Uttvun 70, 

Sinyûr 2003

(Février 2003)

Amezwaru

 (Page d'accueil) 

Tamazight

Max tsul tegdelt n izewlan imazighen?

Imazighen n Lmughrib

Tikli n walutv agd bungal Buzeggu

Agdud n tghessiwin

Yat n tebrat

I Mimunt umi turi

Attvan n usoarreb

Tamazirt inu

Asekud

Fus inu

Tissas n wawal

Awal

Français

Hourvari morbide d'"Attajdid" autour de la graphie

Le gouvernement Bouteflika

Faire honneur  amazigh, notre grand-père

2M TV et tamazight

La lettre 'O' en tamazight

La délégation d'Errachodia sort de sa caverne

العربية

لماذا الاستمرار في منع الأسماء الأمازيغية؟

حول اعتقال الأسماء الأمازيغية

الحزب الإسلاموي يحيي الظهير البربري من جديد

عندما يرتهن قدر المغرب بمصير الأمة العربية

استحالة تقعيد الأمازيغية باستعمال غير الحروف اللاتينية

عن النزوع الأمازيغي وهفواته

عن تعريب الأرض والإنسان

ميلاد مدينة الحسيمة

عبد الكريم الخطابي

أبو لهب ليس جدي

المعهد الملكي في مفترق الطرق

بيان لمجموعة من المثقفين الأمازيغيين حول الحرف

بيان استنكاري من النيف ضد أصحاب التجديد

أمازيغيون من ليبيا يهنئون محمد شفيق

إصدارات جديدة أخرى لمكز طارق بن زياد

 

بيان استنكاري من النيف ضد أصحاب ”التجديد

كعادتها، اجتمعت الجمعيات الأمازيغية بتاريخ 05/10/2002 للتدارس والتوفيق بين الرؤى حول انشغالات الحركة الأمازيغية، جمعيات قدمت الغالي والنفيس في زمن اشتداد الخطابات الدغمائية المعادية لما هو أمازيغي، والغارقة في اجترار ما هو أجنبي حتى الثمالة. طبيعي أن يخرج لقاء مكناس ببيان يطالب باعتماد الحرف العالمي (اللاتيني) لكتابة وتدريس اللغة الأمازيغية، مع الاعتناء بالحرف الأصيل "تيفيناغ". بعدها مباشرة تحركت خفافيش الظلام ونشرت جريدة "التجديد" في عددها 497 "بيانا" حشدت فيه عددا من جمعيات دكاكين حزب العدالة والتنمية، المنشغلة بتوزيع الثياب المستعملة و"الحريرة" بشكل انتهازي، وطالبت فيه باعتماد الحرف الآرامي المسمى "عربيا" لكتابة اللغة الأمازيغية.

ومن موقع الغيورين والمناضين بمنطقة "النيف ـ الرشيدية"، نعلن للرأي العام الجهوي والوطني والعالمي:

1 ـ مساندتنا لما جاء في بيان مكناس، الذي يستند إلى مبررات علمية وتقنية بعيدا عن أية إيديولوجية أو مزايدات سياسوية...

2 ـ استنكارنا وتنديدنا بأسلوب التشويش والالتواء والتضليل والافتراء الذي اتبعه من نصبوا انفسهم حماة الفضيلة والأخلاق، وتلفيق تهم مجانية بمناضلي الحركة الأمازيغية، تهم مأخوذة من القاموس المعروف الذي طواه حتى أعداء الأمازيغية من قبيل "العمالة للقوى الاستعمارية"، تهديد الوحدة الوطنية"...

3 ـ مطالبتنا كل الفعاليات الأمازيغية أن تشمر عن ساعدها وتميط اللثام عن الدمى الرجعية والأيادي التي تحركها ووضع حد لمحاولتها ممارسة الأستاذية والوصاية على الحركة الأمازيغية.

108 توقيعات بإمضاءت أصلية لأصحابها وأسمائهم الكاملة ومهنهم وعناوينهم وأرقام بطاقاتهم الوطنية

 

 

    

 

Copyright 2002 Tawiza. All rights reserved.