Numéro  55, 

  (Novembre  2001)

Amezwaru

 (Page d'accueil) 

Tamazight

Tamaskalt tamazight

anebdu

asemyissn d tnegmart n wawal amazigh

Hmad anelmad

Gar imnbadven

Mma new!

Samarqand

Taghucet n wul

Tagrawla

Tanfust oad ghars aneggar

tasarut

Hatac

Français

Amazighité et intellectuels marocains

Mots e"t choses amazighs

Les contractions en tamazight

Inquiétudes amazighes

Lettres ouvertes à une mère amazighe

 la radio bâtarde

Mohamed zayani

La presse nationale et le lobby saoudien

La terre de feu

العربية

البديل الأمازيغي

معركة الحرف

الأحداث المغربية تفتري على محمد شفيق

كتابة الأمازيغية بين الحرف العربي واللاتيني

هل هناك تطرف داخل الحركة الأمازيغية؟

أول ضحايا التطرف الديني هم حماته

نص للتأمل

الأمازيغية في تعديل الدستور الجزائري

الشعر الأمازيغي ونقد سياسة الاستعمار

قمة إبداعية أخرى من تافراوت

 

 

 

 

الأمازيغية لغة وطنية ورسمية في التعديل الدستوري المقبل بالجزائر

أعلن الرئيس الجزائري، في بلاغ رسمي يوم 3 اكتوبر 2001، أن الأمازيغية ستصبح لغة وطنية ورسمية في التعديل الدستوري المقبل، كما أكد  نفس البلاغ أن الحكومة قد وافقت على الاستجابة لكل مطالب لجنة العروش، التي كانت تطالب بدسترة الأمازيغية كلغة وطنية ورسمية، ومعاقبة المسؤولين عن مقتل عدد كبير من الأمازيغيين منذ اندلاع أحداث القبائل، وتنقيل رجال الدرك من المناطق الأمازيغية وتعويض الضحايا عما لحقهم من أضرار.

لنتذكر أن الرئيس بوتفليقة سبق له أن قال، في تمجع رسمي وأمام مئات من الأمازيغيين بمنطقة تيزي وزو، وبكل عجرفة وتحدٍ، إن الأمازيغية لن تكون أبدا في يوم ما لغة وطنية ولا رسمية. فما الذي دفع بوتفليقة أن يتنازل عن عجرفته وتحديه ويتراجع عن أقواله ويناقض نفسه وينفي ما سبق أن أكده؟

واضح أن أحداث القبائل، التي انطلقت ولم تهدأ منذ ستة أشهر، قلبت كل الحسابات السياسية لبوتفليقه وجماعته في الحكم. فقد تولدت عن أحداث القبائل حركة امازيغية قوية ومنظمة أجبرت الحكام على الرضوخ والاعتراف بمطالبها المشروعة.

وهكذا تكون الحركة الأمازيغية بالجزائر قد أعطت درسا بليغا، ليس للحكام الجزائريين وأمثالهم بشمال إفريقيا فحسب، بل للأمازيغيين أنفسهم، وللمغاربة منهم خاصة، درسا مفاده أن الحقوق لا تعطى كصدقة أو هدية، بل تؤخذ بالنضال والجهاد والمواجهة والتضحية.

(م.بودهان)

 

Copyright 2002 Tawiza. All rights reserved.