Uttvun 74, 

Sedyûr 2003

(Juin 2003)

Amezwaru

 (Page d'accueil) 

Tamazight

Amgaru mgal i tifinagh yessenta zi Nnadvûr

Azeghri ghar wawaren n tmurt

Xdvix yits n wussan

Axub

Tabrat n mass Lmedlawi

Alghwem n izlan

Imazighen d tugherma n ileghman

Tadewra ghar idvennatv

Tarzugi n tudart

Tayrut d ugherdva

Uzlegh deffer ak

Ur izrey ma izrin

Min teona tudart?

Titsdis n tlelli

Imal isul

Ayt imal

Français

De l'humiliation épiphanique

Le coût de l'absence de la référence identitaire amazighe

La langue arabe oui, mais pourquoi?

Solidarité du vice-président du CMA avec le CM de Nador

Annonce du Groupe de recherche linguistique

Fête du 1 mai à Agadir

العربية

الحرب على تيفيناغ تنطلق من الناظور

  إتنوغرافية رقصة أحيدوس

حول مفهوم مصطلحي أكدال وأجدير

تيفيناغ ـ يركام أو إصلاح الخطأ بخطأ أفدح

 مكالمات خيالية إلى الكونكو تؤدي ثمنها تاويزا

 الأمازيغية: أي دور في مدرسة القرن 21؟

التاريخ المغربي بين الحقيقة والتدليس

الحق الأمازيغي في ليبيا

المفارقات المضحكة للتيار العروبي بالمغرب

ما تعطيه الدولة باليسرى تسحبه باليمنى

برنامج مدارات

نقابة حزب الاستقلال توجه نداء عنصريا بمناسبة فاتح ماي

تقرير الفيديرالية الدولية لحقوق الإنسان

حرة بنت حرية

تأصيل انتماء الطفل

لا تقتلوا اسمي الأمازيغي

مشروع مؤسسة الريف

الحركة الأمازيغية بمراكش

الحركة التلاميذية بتنزولين

المؤتمر الليبي للأمازيغية

بيان استنكاري

بيان أمزداي أنامور

بيان حول منع السلطات لتيفيناغ بالناظور

بيان الحركة الأمازيغية بالناظور بمناسبة 1 ماي

بيان تلامذة دادس

بيان حول اعتقالات داخل ليبيا

جمعية انزووم

جمعية تيموزغا

رئيس الكنكريس الأمازيغي بالناظور

 

 

A.L.T

Agraw aLibi n'Tmazight

المؤتمر الليبي للأمازيغية

Libyan Tmazight Congress

" لا تقتلوا اسمي الأمازيغي"

Do not kill my Amazigh name

بيان بانطلاق حملة الحق الامازيغي الاولى

إحساسا بالواقع المر المؤلم، وإحياء لذكرى يوم الامازيغية في ليبيا، 15 ابريل، ( اس انغ/ يومنا)  يعلن المؤتمر الليبي للامازيغية( ALT) عن إطلاق حملة الحق الامازيغي الأولى، تحت شعار " لا تقتلوا اسمي الامازيغي"، والداعية لوقف إجراء "منع التسمي بأسماء أمازيغية" المطبق في الدولة الليبية بحكم إعمال القانون "رقم 24 لسنة 1369  و.ر. بشأن منع استعمال غير اللغة العربية في جميع المعاملات"، والذي يحق فيه وصف وتسمية:

" القانون العنصري لقتل الامازيغية"- 'The Apartheid Law for Killing Tmazight'- لكونه يستهدف استمرار وجود الامازيغية هوياتيا وثقافيا، عدا كونه إعتداء صارخا لحقوق المتحدثين بالامازيغية في ليبيا، ضمن تواصل انتهاكات سلطات النظام الليبي الممنهجة لعموم حقوق الشعب الليبي على المستوى الفردي والجمعي، والذي يعتبر انتهاكا جسيما لروح ومفهوم حقوق الانسان وفق الشرائع الدينية والمواثيق الدولية. 

وستستغرق الحملة سنة أو حتى إلغاء إجراء "منع التسمي باسماء أمازيغية"، وستشمل الحملة العديد من النشاطات والفعاليات كحملات الاحتجاج الجماعي، وحملة جمع تواقيع، وحملة توزيع مواد إعلامية، وحملة كتابة رسائل للجهات الوطنية والدولية، الرسمية والأهلية، ذات العلاقة بحقوق الإنسان والمتعاملة منها بحقوق المجموعات ذات الخصوصية الثقافية وحقوق الطفل والأسرة. كما ستشمل الحملة المشاركة في التجمعات الوطنية والدولية لكشف حقيقة وضع ومعاناة المتحدثين بالامازيغية في ظل الإجراءات التعسفية التي تمارسها سلطات النظام الحاكم في الدولة الليبية. وستقوم إدارة المؤتمر بنشر قائمة بالجهات التي يمكن مراسلتها بالخصوص.

ان "منع التسمي باسماء امازيغية" قانونا وتطبيقا هو مجرد مظهر ووسيلة من مظاهر ووسائل محاربة سلطات الدولة الليبية للامازيغية في كل تمظهراتها وروافدها. ولقد اخترنا في المؤتمر الليبي للامازيغية ان نبدأ حملات "الحق الامازيغي" بهذا الانتهاك’ ليس فقط لوضوح جسامة انتهاكه الصارخ والفاضح لحقوق الانسان وحقوق الطفل، وايضا لانه يعكس سياسة السلطات الليبية لمحو الحضور والوجود الامازيغي، في افصاحه عن مخطط  خطير لطمس مكون هوياتي وثقافي وطني. بالنظر الى ان السلطات سنت قانونا صريح العبارة لتنفيذ نيتها المستهدفة لطمس المساهمة الفعالة الثقافية والحضارية لمكون انساني ووطني اصيل ورئيسي، ولايقاف استمرار عطاء جزء مهم من النسيج الوطني، والمقصود المتحدثين بالامازيغية.

منع التسمي باسماء امازيغية هو قتل للمستقبل، وبقعة قاتمة مؤسفة في تاريخنا وحاضرنا الانساني الوطني، ويتطلب قبل أي شيء تعاضدا وتلاحما انسانيا متكافلا من إخوة الوطن لوقف هذا البتر الاعتدائي والغير انساني لجزء عضوي من الوطن وانسانه. فـ"لا تقتلوا اسمي الامازيغي" هو صرخة طفل منع من اسمه وحرم من نور العلم، فقط لان اسمه أمازيغي. "لا تقتلوا اسمي الامازيغي" هو شكوى أم حرمت ان تنادي ابنها باحب الاسماء، فقط لان اسمه أمازيغي. ولتكن ايضا صرختنا الانسانية الجماعية العالية: "لا تقتلوا اسمي الامازيغي".   وهل من جواب على "وإذا الموؤدة سئلت بأي ذنب قتلت"؟!

فيا أحرار ليبيا، ويا دعاة ومدافعي حقوق الانسان، افرادا ومنظمات، اننا ندعوكم للمساهمة في حملة "لا تقتلوا اسمي الامازيغي" . فمشاركتم مهمة جدا لنا، نحن المتحدثين بالامازيغية في ليبيا، وبيان بالتزامنا التضامني بنشر مفهوم احترام حقوق الانسان، ودليل على عملنا التعاضدي من أجل مستقبل افضل لليبيا.

ولهذا كان تدشين حملات "الحق الامازيغي" بحملة "لا تقتلوا اسمي الامازيغي"، ولهذا سيستمر نضالنا المشروع!

" لا تقتلوا اسمي الامازيغي "

اللجنة التنفيذية للمؤتمر الليبي للامازيغية

صدر في المهجر، في ذكرى أس انغ، 15/04/2003

 

 

A.L.T

Libyan Tmazight Congress   Agraw a'Libi n'Tmazight            

  P.O.Box 174, Middlesex UB2 5óQF, England

Tel: +44 7719729655

Libyan_tmazight_ congress@hotmaiI.com

Copyright 2002 Tawiza. All rights reserved.