Uttvun 65, 

Tzayűr  2002

(Septembre 2002)

Amezwaru

 (Page d'accueil) 

Tamazight

Asalag n Qays aorab i "Layla" tamazight

Adlis n iburghwatiyen

Asneflul d tutlayt n tmazight

Buybawen

Yan wass seg tghuri

Da kwttigh tudert

S ddaw u mikruskub

Tazvrut n "Layla"

Tawala

Tawiza nnegh marra

Tanekra

Franšais

Pourquoi suis-je raciste?

 

العربية

خذلان قيس العربي لليلى المغربية

اليوسفي يكذّب نفسه بنفسه

الحقيقة العنصرية الضائعة

حضور الوعي بالهوية الأمازيغية

الحركة الإسلامية والمطالب الأمازيغية

الاسم المركب والاسم  المشتق

مستخدمو BMCE يتشبثون بالحرف العربي

بعض قضايا تدريس الأمازيغية

عندما يعطي الاسم العربي الحق لإسبانيا

توظيف الباكالوريا في خدمة القومية العربية

عن تامازيغت وسيدنا آدم

حسن نجمي أو لغة التشويش

الأمازيغية والانتخابات المقبلة

 

 

 

تامونت ن ئيفوس  (كونفدرالية الجمعيات الآمازيغية بالجنوب)

ندوة حول موضوع : ايمازيغن والإنتخابات

اكادبر : 31 يوليوز 2002

رأي في موضوع الآمازيغية والإنتخابات المقبلةِ

بقلم: الأستاذ  حسن الوزات (الكاتب العام لحزب التجديد والإنصاف)

 لقد طُلب مني إبداء رأيي في مسألة الآمازيغية والانتخابات المقبلةِِ بصفتي من الفاعلين في الحقل الأمازيغي ومن مؤسـسي حزبِ  جديد، ألا وهو حزب التجديد والإنصاف. على أن وجهة نظري هنا قابلة للنقاش والتحسين، و لا يلزم غيري.

باختصار شديد سأتطرق إلى نقطتين أساسيتين: تعديل الدستور و الموقف من الانتخابات.

أولا : إن مسألة تعديل الدستور أصبحت بديهية انطلاقا من:

ـ أن العهد الجديد، عهد الملك محمد السادس، بحاجة إلى دستور جديد يبلور الفكر الإصلاحي لملك شاب مجدد. وقد أصبح لزاما ملاءمة النص الدستوري مع مجمل التوجيهات الملكية السامية الإصلاحية بخصوص التصور الآيديولوجي والهيكلي و الإجرائى للدولة.

ـ إن فئات عريضة وفعالة من المجتمع المدني والسياسي أضحت تطالب صراحة بدستور جديد يلائم الظروف الراهنة.

ثانيا: إن الموقف من الانتخابات يجب أن يؤخذ بجدية ومسؤولية تنطلقان من تحليل معمق للواقع السياسي، دون تهافت أو مجانية أو  طيش، لآن عليه تنبني مصالح الوطن والمواطنين لمدة لا تستهان. أما المواقف المعروفة بين نشطاء الحركة الآمازيغية فتتلخص في ثلاثة:

1 ـ داعٍ إلى تأجيل الإنتخابات حتى تعديل الدستور، وهو أمر معقول. 

2 ـ داعٍ إلى مقاطعة الإنتخابات، وهو في رأيي عمل مجاني لا يخدم إلا مصلحة أعداء الأمازيغية.

3 ـ داع إلى معاقبة الأحزاب المعادية للأمازيغية، مع دعم الأحزاب المناصرة للقضية الأمازيغية، وهو رأي محبذ لدي،

 ويبقى تحديد الكيفية الإجرائية، كالتالي في رأيي       

ـ تشكيل لجن خاصة(1) على الصعيدين المحلي والوطني، هدفها تقييم و تنقيط الأحزاب و مرشحيهم

ـ التقييم و التنقيط  يكونان علميا وموضوعيا على اساس المواقف تجاه الأمازيغية حسب جدول كالتالي، وتعلن النتائج قبيل الإنتخابات:

الحزب رقم كذا.......... (من 1 إلى 30 أو 40 المتواجدة في السوق السياسية):

ـ ماذا كان موقفه من الأمازيغية قبل خطاب العرش(2) 2001                       إيجابي 2 ، محايد1، سلبي 0

ـ ماذا كان موقفه من الأمازيغية بعد خطاب العرش(2) 2001                       إيجابي 2 ، محايد1، سلبي0

ـ محتوى برنامجه الأنتخابي فيما يخص الأمازيغية  بصفة عامة:  إيجابي 2 محايد 1 سلبي 0

 في الإعلام :  إيجابي 2 محايد1  سلبي 0

  في التعليم  : إيجابي 2  محايد1  سلبي 0

   في الإدارة :  إيجابي 2  محايد1  سلبي 0

في التنمية :  إيجابي 2  محايد1  سلبي 0

          

       المرشح كذا ..........دائرة كذا.......... لحزب كذا......... نقطة الحزب:14 

ـ قدرة المرشح على و فائه لإلتزاماته و التزامات حزبه: جيدة 4 متوسطة  2  منعدمة  0

ـ نضاليته  الأمازيغية   : جيدة 4  متوسطة 2    منعدمة 0

ـ سمعته و سلوكه : جيدة 4  متوسطة  2 غير جيدة 0

ـ نقطته :   26/...(3)

 

ملحوظات:

1 ـ  تشكّل اللجن من قبل اتحادات الجمعيات الأمازيغية بالوسائل الممكنة

2 ـ على أساس أن كل نقطة تحول فرضت نفسها على جميع الفاعلين السياسيين، إلا من له موقف معاد .

3 ـ يرتب المرشحون  حسب النقط ويوصى الناخبون بالتصويت على أعلاهم نقطة.

 

Copyright 2002 Tawiza. All rights reserved.