uïïun  99, 

sayur  2005

(Juillet  2005)

Amezwaru

 (Page d'accueil) 

Tamazight

is abïïu n timlilin jar imvnas n usinag d inni n tiniri d amalffus?

Sms n wmsbrid

Ict n tughmest

Asefru n lirkam

Asefru n Yugrtan

Imettvawen n wuccen

Français

De la politique de la langue à la constitutionnalisation

Commençons par le commencement

Le M.A à la croisée des chemins

Communiqué du CMA

Parti Démocratique Amazigh

Félicitations

CMA

العربية

هل توزيع الأدوار بين من يشتغل داخل المعهد وبين من يناضل خارجه ممكن ومعقول؟

تنمية الأمازيغية تبدأ من تنمية الإنسان الأمازيغي

الدفاع عن الأمازيغية بين الواقع والبهتان

الكنغريس الأمازيغي بالناظور والتأويلات الممكنة

تعزية للمغرب العربي

الشعر الأمازيغوفوبي المعاصر بسوس

تكريم الإذاعة لموذروس

الأمازيغية وأسئلة المغرب المعاصر

أطروحات لخطاب أمازيغي جديد

عباس الجراري وهاجس الأمازيغوفوبيا

الزموري الأمازيغي وسخافات العربومانيا

الحركة الأمازيغية ومعوقات الخطاب الديني

موسم قلعة مكونة يتحول إلى موسم لاستفزاز الأمازيغ

لا لمهرجان أمازيغي بالاسم فقط

ضرورة الجهوية لإنصاف الأمازيغية

ويحدثونك عن تحرير المشهد السمعي البصري

تلفزة عربية في بيئة أمازيغية

الاشتقاق في الأمازيغية

أصل الألفاظ

اللغة العبرانية وتدبير اللغات بالمغرب

الريف المنسي وأسئلة المصالحة الهشة

الدورة الثامنة للجامعة الصيفية

حوار مع المسرحي أحمد السمار

حوار مع المناضل مصطفى بنعمرو

حوار مع موشيم أحمد

بيان من السجن المدني

بيان لمجموعة العمل السياسي بليبيا

بيان لجنة تاويزا لدعم سكان تماسينت

بيان مقاطعة للمعهد بالناظور

بيان للحركة الثقافية الأمازيغية بأكادير

بيان للحركة الثقافية الأمازيغية بفاس

لقاء مع المنسحبين من المعهد

جمعية تامزغا تخلد

جمعية المعطلين ـ فرع الحسيمة

جمعية تاماينوت ـ آيت ملول

تعزية

تعزية

 

الإتحاد الوطني لطلبة المغرب، الحركة الثقافية الأمازيغية بفاس

بيان

تحية نضالية خالدة إلى الشعب المغربي الصامد...
في ظل أزمة يعيش المجتمع المغربي انعكاساتها، جاءت مجموعة من الشعارات المخزنية لامتصاص الغضب الشعبي في محاولة لدر الرماد في أعين الجماهير الشعبية والتغطية على المشاكل الحقيقية، والتمويه على الشعب المغربي بشعارات رنانة فارغة المحتوى بدء بما سمي بالتناوب التوافقي، الانتقال الديمقراطي، المفهوم الجديد للسلطة، ومرورا بمدونة الأسرة وحقوق الإنسان، المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية، وانتهاء بالإنصاف والمصالحة...
هذه الشعارات التي أثبت الواقع زيفها وعدم استجابتها لأمال الشعب المغربي، هذا الأخير الذي عبر عن سخطه على هذا النظام المخزني عبر أشكال احتجاجية عمت مختلف مناطق التراب الوطني (تماسينت، خنيفرة، الخميسات، ورزازات، الداخلة،العيون...).
وقد شاركت الحركة الثقافية الأمازيغية في هذه الأشكال النضالية وتعرض مناضلوها للضرب، الشتم، والاستفزاز من طرف القوات المخزنية، وتحمّل الحركة الثقافية الأمازيغية المخزن والزوايا السياسية مسؤولية كل ما يقع وما سيقع في حالة عدم الاستجابة لمطالب هذه الحركة الثقافية الأمازيغية السلمية والعادلة والمشروعة، وعلى رأسها دسترة اللغة الأمازيغية في دستور ديمقراطي شكلا ومضمونا. وعليه فإن الحركة الثقافية الأمازيغية عازمة على:
- تصعيد أشكالها النضالية حتى تحقيق مطالبها التي لا تقبل التجزيء ولا المساومة.
- مواجهة الطروحات الانفصالية التي تسعى إلى ضرب وحدة الشعب المغربي وإقامة دولة عروبية على أرض أمازيغية باستغلال احتجاج الجماهير الشعبية على تردي الأوضاع الاجتماعية في الجنوب.
- فضح وتعرية القوى العروبية المساندة للانفصاليين في الجامعات، ومحاولاتها اليائسة لإقناع الجماهير الطلابية بأسطورة تقرير مصير الشعب الصحراوي العربي وإقامة الجمهورية العربية المزعومة على أرض تامازغا.
وفي الأخير نثمن تأكيد الشعب الجزائري، عكس موقف حكامه، على أمازيغية الصحراء ومغربيتها منددين بالتدخل القمعي ضد سكان تاماسينت، ونطالب بوضع حد للحصار المضروب على المنطقة وإطلاق صراح جميع المعتقلين والاستجابة الفورية لمطالب المواطنين المتضررين من الزلزال.
(عاشت الحركة الثقافية الأمازيغية)
 

Copyright 2002 Tawiza. All rights reserved.