Uttvun 67, 

Yemrayûr 2002

(Novembre 2002)

Amezwaru

 (Page d'accueil) 

Tamazight

Man imal ghar tmazight awarni 27 tzayûr?

Imesullal n 27 ctenbir

Uregh n umeghradv

Cek d abrid i xef ggûregh

I yman n Tifsa

Arraz n tsekla tamazight

Addad n tmesmunin n wanzvul xef usekkil

Français

Réponse à la fondation BMCE

Entretien avec le vice-président du CMA

Tamazight entre le marteau et l'enclume

Pour un "Nuremberg contre l'intégrisme"

Tawiza

العربية

أي مستقبل للأمازيغية بعد 27 شتمبر؟

انتخابات 2002 التشريعية

اكتشافات أمازيغية

عن تامازيغت وسيدنا آدم

كتابة الأمازيغية بين تيفيناغ والحرف اللاتيني

النضال الأمازيغي خيار إستراتيجي

حول الاسم المشتق في الأمازيغية

من هو الأجنبي؟

بين أقلعي وجريدة التجديد لغاية تشويه الأمازيغية

بيان مكناس حول الحرف

العالم الأمازيغي

لماذا الإصرار على تدمير حاسوب تاويزا؟

 

اكتشافات أمازيغية (تابع)

بقلم: حميدي علي (خنيفرة)

والآن ننتقل الى القاعدة 18 حيث السين الأمازيغية تتحول الى حرف الشين في العربية. ونبدأ بهذه الكلمة التى تجعلنا نفكر في أنه حتى حرف الزاي قد يتحول الى شين عربية.

1 ـ شعر: إذا حدفنا العين التي قلنا عنها انها تعوض  Aالامازيغية تصبح   شر. إذا نطقنا الشين زايا تصبح زر وهي Azzar الأمازيغية.

2 ـ شمال: إنها من الكلمة الامازيغية المركبة Asmalu التي يقابلها Asammer . الشطر الثاني يعني الظل Amalu. ولكن جغرافيا حين نقول عن بعض القبائل الامازيغية Ayt  umlu فإننا نقصد الذين يقطنون شمالا. مثلا قولنا Ayt   otta n umalu ضمنيا نفهم ان هناك Ayt otta n usammer .

3 ـ  شمل: عم وأحاط .إنها من الفعل الامازيغي Ismun .النون تحولت الى لام ونطقت السين الامازيغية الدالة على الفعل شينا.

4 ـ تشاور: حين نكون بصدد التشاور فاننا نحدث بعضنا بعضا بالامازيغية نقول Da nsawal ، تحولت اللام الى راء والسين الى شين واصبحت نتشاور. فحين نقول شاور فلان فلانا اي كلمه في أمر ما طلبا للنصيحة. إذن فشاور تغيرها سيكون كالتالي: شاور ، شاول ، ساول .

5 ـ شجرة: مقابلها في الأمازيغية هو Aseklu . ورغم أن الفرق قد يبدو شاسعا بين الكلمتين إلا أن القواعد الامازيغية تكشف على الاتي:

السين الأمازيغية تحولت الى شين وفق القاعدة التي نحن بصددها. اللام رأينا أنها تتبادل مع الراء. بقي حرف الكاف الذي ينطق شينا في الامازيغية وينطق كذلك مخففا ماهو بكاف وما هو بشين. اذا نطقناه شينا تصبح الكلمة الامازيغية Aseclu . حاول نطقها مركزا على اتجاه الصوت ستجد ان تتابع السين والشين يسير باتجاه التحول الى حرف الجيم، خصوصا اذا نطقت السين الامازيغية شينا. وعليه سيكون تحول الكلمة كالتالي : Aseklu ثم Aseclu ثم Acecru ثم Acejru التي اعطتنا شجرة العربية.

الى حدود الآن نكون قد كشفنا على الجدر الامازيغي للغة العربية والفرنسية بواسطة قواعد. وهناك كلمات أخرى لا تكشف على قاعدة، أو لم يطرأ عليها تغير كبير، وهو ما يجعل الكثير من المغاربة يعتقدون أنها كلمات عربية دخلت على اللغة الامازيغية وأصبحت جزءا من معجمها. والحقيقة أن العكس هو الصحيح، والذي جعل الكثير يعتقد كذلك هو الوضع الحالي حيث اللغة العربية لغة رسمية وواقع الغزو العربي لشمال افريقيا. و سنورد جردا لبعض الكلمات.

1 ـ جار ، يسمى Adjar في الامازيغية.

2 ـ جدار ، جمعها جدران. في الامازيغية يسمى Agadir جمعها   Igudar. ونلاحظ هنا ان نون الجمع في الامازيغية انتفت وهو ما يحصل في الغالب كلما كانت الكلمة تنتهي بالراء .

نلاحظ هنا أولا أن الجمع في الامازيغية أعطانا مفردا في اللغة العربية. وإلى هذا الجمع يضيف العرب علامة الجمع النون ليصبح مفردهم الذي هو جمع أمازيغي فى الاصل. أما الامازيغية فتبقى منسجمة مع قواعدها. والحال هذه "فجدران" العربية هذه هي جمع الجمع. الجمع الأول انتفت منه علامة النون كما قلنا والجمع الثاني ظهرت فيه. وعليه فجدران في حقيقتها تتضمن النون دليل الجمع مرتين كما رأينا سابقا مع رقم اثنان الماخود من Sin الأمازيغية.

ثانيا اذا ازلنا علامة الجمع من "جدران" بان المفرد الامازيغي على حقيقته بحيث تصبح الكلمة جدر Agadir وليس جدار الماخودة من Igudar .

بقي ان نشير الى ان الجدار ينتصب أولا مشكلا حاجزا واقيا على شاكلة الدير. إنه إذن كلمة مركبة من Aga/Iga وتعني الصفة Il est- و Dir وتعني الدير.

3 ـ لنتامل السؤال التالي في اللغة العربية:  ماذا تريد؟. اذا قارناها مع نفس السؤال في اللغة الامازيغية May-d-terid . نقف على ما يلي:  أولا هناك تشابه بينهما. الفرق هو أن d الأمازيغية هي مستقلة في الأصل ولها وظيفة معينة. بينما في العربية اصبحت ثابتة في ماذا. بمعنى ان العربي سمعها من عند الأمازيغي دون ان يعلم أنها مركبة من جزئين. كمن سمع مثلا الفرنسي يقول Où est tu? واعتقد انها كلمة واحدة وبدا يكتبها هكذا Ouestu. اما "تريد" فهي من الفعل الامازيغي Ira بعد ان صرف في ضمير المخاطب انت واصبحت الدال الاخير الخاصة بهذا الضمير في terid  دالا ثابة في الفعل العربي؛ اراد. ونلاحظ مرة اخرى نفس ما رايناه بخصوص ماذا.

ما حصل هنا هو نفس ما وقع مع فعل رد، وهما مثالان يجعلاننا نفكر في ان الكلمات التي تنتهي بالدال هي من الفعل الامازيغي المصرف بضمير انت وتتحول الدال الخاصة بهذا الضمير الى حرف ثابت في آخر الفعل العربي. تامل Rendre الفرنسية.

نلاحظ هنا ان الاساسي في الفعل الامازيغي هو حرف الراء Rar. والحركة الدالة على هذا الفعل فيها ذهاب واياب وتتبع حركة يدك وهي ترد شيئا ما او تطلب رده. إنها نفس الحركة التي يقوم بها الجسد تقريبا حين يرتعش من شدة البرد او الاظطراب. تسمى هذه الحالة بالامازيغية Taryayit. الياء تنطق جيما واعطتنا رجة في العربية. وتقال كذلك عن الزلزال. وهي نفس الحركة التي يقوم بها اللسان حين تنطق هذا الفعل.

 4 ـ Tigre هو النمر، بالامازيغية يسمى Aghelas .إذا نطقنا الغين الامازيغية ب g وبدلنا اللام بالراء تصبح الكلمة الامازيغية Ageras التي تشبه الكلمة الفرنسية. بقي حرف السين في الامازيغية. وهي حالة تذكرنا باسم الدجاجة Tafullust التي اذا ما قارناها مع Poule الفرنسية نجد ان الفاء الامازيغية نطقت بP وسقط حرف السين.

5 ـ  لنتامل مرة اخرى عبقرية اللغة الامازيغية والعقل الامازيغي التركيبي من خلال الكلمات التالية :

Adverdvur هو الذي تعطلت ملكة السمع لديه، وهو مرض الصم. Aderghal هو الذي افتقد حاسة البصر، يسمى الضرير. هذه الاخيرة هي كلمة امازيغية مركبة من ضر وهي Izeri التى تعني البصر ونقول مثلا Ur zerix awed hah  بمعنى لم أر اي شيء. والشطر الثاني من "ضرير" هو ير /Ir/Ar التي تعني العدم، الغياب، الافتقاد War .وتكون الكلمة اذا قلبنا التركيب من ضر + ير الى Ar +izeri يتضح جيدا ما نقول .

أما الكلمتان الامازيغيتان فواضح جيدا انهما مركبتان من Ader زائد ما يليهما وهو بالتتابع dur ثم ghal . هذا الشطر الاخير هو الذي يوجد في Aveugle الفرنسية اذا نطقنا g ب gh .اما الكلمة الاولى فشطرها الثاني Dur  من الكلمة الامازيغية Atturriy التي تعني وتشبه في نفس الوقت Etourdir الفرنسية . والذي فقد حاسة السمع فانه دفن /Ader فعل ان يسمع الضوضاء والصداع؛ Atturriy.فحتى ان قضيت النهار كله وانت تصرخ بالقرب من أذنه لن يسمعك: لقد دفن حاسة السمع الى الابد.

 أما Aderghal  فالمصاب بالعمى يكون قد دفن Ader الظن ولم يعد يظن هل هذا اللون أزرق أو أخضر أو أصفر. الظن في الامازيغية هو Ghal.

قد يكون هذا التفسير وقد يكون الشطر الثاني من هذه الكلمة هو al الاخيرة في Aderghal وهي تعني العينين المعنيتين بفقدان البصر.

الإنسان الصم هو الذي لا يسمع الأصوات .إنه Le sourd بالفرنسية. اذا أراد الأمازيغي أن يقول لك اسكت يقول Fest أو يقول Susem . ونلاحظ في الفعل الاخير sem الشبيهة بالصم. حين نطلب منك ان تسكت فاننا لا نريد ان نسمع صوتا، نطلب لحظة نكون فيها مثل الصم. يسمى الصمت بالامازيغية Ifesti لاحظ ان كلمة الصمت تضم نفس الحروف الموجودة في الصم. اذن يبدو هنا انزلاق المعنى. وهو ما حصل بالنسبة للفرنسية في سياق اخر .

 الصم قلنا هو Le sourd  بالفرنسية. في الأمازيغية يسمى الابكم ب Aaenzul اذا اخدنا Zul الاخيرة ونطقنا اللام راءا اصبحت قريبة من Sourd  الفرنسية . ما العلاقة بين الأبكم و الصم حتى يمكننا الحديث عن انزلاق المعنى مرة أخرى.

                (يتبع)

                                                                 

 

 

 

        

     

 

      

           

 

Copyright 2002 Tawiza. All rights reserved.