Uttvun 83, 

Krayûr  2004

(Mars  2004)

Amezwaru

 (Page d'accueil) 

Tamazight

Zi Listinas" ghar "usekcem"

Xef awal amazigh

Timawayin

Tagrutt nna iran...

I izmawen n Atlas

Ayyuz i tmesmunt n Tanukra

Aghrum abazin n Muhemmed Cukri

Mani g d nusa..

Ini as i wmazigh

Ddan ussan

Français

Les ex-détenus de Tilelli rejettent l'offre du CCDH

Les amazighs aussi iront sur Mars!

Imazighen de Hérodote

Le patrimoine des "Ighremss" comme atout

La fin des escroqueries historiques

Taqerfiyt: Mode d'emploi

La déchéance du maître de Bagdad

Le sort de tamazight dans nos médias audiovisuels

Aux lions de L'Atlas

Condoléances

Id Innayer à Agadir

العربية

من الاستئناس إلى الإدماج

من هنا يبدأ الإصلاح

من الإرهاب المنسي لدولة الاستقلال بالريف

كتاب مدرسي أم بوق للعروبة والتطرف

نقطة نظام على رسالة مفتوحة

في مسائل ورسائل بنسالم حمّيش

من انعكاسات سياسة التعريب

نهاية زمن النصب التاريخي

أهم الاكتشافات الأثرية بولاية باتنة

النبض الغافي

الحالة المدنية: شروط استثنائية للأمازيغ

كلمة تجمع ليبيا بمناسبة السنة الأمازيغية الجديدة

تاكلا في القيسارية التجارية

بيان لجمعيات من الحسيمة

بيان بمناسبة السنة الأمازيغية الجديدة

استعمال الغازات السامة ضد المقاومة الريفية

بيان لجمعية قاسيطا

بلاغ لجمعية أسيكل

نوميديا بالخميسات

تعزية

تهنئة

مرحبا بسيمان

تهنئة

جمعية تاماينوت، فرع أكادير

تهنئة

تهنئة

 

كتاب مدرسي أم بوق دعاية للعروبة والتطرف؟

بقلم: عمر نآيت سعيد (أسيف ن دادس)

مقرراتنا المدرسية، وخصوصا كتب القراءة منها، روعي في اختيار مواضيعها ونصوصها تسهيل عملية طمس الوجود الأمازيغي كقطب للهوية المغربية. وهذه بعض الأمثلة لتوضيح وتشخيص ما نقول:

ـ ففي كتاب ”المفيد في اللغة العربية“ لمستوى الرابع الابتدائي، هناك نص بالصفحة 24 يقول فيه المؤلفون سامحهم الله: «أحب اللغة العربية، فهي لغة القرآن الكريم ولسان النبي الأمين، وهي أداة التثقيف والهداية وسبيل المجد والسيادة (عن أية سيادة يتحدثون؟)، ورثتها عن أجدادي (أي أجداد؟) فنقلت إلي تاريخ مجدهم وحفظت ما خلّفوه من علوم واختزنت ما أنتجوه من فنون...».

وفي آخر النص كتب المؤلفون تمجيدا للعربية وطمسا لأي ماض أمازيغي: «أحب لغتي لأنها مجمد الماضي وعز الحاضر وأمل المستقبل».

وفي نفس الكتاب، وبالضبط بالصفحة 16، نجد الخلط بين الدين والمواطنة حاضرا في عنوان ”حب الوطن من الإيمان“.

وفي كتاب آخر هو ”عالم التربية التشكيلية“ يقول المؤلفون في مقدمة الكتاب بالصفة 3: «نرى الدلالات والمعاني متجسدة ومتبلورة في فن الخط العربي، والشكل الهندسي والمؤلفات البربرية والصحراوية». فالحضارة الأمازيغية تلخص في ”المؤلفات البربرية“!

في الأخير أعرض جدولا بسيطا للأسماء التي تطرق مسامع أبنائنا يوميا، والتي تملأ كتاب ”المفيد في اللغة العربية“ للمستوى الرابع.

الأسماء                  عدد المرات

علال بن عبد الله             7

العوني                         3

حسن                          15

نور (اسم مؤنث)              4

إبراهيم                         2

محمود                          5

كريم                            10                         

مصطفى                       5

سعيد                          11

هشام                          8

صلاح                           9

نبيل                            9

أنور، حاتم، أحمد، وفاء  مرة واحدة

أليس انتهاكا لحق الإنسان الأمازيغي أن يسمع كل هذه الأسماء العربية ولا يسمع اسما واحدا من أسماء الأصيلة لأجداده الأصلاء، مثل ”ماسينيسا“،”إيدير“،”يوكرتن“،”ديهيا“...؟

 

 

 

Copyright 2002 Tawiza. All rights reserved.