Uttvun 82, 

Sinyûr  2004

(Février  2004)

Amezwaru

 (Page d'accueil) 

Tamazight

Imenzayen n "Tsertit tabarbarit" tamaynut

Mayd msen imazighen?

Xminni tudart teddakkûr d tira

Ixfawen n umazigh

Tamxsuyt

Abrid g nteddu

Tagharrabut n tadjest

Neccin d isudjas

Aghuyyi

Tafuyt

Sal, sal...

Ixef nnek a yaseggûs

Français

Imazighen de Hérodote(2)

Visite à une classe de tamazight

Point de vue d'un amazighiste

L'amaighité est un otage

Ainsi parlait le Sud-est

L'être à l'autre rive (2)

Aheddawi

Mohammed Choukri est bien connu  Rome

La reconnaissances des berbères de France

Sauvez les sites touristiques

Communiqué du MCA

Communiqué du Mak

Communiqué de Tilelli

Communiqué d'indignation

Communiqué 2 de "Azemz"

L'association Ziri

العربية

مبادئ السياسة البر برية الجديدة

الظاهرة الظلامية

الريف بين الهجرة وتشتيت الجماعات

آثار القلاع المحصنة بالأوراس

لسنا شرقيين ولا غربيين

هل هو السهو؟

نقطة نظام

جمعية تانوكرا تحتفل

بيان جمعية تانوكرا

إخبار لجمعية إزمز

بيان للحركة الأمازيغية ببرسلونة

بيان جمعية تاماينوت بإفني

بيان الاتحاد الوطني لطلبة المغرب

بيان الاتحاد الوطني لطلبة المغرب بالرشيدية

الحركة الطلابية الأمازيغية بوجدة

شكر وامتنان

تهنئة

تعزية

تعزية1

 

 

لاتحاد الوطني لطلبة المغرب

 الحركة الثقافية الأمازيغية

ـ موقع أمتغرن -

أزول ذامغناس:

بيان إلى الرأي العام

تحية نضالية إلى كافة الجماهير الطلابية الصامدة معنا في هذا الشكل النضالي المتميز، ومن خلالكم وعبركم نزف تحية إجلال وإكبار إلى كافة شهداء الشعب المغربي وفي مقدمتهم شهداء المقاومة وجيش التحرير، وكافة شهداء القضية الأمازيغية، كما نزف تحية النضال والصمود إلى كافة الشعوب التواقة إلى التحرر والانعتاق.

أيتها الجماهير الطلابية, تأتي هذه الوقفة الاحتجاجية تنديدا بالممارسات الهمجية والوحشية والعنصرية الممارسة على الجماهير الطلابية والحركة الثقافية الأمازيغية من طرف مجموعة من المتمركسين العروبيين الشرقانيين (أصحاب "البرنامج المرحلي") وبعض الوجوه الغريبة عن الحرم الجامعي.

يومه الثلاثاء 23/12/2003 على الساعة 18:00 بالحي الجامعي، وبالضبط بالمقصف حيث يتواجد الطلبة المنكبون على دروسهم استعدادا لامتحانات الدورة الأولى. ومن حيثيات هذا الهجوم المتعمد كان مسبقا بالاستفزازات اللاأخلاقية من قبيل السب والشتم في وجه الطلبة الأمازيغيين وأثناء الهجوم رفعوا شعار "لتصفية الشلوح الخائنين" حيث استعملت شتى أنواع الأسلحة البيضاء: خناجر, مزابر, هراوي, سلاسل... وفي خضم هذا الهجوم الهمجي أصيب عشرات الطلبة بجروح متفاوتة الخطورة من بينهم الكسرى والجرحى والمرعوبون نفسيا... الذين لا يملكون سوى الكراسي للدفاع عن كرامتهم وأنفسهم وبعد خروجهم من المقصف Buvette  زحفوا في اتجاه الطلبة والطالبات رشقا بالحجارة قبل هروبهم خارج الحي الجامعي.

إن ظاهرة العنف التي ليست بجديدة تاريخيا عن طرف هؤلاء المتبنين للفكـر المطلـق الإقصائي  لا تزيد إلا تأزما للحركة الطلابية وعرقلة للدفع بعجلة أوطم إلى الأمام.

وباعتبار الحركة الثقافية الأمازيغية حركة سلمية تنبذ كل أشكال العنف المادي والمعنوي وتدعو دائما إلى وضع ميثاق شرف وطني طلابي ضد العنف والإقصاء وتتبنى شعار الاختلاف البناء كخيار مبدئي لتجاوز أزمة أوطم.

إن ظاهرة العنف والإقصاء يجب معالجتها بنشر العلم ومحاربة الجهل والفكر الخرافي والإطلاقي الذي يعشعش في أذهان بعض الطلبة وكذلك بإصلاح المنظومة التعليمية والبيداغوجية, وتوسيع الممارسة الديموقراطية, ومجال الحريات والاستجابة لطموحات الشعب المغربي وتحقيق مختلف المطالب التي ترفعها الحركات الاحتجاجية والمنظمات الحقوقية, والنقابية وتنظيمات المجتمع المدني المغربي.

وبناء على هذه المعطيات والمبادئ والقناعات نعلن للرأي العام الطلابي والوطني والدولي ما يلي:

- إدانتنا لـ:

- هذا الهجوم المتوحش اللاإنساني الممارس على الجماهير الطلابية وخاصة الطلبة الأمازيغيين.

- ودعوتنا:

* إلى تسييد قيم الاختلاف والتسامح والتضامن والتعدد والنسبية لحماية المجتمع المغربي من كافة أشكال التطرف.

*جعل الاختلاف البناء خيار امبدئيا لتجاوز أزمة أوطم ونجدد دعوتنا لوضع ميثاق طلابي وطني مسؤول ضد العنف والإقصاء.

*الجماهير الطلابية الوقوف إلى جانب الحركة الثقافية الأمازيغية لنبذ العنف من داخل الساحة الجامعية.

- إلى التضامن المطلق واللامشروط مع كافة ضحايا هذا الاعتداء الإجرامي الذي يستهدف إسكات الأصوات الحرة وتركيع المناضلين الحقيقيين وقمع النضالات المشروعة للطالب المغربي.

ودمتم للنضال صامدين.

وعاشت الحركة الثقافية الأمازيغية.

عاش الاتحاد الوطني لطلبة المغرب.

منظمة جماهيرية, تقدمية, ديموقراطية, مستقلة

الحـي الجامعـي بإمتغـرن، يـوم 24 دجنبـر 2003

 

Copyright 2002 Tawiza. All rights reserved.