Uttvun 74, 

Sedyûr 2003

(Juin 2003)

Amezwaru

 (Page d'accueil) 

Tamazight

Amgaru mgal i tifinagh yessenta zi Nnadvûr

Azeghri ghar wawaren n tmurt

Xdvix yits n wussan

Axub

Tabrat n mass Lmedlawi

Alghwem n izlan

Imazighen d tugherma n ileghman

Tadewra ghar idvennatv

Tarzugi n tudart

Tayrut d ugherdva

Uzlegh deffer ak

Ur izrey ma izrin

Min teona tudart?

Titsdis n tlelli

Imal isul

Ayt imal

Français

De l'humiliation épiphanique

Le coût de l'absence de la référence identitaire amazighe

La langue arabe oui, mais pourquoi?

Solidarité du vice-président du CMA avec le CM de Nador

Annonce du Groupe de recherche linguistique

Fête du 1 mai à Agadir

العربية

الحرب على تيفيناغ تنطلق من الناظور

  إتنوغرافية رقصة أحيدوس

حول مفهوم مصطلحي أكدال وأجدير

تيفيناغ ـ يركام أو إصلاح الخطأ بخطأ أفدح

 مكالمات خيالية إلى الكونكو تؤدي ثمنها تاويزا

 الأمازيغية: أي دور في مدرسة القرن 21؟

التاريخ المغربي بين الحقيقة والتدليس

الحق الأمازيغي في ليبيا

المفارقات المضحكة للتيار العروبي بالمغرب

ما تعطيه الدولة باليسرى تسحبه باليمنى

برنامج مدارات

نقابة حزب الاستقلال توجه نداء عنصريا بمناسبة فاتح ماي

تقرير الفيديرالية الدولية لحقوق الإنسان

حرة بنت حرية

تأصيل انتماء الطفل

لا تقتلوا اسمي الأمازيغي

مشروع مؤسسة الريف

الحركة الأمازيغية بمراكش

الحركة التلاميذية بتنزولين

المؤتمر الليبي للأمازيغية

بيان استنكاري

بيان أمزداي أنامور

بيان حول منع السلطات لتيفيناغ بالناظور

بيان الحركة الأمازيغية بالناظور بمناسبة 1 ماي

بيان تلامذة دادس

بيان حول اعتقالات داخل ليبيا

جمعية انزووم

جمعية تيموزغا

رئيس الكنكريس الأمازيغي بالناظور

 

مشروع  مؤسسة الريف

نظم السيد طارق يحيى، يوم الأحد 18 أبريل بالغرفة الفلاحية بالناظور ابتداء من الساعة الرابعة مساء، لقاء مفتوحا مع السكان عرض فيه مشروع "مؤسسة الريف" التي يعتزم تأسيسها، والتي من أهدافها: خلق ثقافة التضامن، التربية والتوعية، التنمية الاقتصادية ورد الاعتبار للثقافة واللغة الأمازيغيتين حتى لا يبقى الأمازيغيون بالريف "ضيوفا بوطنهم" ـ على حد تعبيره ـ يستعمل الآخرون مجهوداتهم وأموالهم لمشاريغ لا تستفيد منها منطقتهم.
إلا أن الذي فاجأ الحاضرين هي الوثائق والأرقام التي فضح بها السيد طارق الأساليب التي يلجأ إليها مسؤولو البنك الشعبي المركزي لتحويل فائض الربح للبنك الشعبي بالناظور والحسيمة إلى استثمارات خارج المنطقة، مع أن القانون يفرض أن يوظف ذلك الفائض لخدمة المنطقة وتنميتها.
وعن سؤال حول ما إذا كانت كتابة علامات المرور بتيفيناغ، التي قررها المجلس البلدي بمبادرة من رئيسه، حملة نتخابية سابقة لأوانها، فاجأ السيد طارق كذلك الحاضرين بأنه لا يقوم بأية حملة انتخابية لأنه سوف لن يترشح أبدا للانتخابات المقبلة.

Copyright 2002 Tawiza. All rights reserved.