأكثر غنى وخصبا. وبهذه العجالة يتبين ان القاموس الجغرافي الطوبوغرافي الأمازيغي غني جدا.

وقد نسج الإنسان الأمازيغي كلمة Tizi بمعنييها في حكم كثيرة وأمثال متعددة، وذلك ارتباطا بالتقاليد والديانة والطبيعة البشرية التي تجعل الإنسان دائما في دعائه ومناجاته للإله يتوجه بعينيه إلى الأعلى. ففي هذه المناجاة يصطدم بـTizi وحينها يربطها بالخير والقيمة والعظمة والأمل في المستقبل، ومن هنا قولهم:

1 «Unnan iwdan tizi ali dvmeo ta yad»

2  «Unnan tqen tizi inzi yas»

3 - «Loenzi war tizi»

كما وظف مصطلح Tizi في الشعر الأمازيغي بألوانه المتعددة: Tamedyazt, Afarradi, tamawayt, tighuni، وقد وظفوه في مواقع عدة من أشعارهم وبمدلولات ومعاني مختلفة، فقالوا:

1-  Da teddugh all nini ad nawedv tizi irari rebbi gher s acal

Iga rebbi tighar d  inu d am ssabun ku ahurif s wucud

2 -  A yul inew awa cigan xef tizi isekka c lluh

ad k izzuzzer am umettvar aki diffegh unna ixxan

3  - Adda ya wedv ca yiwen tizi ira ten urin as

lefranes ur tnigi ghas adda yethi issikel wacal.

4  - tumezv tafukt xef ugdjug allig fruri qqar as izvuran.

Tunef tizi nnes ur iqqim uziza g wafer idda yusi ten wadu.

5 -  Issuhl ax ura gher tizi amant ex wallen s uzgu

6 -  Isa s nnix i baba new aya cari yas n izuf as

A wa tufed tizi nnek ari sexsvar t tin inu.

7  - A wac mid iruran a tizi nw.

A wa gbeddel ixssan ixatarn s wedda i ymezvyen.

8  - Aya mghar qqim itexribin theddut taza llit

Unna mi tufed tizi nnes ammi y mmuh.

9 - Ulid ceg ami nsa walawen i tizi i ynoam c lxir

Illa wonna mi nsawal urin i tizi war ax issili.

10  - A wa yenhubba new a wa cigan g tizi ikrem adar iwetsa y.

Ad k iwet samuger n wallen day sluz ighsan ur tawdven acal.

11 -  Aya wa mareg a yarumi tiwiti gher tizza xlanin

A mma mmutex, a mma ingha yi ca xef id m wallen tibercanin.

Ur tlit a ya ciban tnint.

                 الأستاذ أولخير محمد (إيموزار مرموشة

Copyright 2002 Tawiza. All rights reserved.