uïïun  94, 

sinyur  2005

(Février  2005)

Amezwaru

 (Page d'accueil) 

Tamazight

Timsirin zg arbaï… maca di takufäa d tlkkawt n yiman

Tamawayt

Amerwas amaynu

Akud n izeggilen

Ahersvi, asusem

Akabar n ileghman

Afellah

Tghil d

Capdat kul

Di acal nnem

Tiwirga g wakud abrran

Français

Du complexe au mythe

Da la standardisation de l'amazigh

L'issue de la laïcité

Lorsque imazighen créaient les royaumes heureux

A la mémoire de la radio amazighe

La pensée arabe

Hymne à un nom

Ilallene: essai d'histoire

العربية

التفسير الجنسي للكوارث الطبيعية

دروس من الرباط، في الاستلاب واحتقار الذات

نهاية التكافؤ الاجتماعيي

الكذب الرسمي والتزوير الحكومي

عيد السنة الأمازيغية: مناسبة للتأمل ومراجعة الحصيلة

ليته بخط حزب الاستقلال

الاشتقاق في اللغة الأمازيغية

تيفاوين أ تامازيغت: مقاربة تحليلية

الأمازيغية وسؤال التنمية

لماذا يريد المسؤولون أن نصبح مرتزقة للغير؟

مدينة ورزازات تزرع ومدن أخرى تحصد

انطباعات

الإعلان العالمي للشعوب الأصلية: متى؟

المؤتمر الليبي للأمازيغية

تقرير حول إنجاز معايير جديدة لتيفيناغ

شكر على تعاز

جمعية اتحاد المرس تحتفل

جمعية سلوان تجدد مكتبها

بلاغ الجمعيات الأمازيغية المستقلة

 

المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية:
مركز الدراسات المعلوماتية وأنظمة الإعلام والاتصال

 الرباط، في 13/12/2004
تقرير حول إنجاز معايير جديدة لإدماج الأمازيغية في التكنولوجيات الجديدة

قام مؤخرا مركز الدراسات المعلوماتية وأنظمة الإعلام والاتصال بإنجاز معيارين جديدين. ويندرج هذا الإنجاز في إطار تنفيذ برامج عمله حول إنجاز معايير لإدماج اللغة الأمازيغية في أنظمة الإعلام والتكنولوجيا.
ـ المعيار الأول: مشروع المعيار المغربي للوحة المفاتيح بتيفيناغ.
ـ المعيار الثاني: مشروع المعيار المغربي لتصنيف سلسلات الحروف حسب أبجدية تيفيناغ ومقابلها بالعربية واللاتينية.
وقد استقبل المركز السيد «ألان لابونتي»، خبير في تكنولوجيا الإعلاميات والاتصال ومحرر المعايير الدولية. وهي الزيارة التي امتدت من 03 إلى 14 دجنبر 2004، تدخل في إطار الشراكة والتعاون مع باحثي المركز لتحرير وإعداد معيار متكامل لفرز تيفيناغ ولوحة مفاتيح تيفيناغ.
و بتحرير هذه المعايير يتم اختتام الدراسات الرامية إلى إنجاز برنامج الفرز ولوحة المفاتيح.
وقد ساهم، بشكل فعال، في هذا العمل كل من السادة:
ـ لحبيب زنكوار، يوسف أيت واكنكاو ومحمد أوتهجلا، وهم ينتمون لمركز الدراسات المعلوماتية وأنظمة الإعلام والإتصال.
كما أن المركز قد استعان بالكفاءات والمؤهلات اللسنية لكل من السادة محمد لمدلاوي وعائشة بوحجر، وهما من مركز التهيئة اللغوية والأستاذ الجيلالي السايب، مدير مركز الترجمة والتوثيق والنشر والتواصل.
وبعد الانتهاء من إنجاز العمل، عملا كل من السيدان لحبيب زنكوار و »الآن لابونتي» على تقديم مشاريع المعايير التي وصفت بالتاريخية، للسيد عميد المعهد.
وتم الاتفاق على أن يوضع المعياران، بالتوازي، رهن إشارة منظمات المعايرة.
ـ السيد الحبيب زنكوار سيتكلف بالاتصال بمنظمة المعايرة الوطنية، أي بمصلحة المعايرة الصناعية المغربية.
والسيد لابونتي سيتصل باللجن الفرعية للمعايرة التابعة للمنظمة الدولية للمعايرة. وفي هذا الصدد، وفي ما يتعلق بمعيار التصنيف، فإنه سيقترح إدراج «الدلتا» في التعديل المقبل للمعيار الدولي ISO/CEI 14651 وخاصة أن «ألان لابونتي» يتولى التحرير بهذه المنظمة ويشرف على مشاريعها.
وسيبذل كل من السيدين لحبيب زنكوار والآن لابونتي، بعد ذلك مجهوداتهما لكي يتم اعتماد وتفعيل هذه المشاريع في أقرب الآجال.
وفيما يلي، تقديم بعض التدقيقات الإعلامياتية والتقنية التي أطرت المشروع:
المشروع المعيار المغربي للتصنيف
إن هذا المشروع يطبع فرز الأبجدية الأساسية لتيفيناغ ويتممها عبر التطبيع. وهذا الأمر يتم أولا حسب صواتة الأبجدية المغربية وفرز الامتدادات اللهجية لهذه الأبجدية، وبالأخص خارج المغرب، أي في البلدان المغاربية (المغرب، تونس، الجزائر) وكذا في النيجر ومالي وليبيا. ونفس الشيء ينطبق على الحروف المتداخلة.
وهذا الفرز يتماشى والمعيار الدولي للتصنيف، والذي سيمكن أوتوماتيكيا من خلق تلاءم مفترض خارج المغرب، أو حتى داخله استجابة لاحتياجات خاصة (على سبيل المثال احتياجات المتخصصين في اللسانيات).
وهو، أخيرا، يقدم بطريقة إخبارية الطريقة المثلى لمعالجة الصعوبات الآتية:
ـ إزالة التباس الحروف المتداخلة (ligatures) والتي لها نفس الصيغة مع حروف الأبجدية الأساسية.
ـ فرز الكتابة اللاتينية والعربية للغة الأمازيغية، وذلك بوجود ـ أو عدم وجود ـ لوائح في اللغات التي تستعمل الأبجدية اللاتينية أو العربية.
مشروع المعيار المغربي للوحة المفاتيح بتيفيناغ
المشروع يخلق التطبيع بين مجموعتين من لوحة المفاتيح، وذلك بتحديد مستويان للتوافق. الأول لرقن 32 حرفا من الأبجدية الأساسية لتيفيناغ، كما هي عليه في المدراس المغربية، والثاني لرقن الأبجدية الأساسية إضافة إلى 22 حرفا من أبجدية تفيناغ الممتدة والحروف المتداخلة.
وبالتوازي مع تحرير معيار لوحة المفاتيح، يتم تصميم برنامجين لتشغيل لوحة مفاتيح «ويندووز»، وقد تم اختبارهما بغرض مراجعة المميزات الإعلامياتية والتقنية للمعايير.
Linux, Widows et MacOs
بالنسبة للفرز في «ويندووز»، يجب إقناع منتجي «اللوجسييلات»، وضمنهم «ميكروسوفت» لاحترام المعيار المغربي، عندما تتم المصادقة على هذا الأخير. وهذا الأمر سيكون سهل التحقق ابتداء من التعديل المقبل للمعيار الدولي ISO/CEI 14651وللإشارة، فإن الآن لابونتي هو محرر في هذا المعيار كما أنه مدير المشروع.
أما بالنسبة للمركز، فإنه من المقترح أن يتأكد من المصادقة على المعيار من قبل مصلحة المعايرة الصناعية المغربية، التابعة لوزارة الصناعة، قبل إعطاء الضوء الأخضر للمنتجين لإدراجه تفاديا لخلق الالتباس في حالة وجود تعديلات ولو صغيرة في المشوار.
أما «لينوكس»، فيمكن ولوجه لإدراج «الدلتا». والمركز مدعو لأن يسهر على أن يتم إدماج هذا الدلتا من قبل المنتجين في منتوجاتهم.
وبخصوص «ماك أوس»، فيجب كذلك أن يدمج هذه المعايير من الأساس.
(لحبيب زنكوار مدير مركز الدراسات المعلوماتية وأنظمة الإعلام والاتصال)




 

Copyright 2002 Tawiza. All rights reserved.