Uttvun 74, 

Sedyûr 2003

(Juin 2003)

Amezwaru

 (Page d'accueil) 

Tamazight

Amgaru mgal i tifinagh yessenta zi Nnadvûr

Azeghri ghar wawaren n tmurt

Xdvix yits n wussan

Axub

Tabrat n mass Lmedlawi

Alghwem n izlan

Imazighen d tugherma n ileghman

Tadewra ghar idvennatv

Tarzugi n tudart

Tayrut d ugherdva

Uzlegh deffer ak

Ur izrey ma izrin

Min teona tudart?

Titsdis n tlelli

Imal isul

Ayt imal

Français

De l'humiliation épiphanique

Le coût de l'absence de la référence identitaire amazighe

La langue arabe oui, mais pourquoi?

Solidarité du vice-président du CMA avec le CM de Nador

Annonce du Groupe de recherche linguistique

Fête du 1 mai à Agadir

العربية

الحرب على تيفيناغ تنطلق من الناظور

  إتنوغرافية رقصة أحيدوس

حول مفهوم مصطلحي أكدال وأجدير

تيفيناغ ـ يركام أو إصلاح الخطأ بخطأ أفدح

 مكالمات خيالية إلى الكونكو تؤدي ثمنها تاويزا

 الأمازيغية: أي دور في مدرسة القرن 21؟

التاريخ المغربي بين الحقيقة والتدليس

الحق الأمازيغي في ليبيا

المفارقات المضحكة للتيار العروبي بالمغرب

ما تعطيه الدولة باليسرى تسحبه باليمنى

برنامج مدارات

نقابة حزب الاستقلال توجه نداء عنصريا بمناسبة فاتح ماي

تقرير الفيديرالية الدولية لحقوق الإنسان

حرة بنت حرية

تأصيل انتماء الطفل

لا تقتلوا اسمي الأمازيغي

مشروع مؤسسة الريف

الحركة الأمازيغية بمراكش

الحركة التلاميذية بتنزولين

المؤتمر الليبي للأمازيغية

بيان استنكاري

بيان أمزداي أنامور

بيان حول منع السلطات لتيفيناغ بالناظور

بيان الحركة الأمازيغية بالناظور بمناسبة 1 ماي

بيان تلامذة دادس

بيان حول اعتقالات داخل ليبيا

جمعية انزووم

جمعية تيموزغا

رئيس الكنكريس الأمازيغي بالناظور

 

ما تعطيه السلطة للأمازيغية باليد اليسرى تسحبه منها باليد اليمنى

بقلم: محمد بوزدهان

كم كانت يومية "الأحداث المغربية" معبرة أصدق ما يكون التعبير، ومفصحة أأحسن ما يكون الإفصاح عن موقف السلطة المغربية من الأمازيغية، وذلك في طريقة تقديمها، بالصفحة الأولى في عدد يوم فاتح ماي 2003، لخبرين حول الأمازيغية أحدهما بنفي الآخر ويلغيه ويناقضه. وهكذا نقلت خبرا بالصفحة الأولى بعنوان "الشروع في تدريس الأمازيغية ابتداء من شتمبر المقبل". وتحته مباشرة خبر آخر بعنوان "وزير الداخلية يأمر بنزع لوحات المرور التي قرر المجلس البلدي للناظور كتابتها بالأمازيغية". واضح أن العنوان الأول نفي للثاني وهذا الأخير إلغاء للأول. إنها لعبة الظهور والتخفي مع الأمازيغية، لعبة "اطلع تكل الكرموس، انزل شكون قالها لك"، لعبة النفاق والمواربة، لعبة تبين النوايا الحقيقية المعادية، عمليا، لأي اعتراف حقيقي بالأمازيغية. وهذه المفارقة في العنوانين يعكسها ويؤكدها منع الكتابة بالأمازيغية بالناظور، وهو ما يتنافى مع إنشاء معهد لها وإقرار رسمي لحرفها تيفيناغ. كل هذه المفارقات والتناقضات تعني أن الدولة تعطي للأمازيغية باليد اليسرى، لكن سرعان ما تسحب منها ذلك باليد اليمنى.

Copyright 2002 Tawiza. All rights reserved.