Uttvun 86, 

Sedyur  2004

(Juin  2004)

Amezwaru

 (Page d'accueil) 

Tamazight

umi itwagg usinag n tussna tamazivt?

Ibriden n urum

Mayd as ran i wmazigh?

Adellis s tlimant xef tmazight

Tutlayt nnegh

Ur batvegh

Izmlan

Mlilij

Mlilij1

Righ...

Taziri

Lemmi

Lmughrib d tammurt d tamazight

Français

Un bla-bla qui trompe ses auteurs

La caravane à explorer le temps des imazighen

L'amazigh se met aux NTIC

Militantisme amazigh

La soupe de la coupe du monde

L'exigence amazighe

Quel bilan pour l'enseignement de tamazight?

Le silence des agneaux

Action judiciaire contre le ministère de l'éducation

Plainte contre le ministère de l'éducation

Halte à la répression antiamazighe au Maroc

Les  barbares

Bouwkeffous

La fête du travail divise imazighen

Le MCA du sud marocain célèbre le 1 mai

IdBelkacem représentant de l'Afrique

Lettre à l'ambassadeur du Maroc à Paris

Communiqué de l'IRCAM

Communiqué du Mak

Tamaynut dénonce

العربية

من المخاطب بظهير أجدير؟

القول الفصل في ما قالته حذام المغرب

التاريخ الأسود للأمويين

الظهير البربري

مولاي موحند

المواطنة في المغرب

الأمازيغية في مؤتمر الجمعية المغربية لحقوق الإنسان

هل المعهد الملكي تعويض عن سنوات النضال؟

حوار مع المناضل بوشطارت

المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية

تاكورت: جرح أمازيغي غائر

من أجل حركة أمازيغية تصحيحية

بيان بمناسبة فاتح ماي

بيان الاتحاد الوطني لطلبة المغرب لوجدة

بيان حول الاعتداء على طلبة اكادير

غضب أمازيغي بأكادير

بيان استنكاري

بيان تنديدي

بيان جمعية تانوكرا

بيان لجمعية تاماينوت بفرنسا

بيان المجلس الوطني لتاماينوت

بيان الاتحاد الوطني للطلبة بأكادير

بيان الحركة الأمازيغية بالجنوب

جمعية أزمز تحتفل

جمعية تامازغا بالعروي

 

الاتحاد الوطني لطلبة المغرب،الحركة الثقافية الأمازيغية—التنسيقية الوطنية –

بيان وطني تنديدي وتضامني

إن الحركة الثقافية الأمازيغية، حركة مطلبية، تصحيحية، احتجاجية، مناضلة، ترفض كل أشكال الاحتواء، ولا تقبل بتجزيء المطالب التي تناضل من أجل تحقيقها، وتعمل على تجذير الفعل النضالي الأمازيغي داخل الجامعة المغربية. ولذلك، فهي معرضة باستمرار لمختلف أنواع القمع والمطاردة والتهجم من طرف خصوم كثر، تختلف مشاربهم وتجلياتهم، لكنهم يتوحدون حول مناهضة MCA، ويتكتلون لمواجهة النضالات الأمازيغية ومحاصرة المناضلين الأمازيغيين الحقيقيين.

وهكذا، فبعد سلسلة من التضييقات والمتابعات والمنع في حق الحركة الثقافية الأمازيغية من طرف الأجهزة السلطوية، وبعد المجزرة البشعة التي ارتكبت في حق مناضلينا بموقع الراشيدية من طرف عصابات "البرنامج المرحلي"، إضافة إلى كون أغلب مواقع  MCAتتعرض باستمرار للتهديد والتضييق من طرف أعداء القضية الأمازيغية. فبعد هذا المسلسل العنيف أبت السلطة إلا أن تؤكد طبيعتها القمعية في حق الأصوات الحرة الرافضة للاحتواء والتركيع.

وهكذا كان الموعد باكادير، حيث قررت MCA تنظيم أنشطة ثقافية ونضالية تخليدا للذكرى الرابعة والعشرين للربيع الأمازيغي (TAFSUT IMAZIGHEN) والذكرى الثالثة للربيع الأسود( TAFSUT TABERKANT)، وقد توجت هذه الأنشطة بمظاهرة احتجاجية على الأوضاع التي تعيشها القضية الأمازيغية بالمغرب، وتضامنية مع الانتفاضة المجيدة التي تقودها الحركة الأمازيغية بالجزائر ضد النظام العسكري المستبد، والرافض للاستجابة للمطالب الديموقراطية للشعب الجزائري، وفي مقدمتها المطالب الأمازيغية. إلا أن الأجهزة القمعية وقوات التدخل السريع كانت بالمرصاد، إذ تدخلت بقوة وعنف في حق المتظاهرين لمنعهم من استكمال التظاهرة السلمية التي جابت الحرم الجامعي والشوارع المجاورة له. وهذا التدخل العنيف خلف العديد من الضحايا في صفوف مناضلينا والمتعاطفين معهم، وكثفت الأجهزة القمعية الاعتقالات والاستنطاقات البوليسية لساعات طوال، وما رافق ذلك من تعذيب جسدي ونفسي، إضافة إلى العديد من الجرحى والمصابين. وهذا ما يؤكد من جديد أن الشعارات الرنانة التي يرفعها المخزن ومن يدور في فلكه، هي مجرد مهدئات ومسكنات ظرفية ليس إلا، والواقع يعري ويكذب كل الإدعاءات التي تطبل لها الأجهزة الإعلامية الرسمية والممخزنة.

وأمام هذا التدخل القمعي، وما ترتب عنه من نتائج، فإننا نحن أعضاء التنسيقية الوطنية للحركة الثقافية الأمازيغية، وباسم مناضلاتنا ومناضلينا في كل المواقع الجامعية، نندد ونشجب هذه الهجمة الشرسة على MCA بموقع أكادير الصامد في وجه القمع المخزني، واستفزازات أعداء القضية الأمازيغية، ونجدد تضامننا المطلق مع مناضلي ومناضلات موقع أكادير، وكذا باقي الضحايا بجامعة بن زهر، ونؤكد لهم أن دربنا النضالي مشترك، وطريقنا طويل ومحفوف بالأشواك، لكن بعزيمتنا وإصرارنا على التحدي سنواجه كل الصعاب، وسنستمر في نضالنا المستميت حتى تحقيق كافة مطالبنا المشروعة والعادلة. فلا القمع يخيفنا، ولا التهديد يثنينا عن مواصلة معركتنا من أجل الحرية والديموقراطية.

حرر يوم: 30 أبريل 2004 / الموافق ل 17 أبريل 2954.

توقيع: التنسيقية الوطنية للحركة الثقافية الأمازيغية

  

 

 

Copyright 2002 Tawiza. All rights reserved.