Uttvun 77, 

Tzayûr 2003

(Septembre 2003)

Amezwaru

 (Page d'accueil) 

Tamazight

Tamnadvit i yneqqen tamnadvt

Turezzut xef wawaren

Asmun n yidv

Imerwalen

Illel

Tiourrac n yighghed

Ad arix tilelli

Zeg wezvru

Uscix alliy djebrex

Ifran

Dda Lmulud

Tawiza

Tinew ayenna

Français

L'amazighe à l'école et l'eclologie linguistique

Propositions pour une littérature amazighe

 Le berbère introduit dans l'enseignement en Algérie

Pour une télévision amazighe

Festival d'Imilchil

Avis de concours

Non à l'enseignement glossocide de Tamazight

العربية

الجهوية القاتلة للجهة

خطاب العرش يذكّر باستقلال المغرب عن المشرق

الذكرى التاسعة لرحيل سيفاو المحروق

بيان حول الذكرى التاسعة لرحيل سعيد المحروق

الحركة الثقافية الأمازيغية وجدلية الثقافي والتنموي

من يعارض تنمية الأقاليم الشمالية؟

إلى صاحب عمود مع الشعب

ماذا عن مسؤولية حزب الاستقلال؟

حول كلمتي المغرب وتيفيناغ

ضرورة الفصل بين الحركة اليسارية والحركة الأمازيغية

حزب التقدم والاشتراكية بين الخطاب والممارسة

تابرات ن تمازيغت

جمعية أنوال الثقافية

بيان لجمعية بويا، إيصوراف وأفرا

جمعية تافسوت للثقافة والتنمية

 

تابرات ن تمازيغت

أصدر "أدرار نفوسة" الليبي نشرة إخبارية أمازيغية انطلاقا من موقع على الأنترنيت أنشأته لهذا الغرض:

 http://groups.yahoo.com/group/Libyan_Tmazight_Congress_News

وتقدم النشرة كل المستجدات المتعلقة بالأمازيغية في مجموع بلدان "تامازغا". يقول تقديم النشرة رقم 4 لأغسطس 2003:

في البداية كان الهدف ولا يزال هو توفير خدمة اخبارية ومعلوماتية حول الامازيغية، بمتابعة ورصد ما تنشره وسائل الاعلام المختلفة حول وعن الشؤون الامازيغية، وكان التقدير ان ذلك هو مجرد اعادة توزيع للمادة الاعلامية، بمعنى ان ذلك لن يستغرق الكثير...

عموما، في هذا العدد، وهو من ضمن الاعداد التجريبية، توزع المحتوى بين الخبر والمقال وعرض كتاب في محاولة لتغطية مجال اوسع للحدث الامازيغي الجاري. إلا ما يلاحظ هو ان معظم مصادر هذه النشرة الاخبارية هو من المصادر العربية المهجرية، وذلك معروف السبب، إلا ان المثير هو محتويات وطريقة عرض بعض الكتاب لافكارهم حول الامازيغية. فمثلا، في مقال  "اضواء على اشكالية الثقافة في المغرب العربي"، فبالاضافة الى التحفظ على استخدام الكاتب لمصطلح "المغرب العربي"، يستعرض الكاتب في مقالته الطويلة اشكاليات الثقافة في المنطقة، دون اية كلمة او اشارة عن "الامازيغية"، مما يجعل قارئا مثلي يصاب بدوار عدم الفهم عن اي نوع من "الثقافة" او "منهجية التناول"  او " الديمقرطية" و"الحداثة" لدى كاتب المقال.

المثال الثاني، هو اصرار كاتب مقال "اوراق عن الامازيغية" على اجترار كلام ونظريات تجاوزها واقع الزمن، كأنه حديث لـ"اصحاب الكهف" وبلغتهم، ولكن مقاله يفهم اذا علمنا انه يكتب من جماهيرية القذافي العظمى. وكذلك هو الحال مع مقال "معالم الأطروحة البربرية في الجزائر"، والذي يبدأ اطروحته بذاك العنوان الاستفزازي والحكم المسبق!.

قد وردت بعض الشكاوي من مستقبلي هذه النشرة الاخبارية، عن مبررات اعتماد اللغة العربية كلغة رئيسية في النشرة، وهنا ارد ان الامازيغية في مرحلة نضال استردادي. وان هذا النضال طويل، وطائفة المقالات المختارة ااثبات لذلك.

ونظرا لمحدودية الامكانيات والقدرات، ولان هدف توفير الخدمة يسير جنبا بجنب مع جودتها، فالدعوة مفتوحة للجميع للمساهمة في الاعداد بارسال الخبر او المعلومة او المقال او الدراسة او الاقتراح للرفع من مستوى هذه النشرة الاخبارية.

تانميرت (أدرار نفوسه)

Copyright 2002 Tawiza. All rights reserved.