Uttvun 75, 

Sayûr 2003

(Juillet 2003)

Amezwaru

 (Page d'accueil) 

Tamazight

Tameskant d tamughrabit s tidett, maca s umentil n usiwef!

Teggwdegh xafm

Abarreh mgal tawafat

Ma s tyid yema

Temmexs ayi tammurt inu

 Tudert inu

Tasurfut

Zi tfarnin ar tfarnin

Afrux inyer iberdan

Ifes n tudert

A Sifaw nnegh 

Rix

Français

Tifinagh et la bavure de Nador

Ce vendredi noir

 La 25ème heure pour l'amazigh

Les dangers de l'obscurantisme islamiste

La cause amazighe entre la culture et le politique

Au chevet des ighrem du Sud-est

Appel à communications

Yan wawal yebbey meyya

Le choix de tifinagh est un non choix 

L'enseignement de Tamazight

Crise identitaire et injustice social derrière l'horreur du 16 mai

Clavier amazigh

Quel avenir pour tamazight?

العربية

لأول مرة تظاهرة مغربية خالصة، لكن بفضل الإرهاب

 رسالة إلى ابن عاق

عندما تبرمج الدولة عقول أبنائها ليصبحوا إرهابيين

توضيح من مركز التهيئة اللغوية

الأمازيغية وسؤال التنسيق

الظلامية والعداء للأمازيغية وجهان لشيء واحد

رد موجه إلى "الأحداث المغربية" رفضت نشره

أانتصار اللغة الأمازيغية

 الحركة التلاميذية الأمازيغية في مواجة قوى التأسلم والتمركس

مزداي أنامور

بيان لجمعية أنزووم

 بيان للاتحاد الوطني لطلبة المغرب

بيان لجمعية بويا

 المؤتمر التأسيسي لمجلس التنسيق الجهوي

بيان لجمعية تانوكرا

تصريح حول أحداث الدار البيضاء

  جمع عام استثنائي لتاماينوت

بيان إلى الرأي العام  

 

رد موجه إلى "الأحداث المغربية" رفضت نشره

ملحوظة:

هذه الرسالة/الرد كانت موجهة في الأصل إلى رئيس تحرير جريدة "الأحداث المغربية"، ولكن مع امتناع هذه الجريدة ـ المستقلة جدا عن الموضوعية والنزاهة المهنية والصحافية ـ عن نشرها، وهو الأمر الذي تكرر في حالات سابقة، ارتأينا إرسالها إلى جريدتكم المحترمة حتى يطلع الرأي العام عليها. وشكرا لكم.

 

تحية خالصة وبعد،

أود من سيادتكم التفضل بنشر هذا الرد المختصر، على ما ورد في التغطية الصحفية حول الوقفة الاحتجاجية المنظمة بالبيضاء يوم 18/05/2003، والمنشور بجريدتكم عدد 1579.

وتفضلوا بقبول أسمى عبارات التقدير والاحترام.

نص الرد

لقد فوجئت عند اطلاعي على التغطية الصحفية التي أوردتها السيدة مريم جراف بخصوص الوقفة الاحتجاجية ضد الإرهاب المنظمة بالدار البيضاء يوم 18/05/2003، والمنشورة بجريدتكم "الأحداث المغربية" عدد 1579 ليوم 20/05/2003. وحيث إن ما جاء في التغطية بخصوص ما أثارته الجمعيات الأمازيغية من مشاكل خلال الوقفة، وإصرارها على الانضمام، غير صحيح على الإطلاق.

فالوقفة الاحتجاجية التي دعت إليها فعاليات بيضاوية كان لها تنسيق مسبق مع الفعاليات الأمازيغية للحضور والتنديد بصوت واحد بالهجمات الإرهابية، وهو ما تم بالفعل خلال ذلك اليوم حيث كان انطلاق الوقفة في توقيت واحد وترديد الشعارات بجميع اللغات، بما فيها اللغة الأمازيغة حيث كان الجميع يردد "أهوي أهوي أ تيلّاس" و"لا، لا للإرهاب" و"Stop killing" و.. و... و..، فالصور الملتقطة أمام مقر الولاية، والمنشورة مع التغطية، حيث تبرز الشعارات المكتوبة بالأمازيغية والعربية جنبا إلى جنب، والفعاليات الأمازيغية (أعضاء من جمعية تاماينوت والجمعية المغربية للبحث والتبادل الثقافي وجمعية محمد خير الدين) تظهر وسط باقي الفعاليات الأخرى يدل بشكل قاطع على امتزاج الكل في وقفة احتجاجية واحدة قبل أن يقرر المنظمون نقلها إلى ساحة محمد الخامس (ولدي ثلاثة شهود من المنظمين وهم: محسن عيوش وعبد الرحيم الهروشي ومحمد العيادي). إنها كانت وقفة واحدة موحدة منبعثة من صميم المجتمع المدني الحداثي الديموقراطي المؤمن بالتعدد والاختلاف، على عكس ما جاء في تغطية السيدة مريم جراف من تعتيم على المشاركة الفعالة للغة الأمازيغية كلغة مغربية نددت بدورها بالإرهاب، ومن أن الجمعيات الأمازيغية تريد تنظيم وقفة خاصة بها، وأنها تسببت في بعض المشاكل للوقفة الاحتجاجية المقررة. وهذا في اعتقادي يوحي باحتمالين: فإما أن الصحفية مريم جراف لم تكن  حاضرة آنذاك، واقتصرت على إنجاز التغطية اعتمادا على مصادر خبرها ودون القيام بالتحقق المفروض أساسا قبل النشر، أو أنها كانت حاضرة وتصر على ممارسة التعتيم بتحوير وعدم نشر الخبر ونقل الحقائق كما وقعت فعلا، وفي كلتا الحالتين يعد الأمر مخالفا لأخالقيات مهنة الصحافة.

وكم كنت أتمنى من السيدة مريم جراف أن تشير وتندد بما تعرضت له المشاركة الأمازيغية خلال هذه الوقفة من طرف بعض العقليات المخزنية البائدة التي لا زالت تعشعش بإدارتنا المغربية، حيث تمت مصاردة اللوحات الأمازيغية المكتوبة بحروف تيفيناغ من طرف بعض المشاركين، محاولة منهم حرمان الأمازيغية من ممارسة وظيفتها الحيوية كمفهوم حضاري.

نائب رئيس جمعية محمد خير الدين

 

 

Copyright 2002 Tawiza. All rights reserved.